الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
شاطر | 
 

 جزائريون تناولوا لحوم وأحشاء ماشية مصابة بالسلّ والبروسيلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zaara
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 6994

مُساهمةموضوع: جزائريون تناولوا لحوم وأحشاء ماشية مصابة بالسلّ والبروسيلا   25.05.14 8:25


والي البويرة يكشف الفضيحة والدرك يحقق في الولايات المعنية

فجّر والي ولاية البويرة، فضيحة من العيار الثقيل، تتعلق ببيع لحوم وأحشاء أبقار وأغنام مصابة بمرضي "البروسيلا والسل"، من طرف عمال مذابح وبتواطؤ بياطرة، ليتم ترويجها في عدة ولايات، حيث أمر وكيل الجمهورية ومصالح الدرك بفتح تحقيق في القضية، مع تمديد الاختصاص إلى الولايات المجاورة.

الفضيحة تعود إلى 18جويلية 2013، عندما تلقى أحد مربي الأبقار والخيول، المدعو محمد "ش، د" القاطن بـ"تكسريدين"، أمر رقم 4087 لذبح 3 بقرات، سلم من طرف مصلحة المفتشية البيطرية للولاية، وبعد التحاليل التي أجراها المخبر البيطري بذراع بن خدة بولاية تيزي وزو، اكتشف أن سبب الذبح هو إصابة الأبقار بمرض الحمى المالطية، أو ما يسمى بـ"البروسيلا".

وعلى هذا الأساس، قام مربي الأبقار والخيول بنقل ماشيته إلى مذبح ولاية البويرة، وخلال تواجده هناك لاحظ عددا من التجاوزات غير القانونية، إذ مباشرة بعد ذبح الأبقار المصابة بالمرض، تم نقلها إلى وجهة مجهولة دون أن يتم رشها بـ"الكلور"، ما أثار الشكوك حول الطريقة التي تم التخلص فيها من أحشاء الماشية المريضة.

وبعد 5 أشهر، طلب مربي الأبقار والخيول من المفتشية البيطرية، إجراء التحاليل الطبية على أفراد عائلته، وعلى رؤوس الأبقار المتبقية، وعاود الكرة مرة ثانية، ليتم إرسال لجنة أشرفت على إجراء التحاليل، التي كشفت إصابة عدد من الأبقار بنفس المرض "البروسيلا"، ليصدر أمر آخر بذبحها.

المعني بالأمر قام بمراقبة عملية الذبح، ولم يتم حرق الأجزاء المريضة بالكلور بتواطؤ أطباء بيطريين أشرفوا على عملية الذبح، ليتتبع خفية عملية نقل هذه اللحوم والأحشاء المريضة، إلى مركز ردم النفايات المتواجد خارج المدينة.

والمفاجأة أنه بمجرد وصول الشاحنة التي تحمل اللحوم والأحشاء المريضة بالبروسيلا والتبركيلوز إلى مركز الردم، اصطف عدد من التجار بشاحنتهم، قادمين من ولايات مجاورة منها، بومرداس، البليدة وتيبازة وبجاية والمدية والمسيلة، لنقل هذه اللحوم والأحشاء المريضة ليتم إعادة بيعها وتقاسم أرباحها.

المعني بالأمر، قام بإخبار فرقة الدرك الوطني لـ"الشاطو" التي انتقلت إلى المكان، وأمرت بحرقها وردمها، وإطلاق تحقيقات في القضية، إلا أن والي ولاية البويرة وبعد أن اطلع على الوقائع، أمر وكيل الجمهورية لمحكمة البويرة بفتح تحقيق في القضية مع تحذير ولاة الولايات المجاورة.

وأسفرت التحقيقات الأولوية في القضية، عن عدم تسجيل ردم أو حرق أي أحشاء أو لحوم مصابة بمرض البروسيلا والسل في مركز ردم النفايات منذ جانفي 2009، وهي الوثيقة الصادرة عن مركز الردم التقني للنفايات بين البلديات، تحوز  "الشروق" نسخة منه، مما يؤكد تسويق هذه اللحوم والأحشاء الفاسدة منذ 6 سنوات، كما تبين من خلال التحقيق،  تزوير العديد من المراسلات والوثائق.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن وكيل الجمهورية لمحكمة البويرة استدعى عددا من البياطرة وعمال المذابح وإطارات، بينهم مدراء بمصلحة المفتشية البيطرية والمصالح الفلاحية، كما تلقى وزير الفلاحة عبد الوهاب نوري تقريرا مفصلا حول القضية، ومعلوم أن استهلاك لحوم وأحشاء مريضة بـ"البروسيلا"، يسبب العمى والعقم  والصلع، كما يؤدي المرض إلى ارتفاع في درجة حرارة جسم الإنسان المصاب، وقد يتطور المرض إلى ما يسمى الحمى النزيفية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جزائريون تناولوا لحوم وأحشاء ماشية مصابة بالسلّ والبروسيلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: منتديات الجزائر :: أخبار من الجزائر -طالعوا الجرائد الجزائرية-
-