الرئيسيةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
* *
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 حروف لموضوع الشورى.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نخيل
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 395
تاريخ الميلاد : 22/02/1969
العمر : 48

مُساهمةموضوع: حروف لموضوع الشورى.   29.02.16 15:53

[rtl]احترت من أمري و وجدت نفسي في موقف عسير لا سبيل من التعامل معه و بقيت أتحدث مع نفسي و زاد تفكيري و لم اهتدي إلى حل يخفّف عبء هذا الهمّ و أنا على هذا الحال  تذكرت قصة بلقيس و رد فعلها و موقفها اتجاه رسالة سيدنا سليمان عليه السلام  إذ رغم عظمة شأنها و سلطانها تأهّبت لتجمع وزراءها و مستشاريها و تعرض عليهم رسالة سيّدنا سليمان عليه السلام في قوله:﴿ قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ )، و هكذا كان دأبها هو الرجوع إليهم قبل اتخاذ القرار(قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُون)، فهل كان لها مخرج؟ الجواب عندكم وقع اختياري  لقصة بلقيس لا للتباهي أو لمقارنة نفسي بتلك الملكة العظيمة  و إنّما عودة إلى مبدء من مبادئ إسلامنا ففكرت في استشارة أهلي علّهم يجدون لي مخرجا أو يخففون عني هذا العبء فأي قرار أتخذه اتجاه هذا الأمر المستجد يؤثر على ظاهر حق وباطن الحقيقة أو على النتيجة كما يقولون. و مبدأ الشورى لم يعد من اهتمامات الناس و تخل عنه حكامنا  لذا موضوع حديثنا اليوم هو الشورى و لأنني لا حظت أن الأمم الكافرة تهتم و نعمل بهذا المبدأ في حين تجاهله المسلمون و خصوصا حكامهم. فما الشورى وما أهميتها؟  الشورى "مبدأ يتعلق بتقليب الآراء، ووجهات النظر في قضية من القضايا، أو موضوع من الموضوعات، واختبارها من أصحاب الرأي والخبرة، وصولاً إلى الصواب، وأفضل الآراء، من أجل تحقيق أحسن النتائج."[/rtl]

[rtl]
و لمبدأ الشورى فضل كبير في ابعاد كل أنواع الاستبداد والانفراد بالرأي والقرار لو تمعنا فيه جيّدا و به تستقر الأمم و تعيش بسلام وأمان مثلما تعيش الأمم الغربية حاليا فهم يتنعمون بما جلبت لهم شوراهم من نعيم الاستقرار أما أغلب حكّام  العرب ساقوا معهم الفساد المادي والمعنوي  نظرا لطغيانهم و قد ذكرت الملكة بلقيس ذلك في قوله سبحانه تعالى: (قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ) و رغم دعم رجالها لها و تأهبّهم لأي قرار تأخذه لم تتعجل في الرد بل انتبهت إلى حيلة تدلّ على ذكائها ونظرها الثاقب؛ و أرادت أن تختبر سيدنا سليمان  لتتأكد ما إن كان من أصحاب المبادئ أم أصحاب المصالح، وأدرك سيدنا سليمان أبعاد حيلة الملكة، فكان رده حازمًا و أظهر لها حقيقته وأهدافه و على الرغم من ذلك إتجهت الملكة إلى سلمان لتتمكن من معرفة قوّته و شخصيته الحقيقية و لما  دعا سليمان الملكة بما يُناسبها وحالَها من وسائل وأساليب، دخلت في الاسلام كما وضحته الآية ﴿ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ و دخل معها قومها في دين الله الحنيف الذي أنقدهم من الشرك و من فتنة و بطش الحروب.

فأين الحق و أين الحقيقة ؟
و هكذا تكون ثمرات الشورى فهل اتضحت حروفها
و لكل فرد في المجتمع أو في العائلة رأي و اقتراح ينتفع به فما رأيك أنت أيها القارئ؟ [/rtl]
[rtl] [/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Riyadhmahdi
عضو نشيط
عضو  نشيط
avatar

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 301
تاريخ الميلاد : 07/07/1988
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: حروف لموضوع الشورى.   29.02.16 16:55

شكرا على الموضوع القيم في معانيه و الغني بأفكاره، نعم فالشورى سر نجاح الأمم، وهو ما يفتقده مجتمعنا حكومة و شعبا، فمعظم الأشخاص في مجتمعنا فاقدون للثقة في الأخرين، ويرون عدم فائدة وجدوى استشارة الأخرين.
 و المجالس الشعبية سواء الوطنية او الولائية وحتى البلدية مجرد أسماء فاقدة لمعانيها الحقيقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علمي
عضو نشيط
عضو  نشيط
avatar

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 325
تاريخ الميلاد : 06/04/1984
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: حروف لموضوع الشورى.   04.03.16 0:38

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حروف لموضوع الشورى.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: **المنتدى العام**
 :: المنتدى العام
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع