مقارنة بين {ولمن خاف مقام ربه جنتان}...وبين {ومن دونهما جنتان}!

مقارنة بين {ولمن خاف مقام ربه جنتان}...وبين {ومن دونهما جنتان}!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

م9 مقارنة بين {ولمن خاف مقام ربه جنتان}...وبين {ومن دونهما جنتان}!

مُساهمة من طرف امال عبد السميع في الأحد 9 يوليو - 22:54:37

قال العلامة ابن القيم-رحمه الله تعالى- :
وقد قال تعالى: {ولمن خاف مقام ربه جنتان} فذكرهما، ثم قال: {ومن دونهما جنتان} فهذه أربع، وقد اختلف في قوله: {ومن دونهما} هل المراد به أنهما فوقهما أو تحتهما؟ على قولين: 
فقالت طائفة: {من دونهما} أي: أقرب منهما إلى العرش، فيكونان فوقهما. 
وقالت طائفة: بل معنى {من دونهما} تحتهما، قالوا: وهذا المنقول في لغة العرب، إذا قالوا هذا دون هذا أي: دونه في المنزلة، كما قال بعضهم لمن بالغ في مدحه: أنا دون ما تقول، وفوق ما في نفسك! وفي الصحاح: "دون نقيض فوق وهو تقصير عن الغاية" ثم قال: "ويقال: هذا دون هذا أي: أقرب منه".

والسياق يدل على تفضيل الجنتين الأوليين من عشرة أوجه: 

أحدها: قوله: {ذواتا أفنان} وفيه قولان: 

أحدهما: أنه جمع فنن، وهو الغصن. 

والثاني: أنه جمع فن، وهو الصنف أي: ذواتا أصناف شتى من الفواكه وغيرها. ولم يذكر ذلك في اللتين بعدهما.

الثاني: قوله: {فيهما عينان تجريان} وفي الأخريين: {فيهما عينان نضاختان} والنضاخة هي: الفوارة؛ والجارية: السارحة، وهي أحسن من الفوارة، فإنها تتضمن الفوران والجريان.

الثالث: أنه قال: {فيهما من كل فاكهة زوجان} وفي الأخريين: {فيهما فاكهة ونخل ورمان} ولا ريب أن وصف الأوليين أكمل.

واختلف في هذين الزوجين بعد الاتفاق على أنهما صنفان.

 فقالت طائفة الزوجان: الرطب واليابس الذي لا يقصر في فضله وجودته عن الرطب، وهو يتمتع به كما يتمتع باليابس؛ وفيه نظر لا يخفى. وقالت طائفة: الزوجان صنف معروف، وصنف من شكله غريب.

 وقالت طائفة: نوعان؛ ولم تزد. والظاهر -والله أعلم- أنه الحلو والحامض، والأبيض والأحمر، وذلك لأن اختلاف أصناف الفاكهة أعجب وأشهى، وألذ للعين والفم. 

الرابع: أنه قال: {متكئين على فرش بطائنها من إستبرق} وهذا تنبيه على فضل الظهائر وخطرها؛ وفي الأخريين قال: {متكئين على رفرف خضر وعبقري حسان} وفُسّر الرفرف بالمحابس والبسط؛ وفُسّر بالفرش؛ وفُسّر بالمحابس فوقها. وعلى كل قول، فلم يصفه بما وصف به فرش الجنتين الأوليين. 

الخامس: أنه قال: {وجنى الجنتين دان} أي: قريب وسهل يتناولونه كيف شاؤوا، ولم يذكر ذلك في الأخريين. 

السادس: أنه قال: {فيهن قاصرات الطرف} أي: قد قصرن طرفهن على أزواجهن، فلا يردن غيرهم لرضاهن بهم، ومحبتهن لهم، وذلك يتضمن قصرهنّ لطرف أزواجهن عليهن، فلا يدعهم حسنهن أن ينظروا إلى غيرهن.

وقال في الأخريين: {حور مقصورات في الخيام} ومن قصرت طرفها على زوجها باختيارها أكمل ممن قصرت بغيرها. 

السابع: أنه وصفهن بشبه الياقوت والمرجان في صفاء اللون، وإشراقه وحسنه؛ ولم يذكر ذلك في التي بعدها.

الثامن: أنه قال سبحانه وتعالى في الجنتين الأوليين: {هل جزاء الإحسان إلا الإحسان} وهذا يقتضي أن أصحابهما من أهل الإحسان المطلق الكامل، فكان جزاؤهم بإحسان كامل.

التاسع: أنه بدأ بوصف الجنتين الأوليين وجعلهما جزاءً لمن خاف مقامه، وهذا يدل على أنهما أعلى جزاء الخائف لمقامه؛ فرتب الجزاء المذكور على الخوف ترتيب المسبَّب على سببه، ولما كان الخائفون على نوعين: مقربين، وأصحاب يمين، ذكر جنتي المقربين، ثم ذكر جنتي أصحاب اليمين.

العاشر: أنه قال: {ومن دونهما جنتان} والسياق يدل على أنه نقيض فوق؛ كما قال الجوهري، فإن قيل: فكيف انقسمت هذه الجنان الأربع على من خاف مقام ربه؟! قيل: لما كان الخائفون نوعين -كما ذكرنا- كان للمقربين منهم الجنتان العاليتان، ولأصحاب اليمين الجنتان اللتان دونهما. 

انتهى من كتابه البديع: "حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح".




امال عبد السميع
نائب الإدارة
نائب الإدارة

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1148
تاريخ الميلاد : 07/03/1980
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

م9 رد: مقارنة بين {ولمن خاف مقام ربه جنتان}...وبين {ومن دونهما جنتان}!

مُساهمة من طرف samrasamara في الإثنين 10 يوليو - 14:11:17

بارك الله فيك
مبدعة في اختيار مواضيعك
مشكورة
مقارنة بين {ولمن خاف مقام ربه جنتان}...وبين {ومن دونهما جنتان}! Images27



samrasamara
samrasamara
نائب الإدارة
نائب الإدارة

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 3549
تاريخ الميلاد : 02/06/1990
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

م9 رد: مقارنة بين {ولمن خاف مقام ربه جنتان}...وبين {ومن دونهما جنتان}!

مُساهمة من طرف امال عبد السميع في الإثنين 10 يوليو - 18:13:22

وفيك بركة مشكورة حبيبتي على المرور




امال عبد السميع
نائب الإدارة
نائب الإدارة

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1148
تاريخ الميلاد : 07/03/1980
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى