هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا

هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا Empty هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا

مُساهمة من طرف اعصار في الإثنين 25 مارس - 12:05:17

[size=34]هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا
آخر تحديث: الاثنين 19 رجب 1440 هـ - 25 مارس 2019 KSA 07:59 - GMT 04:59 
تارخ النشر: الاثنين 19 رجب 1440 هـ - 25 مارس 2019 KSA 07:25 - GMT 04:25

المصدر: تونس – طه عبدالناصر رمضان
[/size]
هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا 08ef73b0-7098-48f3-8418-4fe18816a099صورة فوتوغرافية لمروض أفاعي بالهند سنة 1900
رابط مختصر 

  • شارك

  • PDF

  • اطبع

  • حجم الخط


مع بداية فترة الراج البريطاني بالهند (British Raj)، التي استمرت بين عامي 1858 و1947، عانت السلطات البريطانية من مشكلة عويصة بسبب النظام البيئي لمنطقة دلهي فخلال تلك الفترة انتشرت أفاعي الكوبرا السامة بشكل كبير في أرجاء المدينة وهو ما سبب حالة من الرعب لدى المستوطنين الإنجليز.

هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا B4ab3f25-efc2-4673-add6-5a1da5ec3c14[size=15]الترامواي بمديمة هانوي سنة 1901

[/size]
وبهدف التخلص من مشكلة أفاعي الكوبرا أصدرت السلطات البريطانية بدلهي قرارا فريدا من نوعه حيث لجأ البريطانيون لتقديم مكافأة مالية هامة لكل هندي من أهالي دلهي يقتل أفعى كوبرا ويقدم جلدها لسلطات المدينة. وبادئ الأمر حققت هذه الفكرة نجاحا باهرا حيث تحول أهالي دلهي إلى صائدي أفاعي بسبب المكافآت المالية السخية التي منحتها إياهم السلطات البريطانية لكن مع مرور الوقت أقدم العديد من أهالي دلهي على استغلال القرار البريطاني بشأن الأفاعي لتحقيق مزيد من الأرباح.

وعمد العديد من الهنود لتربية أفاعي الكوبرا وجعلها تتكاثر بشكل مهول داخل منازلهم قبل قتلها وتسليم جلودها لسلطات دلهي. ومن خلال هذه التجارة الجديدة جنى العديد من أهالي دلهي أموالا طائلة. ومع تفطنها لهذه الحيلة، أوقفت السلطات البريطانية العمل بنظام المكافآت مقابل جلد الأفاعي ليجد الهنود بسبب ذلك أنفسهم بمنازلهم رفقة أعداد كبيرة من العرابيد السامة التي أصبحت بلا قيمة.
[size]
هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا Da1986dc-1b7e-4f23-9858-1a10066396f5صورة للمقيم العام الفرنسي بول دومير
[/size]
ومع وقف العمل بنظام صرف المكافآت، أطلق أهالي دلهي سراح الأفاعي الموجودة بمنازلهم في الشوارع. وبسبب ذلك، سجل عدد أفاعي الكوبرا السامة في شوارع دلهي ارتفاعا مذهلا حيث تجاوز بشكل كبير عددها قبل بداية العمل بنظام المكافآت. وانطلاقا من ذلك، ظهر مفهوم تأثير الكوبرا والذي يدل على العواقب غير المقصودة وتحوّل الوضع للأسوأ عند محاولة حلّ مشكلة ما.
ومطلع القرن العشرين، شهدت الهند الصينية الفرنسية حادثة مشابهة. فسنة 1897، حلّ المقيم العام الفرنسي بول دومير (Paul Doumer) بمدينة هانوي (Hanoi) حاملا على عاتقه مهمّة تحويلها لمدينة معاصرة ومتقدمة شبيهة بباريس ولندن. ومع بداية تطبيق برنامجه الإصلاحي بالمدينة، أمر دومير ببناء قنوات تصريف مياه امتدت لعشرات الكيلومترات.
[size]
هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا 1d1345ae-5d41-4e8b-8557-ce95d31bbc5cرسم تخيلي لزيارة بول دومير لمملكة سيام سنة 1899
[/size]
في حدود سنة 1902، اصطدم برنامج بول دومير بكارثة حيث امتلأت أنابيب تصريف المياه بالجرذان التي سرعان ما غزت أحياء هانوي. وبادئ الأمر، لجأ دومير للاعتماد على فرقة مختصة للقضاء على الجرذان ومع فشل هذا المخطط فضّل المقيم العام الفرنسي اللجوء لأهالي هانوي الفقراء واعدا إياهم بمكافآت مالية هامة مقابل كل جرذ يقتلونه ويقدمون ذيله كدليل على ذلك للمسؤولين بالمدينة.
وخلال فترة وجيزة، جمع المسؤولون بمدينة هانوي أعدادا هائلة من ذيول الجرذان وهو الأمر الذي أسعد بول دومير حيث آمن الأخير بقرب زوال هذه الأزمة وهو ما سيخول له مواصلة مشاريع تحسين البنية التحتية للمدينة. لكن وعلى الرغم من تكدّس ذيول الجرذان لديها، لاحظت السلطات الفرنسية تواصل انتشار الجرذان وقد تزامن ذلك مع ظهور نوع جديد منها مقطوعة الذيل.
[size]
هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا 00bb37bf-5019-4f83-b3ff-41aa9a486389صورة لجسر بول دومير بهانوي
[/size]
فمن أجل تحقيق الأرباح بشكل متواصل، عمد أهالي هانوي للإمساك بالجرذان لقطع ذيولها وإطلاق سراحها مجددا لتواصل بذلك الأخيرة تكاثرها.
ومع كشفه لهذه الحيلة، أمر المقيم العام الفرنسي بول دومير بإنهاء العمل ببرنامج المكافآت المالية لتشهد مدينة هانوي على إثر ذلك ارتفاعا سريعا لعدد الجرذان وظهور وباء الطاعون بحلول العام 1906.
[size]
هكذا خدع الهنود بريطانيا وكسبوا ثروة وظهر تأثير الكوبرا 2697da44-dbce-4f6e-96ff-2d039c8207c0خريطة الهند البريطانية سنة 1880[/size]



اعصار
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 33779

https://www.helpub.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى