ليكنس:. لن أقدّم أيّ ضمانات للجزائريين في "الكان"!

ليكنس:. لن أقدّم أيّ ضمانات للجزائريين في "الكان"!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ليكنس:. لن أقدّم أيّ ضمانات للجزائريين في "الكان"! Empty ليكنس:. لن أقدّم أيّ ضمانات للجزائريين في "الكان"!

مُساهمة من طرف اعصار في الإثنين 2 يناير - 22:44:09

تفادى مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، البلجيكي جورج ليكنس، مجددا تحديد أهداف التشكيلة الوطنية خلال مشاركتها في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017، المبرمجة بالغابون ما بين 14 جانفي و5 فيفري المقبلين، مصرّا على أن المنتخب سيفعل كل شيء لأجل البروز في الدورة. وبالمقابل، شدد ليكنس على أن حظوظ الخضر في بلوغ مونديال روسيا 2018 لا تزال قائمة، مؤكدا أنه لا مكان عنده لمن يقول إن "الحلم الروسي" انتهى.
قال ليكنس، خلال الندوة الصحفية التي عقدها صباح الإثنين بقاعة المحاضرات التابعة للمركب الأولمبي محمد بوضياف بخصوص أهداف الخضر في "كان" الغابون على خلفية تجديد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد روراوة، مؤخرا، رغبته في التتويج باللقب "لا أستطيع التنبؤ بنتائج مشاركتنا في كأس إفريقيا، لم أقل أبدا إنه ليست لدينا أي طموحات لكنني لا أقدم بالمقابل أي ضمانات للحصول على اللقب"، مضيفا: "ما يمكن أن أقوله حاليا هو أننا سنبذل المستحيل وسنضحي لأجل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، سنفعل كل شيء لأجل تحقيق الفوز خلال المباريات التي سنخوضها، حتى ولو اقتضى ذلك العمل ليلا ونهارا وعدم الخلود إلى الراحة والنوم". وتابع ليكنس يقول: "بالنسبة إلي، مباراة زيمبابوي هي الأهم في مشوارنا بالدورة، الكل يتحدث عن السنغال وتونس وأغفل زيمبابوي".
وأردف البلجيكي: "لقد قمنا بالعديد من التغييرات، سواء على مستوى التركيبة البشرية للتشكيلة وللطاقم الفني، حيث ضممنا الكثير من اللاعبين الجدد، والشبان، فضلا عن انتداب مساعدين جديدين: مواطني باتريك دي ويلد ومجيد بوقرة، وكل هذا في سبيل تحقيق ما نصبو إليه". وبالرغم من أن موقف ليكنس بخصوص أهداف الخضر في "الكان" يبدو منطقيا، بالنظر إلى تغير التركيبة البشرية للمنتخب وتراجع نتائجه، إلا أنه ناقض مجددا تصريحات رئيس الفاف محمد روراوة الذي أصر خلال خرجاته الإعلامية الأخيرة على ضرورة نيل اللقب الإفريقي أو بلوغ النهائي على الأقل.
وفيما يخص حظوظ الخضر في بلوغ مونديال روسيا، قال ليكنس بلغة الواثق من نفسه: "أنا رجل مبادئ ولدي كلمة، كل من يقول بأن حلم التأهل للمونديال قد انتهى لا مكان له عندي"، مضيفا: "حظوظنا لا تزال قائمة للتأهل ولا تزال لدينا 4 مباريات، وقد أشعرت اللاعبين وكل من ينتمي إلى منظومة المنتخب بأننا سنصارع لأجل الدفاع عن حظوظنا إلى آخر لحظة، وكل من لا يؤمن بذلك لا أحتاجه".
أحب اللعب الجميل لكن الأهم هو الفوز والشوط الثاني لمباراة نيجيريا هو "المعيار"
وعبر ليكنس عن حبه للعب الجميل، والرسومات التكتيكية التي تجسد ذلك، لكنه أكد بالمقابل أن ما يصبو إليه من خلال قيادته المنتخب الوطني هو تحقيق الفوز لا غير، لأن ذلك هو الأهم خاصة خلال الدورات الكروية الكبرى، التي لا تعترف بسوى النتائج فقط. كما عبر ليكنس عن رغبته في أن يتحلى كل اللاعبون بثقافة التعطش لتحقيق الانتصار، واللعب بحرارة كبيرة على الميدان. وجدد ليكنس في سياق متصل، أن ما قدمه المنتخب خلال الشوط الثاني من مباراة نيجيريا هو المعيار الذي يحتكم إليه، حيث يرغب في أن يظهر المنتخب بنفس المستوى خلال "الكان"، قياسا بالقوة التي ظهروا عليها أمام النسور الممتازة حيث قلصوا النتيجة وكادوا يعدلونها بعدما أربكوا لاعبي الفريق المنافس.
أكد أن بلفوضيل لم يكن متحمسا لكأس إفريقيا
ليكنس: إبعاد مجاني وفيغولي قرار "محزن" و"الكان" آخر فرصة لمبولحي 
وصف الناخب الوطني، جورج ليكنس، قرار استبعاد الثنائي كارل مجاني وسفيان فيغولي، من المشاركة في "كان 2017" بالقرار الصعب والمحزن، وبأنه اتخذه عن قناعة لأن اللاعبين المعنيين يعانيان من نقص فادح في المنافسة ولا يمكنهما تقديم الإضافة المرجوة منهما، رغم اقتناعه الكامل بإرادة اللاعبين الكبيرة وقيمتهما الثابتة، لكن حقيقة الميدان ومنافسة ككأس إفريقيا تستدعي الاعتماد على اللاعبين الجاهزين والأحسن، مشيرا إلى أن عدم تطبيق هذا المعيار على مبولحي استثنائي هذه المرة، وأن دورة الغابون ستكون آخر فرصة لحارس "الخضر" المدعو إلى إيجاد فريق يلعب فيه أو سيلقى مصير الثنائي مجاني وفيغولي.
قال ليكنس، خلال الندوة الصحفية التي عقدها بقاعة المحاضرات بملعب 5 جويلية، إنه لم يكن سهلا عليه إبعاد لاعبين بوزن فيغولي ومجاني، "ليس لدي ما أخفيه عنكم.. مجاني وفيغولي ناقصا منافسة، ولم يلعبا كثيرا هذا الموسم، إنهما يملكان العزيمة والإرادة، لكنهما لا يقدران على مجاراة الريتم، وهذا ما وقفت عنده خلال لقاء نيجيريا.. إبعاد هذين اللاعبين كان قرارا محزنا وصعبا"، أكد ليكنس، مضيفا: "لكن هذا القرار لا يعني إبعادهما بصفة نهائية، بل هو مرحلي فقط، لقد تحدثت مع مجاني وطلبت منه إيجاد فريق آخر له في الميركاتو، وبالنسبة إلى فيغولي سأتنقل بعد كأس إفريقيا مباشرة للقاء مدربه بيليتش وأبحث معه قضيته.. إذا كان بمقدوري المساعدة سأقدمها بالشكل الكافي الذي يساعد لاعبي المنتخب الوطني..". وأشار المدرب البلجيكي أن عامل المنافسة كان حاسما بالنسبة إليه في تحديد قائمة الـ23 لاعبا المعنية بالمشاركة في "كان 2017".
إلى ذلك، وبخصوص عدم اعتماد نفس المعيار في قضية الحارس مبولحي، اعترف ليكنس بأن قضية حارس "الخضر" استثنائية هذه المرة لكنها لن تطول على حد تعبيره، وقال: "صحيح، مبولحي يعاني من نقص المنافسة، ولقد استدعيته لأن الخيارات في الظرف الحالي محدودة، لكن من الضروري أن أجد حلا على المدى الطويل بالنسبة إلى منصب حارس المرمى.. سأتحدث مع مبولحي وسأطلب منه ضرورة إيجاد ناد يلعب فيه بعد "الكان" حتى يكون جاهزا للمنتخب الوطني. وإذا كان بمقدوري مساعدته سأفعل ذلك". كما برر مدرب "محاربي الصحراء" عدم استدعاء بلفوضيل برغبة الأخير في عدم "المشاركة" وعدم جاهزيته النفسية والبدنية، "لقد تحدثت مع بلفوضيل الذي اشتكى من بعض المتاعب البدنية، كما لمست عنده عدم التحمس للمشاركة في "الكان"، ولهذا لم أستدعه لأني أريد لاعبين جاهزين بدنيا ونفسيا".
ليكنسيات.. لكنسيات
زوجتي ثم زوجتي 
جدد مرة أخرى الناخب الوطني وفاءه لزوجته وتعلقه الكبير بها خلال كل الندوات الصحفية، التي عقدها لحد الساعة، حيث ذكرها الإثنين حوالي ست مرات في أجوبة للرد على أسئلة وسائل الإعلام المتعلقة بالمنتخب الوطني، إلى درجة جعلت المتابعين يعلقون على ذلك بالقول إن زوجة ليكنس هي مساعده "الرابع" في "الخضر" بعد دو فيليد ونغيز ومنصوري.
