الرئيسيةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 المحلات تكتسي ألوانا زاهية والعائلات تتسارع لاقتناء لوازم العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 31217

مُساهمةموضوع: المحلات تكتسي ألوانا زاهية والعائلات تتسارع لاقتناء لوازم العيد    19.08.11 15:47



بدأ العد التنازلي لشهر
رمضان المبارك وأضحت أيام قليلة تفصلنا عن عيد الفطر المبارك، حيث اكتست محلات
جيجل حلة بألوان زاهية استعدادا لعيد الفطر المبارك و الدخول المدرسي الذي يتزامن
هذا العام مع العيد.


العائلات الجيجلية وبعد أن كان اهتمامها مقتصرا
على اقتناء اللحوم و الخضر و الفواكه مع زلابية وقلب اللوز لسهرة رمضان، والبحث عن
ما تحتاجه من لوازم المطبخ، تحول اهتمامها إلى ملابس العيد مائدة رمضان، أين أصبحت
محلات بيع الملابس و الأحذية الخاصة بالأطفال أو الكبار محجا للعائلات الجيجلية
التي تسارع لاقتناء ملابس العيد قبل حلوله أين يتزايد الإقبال على محلات الملابس و
الأحذية .


وفي جولة عبر
أكبر الأحياء بمدينة الميلية و جيجل والطاهير؛ وهي اكبر البلديات بولاية جيجل،
لاحظنا بحي الأشجار بمدينة الميلية والذي يطلق عليه اسم " طريق النساء "
وجدناه يعج بنساء خرجن لاقتناء ملابس العيد لأطفالهن، وهو ما أكدته لنا السيدة
" حياة " التي كانت في محل لبيع ملابس الأطفال تختار ملابس لأطفالها و
قد أكدت لنا على أنها قررت شراء ملابس العيد في هذا الوقت و لا تنتظر الأيام
الأخيرة قبل العيد وهي الفترة التي تزدحم فيها المحلات، كما ترتفع الأسعار و السلع
المعروضة يختار منها الجيد و يبقى الرديء، و هو ما تؤكده السيدة " حسناء
" أم لـ 3 أطفال يدرسون في الطور الابتدائي فهي تريد شراء ملابس العيد
لأطفالها كما ستستعمل نفس الملابس للدخول المدرسي الذي سيكون مباشرة بعد العيد.


تركنا الميلية و اتجهنا إلى حي أولاد سويسي
بالطاهير وهو نفس المشهد بالميلية أين أصبحت المحلات التجارية محجا للعائلات، و
هناك دخلنا محل لبيع الأحذية أين وجدنا الزوجين "حنان" و "هشام"
اللذين جاءا لشراء أحدية لهما و لأطفالهما وهذا قبل أن يتزايد الإقبال على المحلات
عشية العيد.


وعن الأسعار فان الردود
متباينة، فالبعض يراها مناسبة و الآخر يراها مرتفعة، و بين ارتفاع الأسعار و
مغريات المعروضات تبقى العائلات الجيجلية ملزمة بتوفير مستلزمات العيد رغم كل
الظروف.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.helpub.com
 

المحلات تكتسي ألوانا زاهية والعائلات تتسارع لاقتناء لوازم العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: **المنتدى العام**
 :: كل شيء عن الجزائر
-