الرئيسيةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

  كاميرات في كـل المـلاعـب وعقــوبـات بالسـجـن سنتــين مع غرامــات 20 مليونا ضـد المشاغبين في الملاعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 31166

مُساهمةموضوع: كاميرات في كـل المـلاعـب وعقــوبـات بالسـجـن سنتــين مع غرامــات 20 مليونا ضـد المشاغبين في الملاعب   01.09.14 19:21

تقديم شكوى ضد كل مشاغب لدى السلطات القضائية وتطبيق صارم لقانون الرياضة دون عنف أو "حڤرة"

منح وزارة الرياضة مسؤولية تسيير الملاعب أثناء المباريات الدولية بدل مصالح الولايةتوطيد التعاون مع المديرية العامة للأمن الوطني وإعداد برنامج تحسيسي لمحاربة العنف في الملاعب.أفضى الاجتماع الوزاري المشترك لمحاربة العنف في الملاعب والمنشآت الرياضية والأماكن العمومية الذي ترأسه أمس الوزير الأول عبد المالك سلال، بحضور وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، وزير الرياضة محمد تهمي، وزير الاتصال حميد غرين ووزير الشباب عبد القادر خمري والأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية أحمد عدلي، بالإضافة إلى المدير العام للأمن الوطني عبد الغاني هامل وقائد الدرك الوطني اللواء أحمد بوسطيلة، إلى جملة من القرارات أهمها التركيز على التطبيق الصارم لقانون الرياضة وتفعيل كل العقوبات المنصوص عليها فيه، على غرار عقوبات السجن المنصوص عليها في القانون والتي تصل إلى السجن النافذ سنتين مع غرامات مالية تصل إلى 20 مليون سنتيم بالنسبة للمشاغبين والمتورطين في أعمال عنف في الملاعب والمنشآت الرياضية، كما تحدث الاجتماع عن ضرورة تفعيل المواد التي تنص على تطبيق البطاقية الوطنية للممنوعين من دخول الملاعب والمنشآت الرياضية في أقرب وقت وتحويل المشاغبين على العدالة، مع وضع كاميرات مراقبة في كل الملاعب الكبرى ومحيطها في أقرب الآجال من أجل محاربة العنف في الملاعب، كما أكد الاجتماع على ضرورة التطبيق الصارم للقانون لوقف العنف دون قوة ولا عنف ولا «حڤرة»، مع منح الصلاحية لإيداع شكاوى ضد المشاغبين لدى السلطات القضائية سواء من مسيري الأندية والملاعب ووزارة الرياضة أو حتى من طرف المديرية العامة للأمن الوطني ضد المشاغبين الذين يتم إيقافهم أثناء قيامهم بأعمال شغب في  المنشآت الرياضية من أجل تحويلهم على القضاء، لمعاقبتهم بما ينص عليه قانون الرياضة 13 -05 الذي دخل حيز التنفيذ قبل أكثر من سنة، لكنه لم يطبق حتى الآن. كما عرف الاجتماع عرض أسباب العنف في الملاعب والأماكن العمومية من طرف المدير العام للأمن الوطني عبد الغاني هامل، مع التشاور بين مختلف الأطراف حول آليات القضاء على العنف، لينتهي بالإجماع على مباشرة حملة تحسيسية ضد العنف بمشاركة عديد الوزارات لمدة 3 أشهر كاملة في كل الملاعب والمنشآت الرياضية والعمومية، ومنح وزير الرياضة وهيئته مسؤولية تسيير الملاعب أثناء المباريات القارية والدولية التي تجري في الجزائر، سواء تعلق الأمر بالمنتخبات الوطنية أو الأندية في جميع الرياضات خاصة كرة القدم، بعدما كانت الولاية من تتحمل مسؤولية المباريات القارية والدولية. هذا وقد أوصى الاجتماع الذي ترأسه الوزير الأول عبد المالك سلال على إيجاد سبل محاربة العنف في الملاعب ومكافحته بشتى الطرق، لكن دون استعمال العنف والقوة المفرطة، وتوعية الأنصار من خطورة العنف في الملاعب  .
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.helpub.com
 

كاميرات في كـل المـلاعـب وعقــوبـات بالسـجـن سنتــين مع غرامــات 20 مليونا ضـد المشاغبين في الملاعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: **المنتدى العام**
 :: كل شيء عن الجزائر
-