أنا وسيم ونجم هوليودي
لم يتخل المدرب البلجيكي عن حسه الفكاهي ودعاباته الملازمة له في خرجاته الإعلامية، حيث رد بالقول على أحد الأسئلة، بأن إذا كان هناك من يغار منه فلا مشكل في ذلك، أما إذا كانت الغيرة زائدة عن اللزوم فسيصبح ذلك مشكلة، مشيرا إلى أن مثل هذه الأمور تحدث لأنه رجل وسيم ونجمي هوليودي.
نوير وهازارد والآخرون
فضل لكينس خلال الندوة الصحفية التي عقدها الإثنين إعطاء أمثلة ببعض نجوم الكرة العالمية، وهو الذي كان يتحدث عن لاعبين لا يلعبون بانتظام مع أنديتهم، وذكر خلال حديثه حارس ألمانيا مانويل نوير وأشاد بحرصه على الحفاظ على نظافة شباكه، لتقديمه كمثال لزملاء مبولحي، كما تحدث عن نجم بلجيكا إدين هازارد ومطالبته إياه بالعمل الدفاعي مع المنتخب وضرورة تقديم الأفضل لأنه الأحسن في بلجيكا، وهو المعيار الذي سيطبقه مع لاعبي المنتخب الوطني، عندما أكد بأن اللاعبين المحترفين يجب أن يبذلوا مجهودات أكبر من المحليين.
أنا لست كغواردويلا
قال مدرب المنتخب الوطني جورج ليكنس إنه ليس كمدرب مانشستر سيتي الانجليزي، بيب غوارديولا، الذي يجلب معه 12 أو 13 مساعدا للعمل معه، مؤكدا بأنه يثق في طاقمه الفني الحالي وهو يفضل أن يعمل بنفسه ويتابع كل كبيرة وصغيرة، لكن هذا لا يعني بأنه لا يسمع للنصائح والاقتراحات.
إذا اقتضى الأمر أن لا أنام.. سأفعل ذلك
بدا جورج ليكنس حريصا جدا على القيام بعمله على أحسن وجه خلال كأس أمم إفريقيا 2017، وأكد بأنه مدرب حريص جدا على إتقان عمله، مشيرا إلى أنه سيعمل المستحيل لإسعاد الجزائريين في الغابون، إذا اقتضى ذلك حسبه عدم النوم خلال المنافسة من أجل تحضير لاعبيه وإيجاد الحلول المناسبة فأنه سيفعل ذلك، ما دفع البعض للقول بأن ليكنس مجبر على فعل ذلك لأنه يجني الأموال الكافية لتغطية تكاليف تعبه.      
رغم أن تدخلات رئيس الفاف في صلاحياته واضحة
ليكنس: تجمعني علاقة ثقة مع روراوة و أعددت قائمة "الكان" بـ"نزاهة" !
قال المدرب جورج ليكنس بأنه تجمعه و رئيس الفاف محمد روراوة علاقة "ثقة متبادلة" وأنه أعد قائمة الـ23 لاعبا التي تشارك في "الكان" بطريقة "نزيهة" و"موضوعية"، مشددا على أن روراوة لا يتدخل في عمله أو صلاحياته أبدا.
وقال ليكنس أيضا بأنه عاد لتدريب الخضر من هذا الباب، ومن منطلق رغبته في رد الدّين للفاف والرئيس روراوة، حيث أوضح بأنه كان قادرا على التدريب في الخليج والحصول على أموال معتبرة لكنه فضل الجانب الرياضي، في محاولة من البلجيكي إخفاء تدخل رئيس الفاف في صلاحياته، و سيطرته على سلطة القرار داخل بيت "الخضر"، خاصة فيما يتعلق باستدعاء اللاعبين و إقصاء آخرين، وتحديد القوائم الخاصة بالمباريات والدورات الكروية الكبرى، على غرار القائمة الأخيرة التي شهدت الكثير من التقلبات و "التخبط"، فيما يخص حالتي سفيان فيغولي و كارل مجاني، الذي حاول ليكنس عبثا خلال ندوته، تبرير إقصائهما بأسباب رياضية تقنية، رغم أن الجميع يعلم بأن غيابهما راجع لأسباب انضباطية مثلما سبق وأن كشفت عنه "الشروق" في وقت سابق، فضلا عن أن المعايير التي يحتكم إليها روراوة في انتدابه للمدربين هي ضرورة تحليهم بالولاء و الطاعة والاستجابة لأوامره، حيث سبق لمدربين سابقين للخضر على غرار غوركوف وخاليلوزيتش ورايفاتس، أن عانوا من تدخلات "الحاج" في صلاحياتهم، حيث أجبر الأول و الثاني على رمي المنشفة، بينما أطيح بالمدرب الصربي مباشرة بعد تعثر الخضر أمام الكاميرون وبطلب من اللاعبين.
