الرئيسيةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 القضاء على مرض التراكوما "نهائيا" بالمناطق الشمالية للوطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 31166

مُساهمةموضوع: القضاء على مرض التراكوما "نهائيا" بالمناطق الشمالية للوطن   25.04.14 11:56

أعلن رئيس لجنة الخبراء المكلفة بالحملة الوطنية لمكافحة التراكوما الأستاذ عمار عيلام  عن القضاء "نهائيا" على مرض التراكوما بالمناطق الشمالية للوطن مؤكدا انه سيتم التخلص من هذا المرض بالمناطق الجنوبية خلال الثلاث او الخمس سنوات المقبلة.
وأوضح الأستاذ عيلام رئيس مصلحة كذلك بالمؤسسة الإستشفائية الجامعية مصطفى باشا خلال تقييمه للمرحلة الأولى من حملة مكافحة التراكوما بولايات الجنوب وبعض ولايات الهضاب العليا والتي انطلقت في سنة 2012  أن الجزائر "قضت نهائيا" على  هذه الإصابة بالمناطق الشمالية للوطن التي تضم أكثر من 90 بالمائة من السكان وسيتم التخلص من هذا المرض بالمناطق الجنوبية خلال الثلاث او الخمس سنوات المقبلة.
ويعتبر مرض التراكوما أو ما يعرف لدى العامية من السكان بالرمد من بين الأمراض المعدية والخطيرة التي تتسبب في الإصابة بالعمى وقد كان هذا المرض -الذي لم تستثن اليوم منه حتى بعض الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية واستراليا- متفشيا خلال السنوات الماضية بعدة مناطق من الوطن.
وأوضح نفس المختص أن المبادرات التي قام بها عدد من المختصين في طب العيون بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا منذ استقلال الجزائر من أجل مكافحة التراكوما ولاسيما بمناطق الجنوب ورغم تسجيل بعض النتائج الإيجابية لم يكتب لها النجاح و ذلك لانها لم تتم حسبه "بصفة منتظمة ومنسقة" كما لم تشارك فيها الوزارة الوصية مما دفع بهذه الأخيرة إلى وضع إستراتيجية شاملة تتماشى وتوصيات منظمة الصحة العالمية.
وذكر بالمناسبة بالمقاربة الشاملة التي تبنتها مديرية الوقاية بوزارة الصحة والتزامها بالقضاء على مرض التراكوما بعد تنصيب لجنة خبراء وتجنيد أكثر من 1000 طبيب بين أخصائي و عام بالإضافة الى أعوان الشبه الطبي لمتابعة الإستراتيجية التي تمتد من سنة 2013 إلى 2015.
وسجل الأستاذ عيلام إرتياحه لنتائج المرحلة الأولى من الحملة لسنة 2013 التي جرت -حسبه- في "أحسن الظروف" ب12 ولاية من الجنوب و3 ولايات من الهضاب العليا حيث جندت لها الوزارة وسائل بشرية "هامة" تم توزيعها على 106 فوج يقود كل واحد منه مختص في طب العيون جابوا مختلف ولايات الجنوب.  وقد توصلت الفرق الطبية التي أشرفت على هذه الحملة خلال سنة 2013 -حسب نفس المختص- من فحص وعلاج 260 ألف تلميذ من الطور الإبتدائي ينتمون إلى 12 ولاية من الجنوب و3 من الهضاب العليا أي ما يمثل ثلث المؤسسات التربوية المتواجدة بهذه المناطق معتمدة في هذا العلاج توصيات منظمة الصحة العالمية.
ومن جهة اخرى أكد الأستاذ عيلام أنه تم إحصاء بعض حالات التراكوما بمناطق الجنوب وقد تكفلت الفرق الطبية بعلاجها في عين المكان معلنا عن القضاء "نهائيا" عن هذا المرض بهذه المناطق خلال الثلاث أو الخمس سنوات القادمة.   وبخصوص نوعية العلاج المقدم خلال هذه الحملة أشار نفس المختص إلى أنه يتمثل في قطرات للعيون تستعمل بطريقة سهلة خلال مدة قصيرة على عكس طرق العلاج القديمة المتمثلة في المرهم الذي يتم استعماله خلال مدة أطول.
وذكر الأستاذ عيلام  بتوسيع هذه الحملة بمناطق الجنوب إلى الأطفال غير المتمدرسين البالغ أعمارهم بين 0 و4 سنوات وفئات أخرى من متربصي معاهد التكوين المهني وتلاميذ الثانويات و بعض الفئات المهنية والإجتماعية ولاسيما الهشة منها على غرار اللاجئين والمهاجرين والمساجين. وينطلق الشطر الثاني من المرحلة الأولى بولايات الجنوب بعد غد السبت ويدوم إلى غاية 15 ماي المقبل ويستهدف الأطفال البالغ أعمارهم بين 5 و10 سنوات الذين تعرضوا إلى الإصابة بالتراكوما وتلقوا علاجا خلال فترة سابقة من أجراء فحوصات أخرى للتأكد من تماثلهم إلى الشفاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.helpub.com
 

القضاء على مرض التراكوما "نهائيا" بالمناطق الشمالية للوطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: **المنتدى العام**
 :: كل شيء عن الجزائر
-