 متفرقات.. متفرقات.. متفرقات
سعدي ليس جاهزا للمشاركة في "الكان"
اعترف الناخب الوطني بأنه تراجع عن استدعاء إدريس سعدي لكأس إفريقيا، بسبب عدم جاهزية الأخير لمثل هذا التحدي، وقال إن مسؤولي كورتري البلجيكي اتصلوا به، كما تحدث معه شخصيا، واستنتج بأنه يمر رفقة ناديه بفترة صعبة، بعد البداية القوية لهم في البطولة، وعليه قرر أن يبقيه مع فريقه حتى يستعيد مستواه ويثبت وجوده، مشيرا إلى أنه قد يدخل في حساباته في الاستحقاقات القادمة.
هني كان خطأ إداريا
جدد ليكنس الدفاع عن قضية "السهو"، التي صاحبت عدم إدراج اسم هني في القائمة الموسعة الأولية، وقال إن الحادثة كانت فعلا خطأ إداريا فقط، مؤكدا بأنه تفاجأ لما عاد إلى بلجيكا بعدم وجود اسم هني في القائمة المعنية، فاتصل بمسؤولي الفاف من أجل إعادة إدراج اسم لاعب أندرلخت البلجيكي.
سأفصل في هوية القائد الجديد خلال التربص
كشف المدرب البلجيكي لـ"الخضر" بأنه سيفصل في هوية القائد الجديد للمنتخب الوطني خلال تربص سيدي موسى، مؤكدا بأنه لا يريد قائدا واحدا فقط، بل يريد حوالي خمسة لاعبين بإمكانهم حمل هذه الشارة، وهذا حتى يحسس اللاعبين بثقل المسؤولية ويقسمهما عليهم.
لهذه الأسباب فضلت عدم السفر مبكرا إلى الغابون
أكد ليكنس بأنه قرر عدم التنقل مبكرا إلى الغابون لرغبته في تفادي المشاكل، لأن التربصات الطويلة خارج الديار لطالما تعرف بعض المشاكل، لهذا فضل التحضير في الجزائر، نافيا أن يكون لعامل المناخ تأثير على اللاعبين وأدائهم، وقال إنه ضبط جميع هذه الأمور مع الطاقم الطبي والمحضر البدني.
أريد مدافعين أذكياء وحذار من أخطاء "الأغبياء"
كشف جورج ليكنس بأنه يولي أهمية كبيرة للدفاع، ولا يريد تكرار الأخطاء التي حدثت في لقاء نيجيريا، قائلا:"أريد صرامة كبيرة من المدافعين وإذا كانت هناك ضرورة لكي يرتكبوا الأخطاء فليقوموا بذلك لكن بطريقة ذكية وتكتيكية..انا لا أتسامح مع الأخطاء الغبية التي تكلف المنتخب غاليا ولن أتسامح في مثل هذه الأمور..".
موريتانيا تشبه منتخب زيمبابوي
برر الناخب الوطني السابق للمنتخب التونسي، اختياره للمنتخب الموريتاني لمواجهته وديا، بتشابه طريقة لعب الأخير مع المنتخب الزيمبابوي، الذي سيكون منافس "الخضر" في أول مباراة بـ"الكان"، خاصة أنه يعرف جيدا المنتخبين السنغالي والتونسي، على عكس منتخب زيمبابوي الذي يريد ليكنس الفوز عليه في أول اختبار قاري.
ستحدث مفاجآت كثيرة في كأس إفريقيا
توقع مدرب "محاربي الصحراء" بأن كأس إفريقيا للأمم 2017، ستعرف الكثير من المفاجآت، بالنظر لتقارب مستويات المنتخبات الإفريقية في الدورات الإفريقية الكبرى، فضلا عن عدم ثبات مستويات بعض المنتخبات، وعلى المنتخب الوطني أن يكون جاهزا لكل الاحتمالات.



اعصار
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 34278

https://www.helpub.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى