الجزء الرابع من تفسير سورة مريم

الجزء الرابع من تفسير سورة مريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  Empty الجزء الرابع من تفسير سورة مريم

مُساهمة من طرف اعصار في الإثنين 23 مايو - 14:39:23

الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (39) إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ (40)الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 .
ثم قال تعالى: ( وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ ) أي: أنذر الخلائق
يوم الحسرة، ( إِذْ قُضِيَ الأمْرُ ) أي: فصل بين أهل الجنة وأهل النار،
ودَخل كل إلى ما صار إليه مخلدًا فيه، ( وَهُمْ ) أي: اليوم ( فِي غَفْلَةٍ
) عما أنذروا به ( وَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ ) أي: لا يُصَدقون به.
قال الإمام أحمد: حدثنا محمد بن عبيد، حدثنا الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي سعيد [الخدري]الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا دخل أهل الجنة الجنة، وأهل
النار النار، يجاء بالموت كأنه كبش أملح، فيوقف بين الجنة والنار، فيقال:
يا أهل الجنة، هل تعرفون هذا؟" قال: "فيشرئبون [فينظرون]الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
ويقولون: نعم هذا الموت". قال: "فيقال: يا أهل النار، هل تعرفون هذا؟"
قال: فيشرئبون فينظرون ويقولون: نعم، هذا الموت" قال: "فيؤمر به الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
فيذبح" قال: "ويقال: يا أهل الجنة، خلود ولا موت، ويا أهل النار خلود ولا
موت" قال: ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ
الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الأمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ ) وأشار بيده الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP قال: "أهل الدنيا في غفلة الدنيا".
هكذا رواه الإمام أحمد وقد أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما، من حديث الأعمش، به الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
. ولفظهما قريب من ذلك. وقد روى هذا الحديث الحسن بن عرفة: حدثني أسباط بن
محمد، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة مرفوعًا، مثله. وفي سنن ابن
ماجه وغيره، من حديث محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة بنحوه الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP وهو في الصحيحين عن ابن عمر الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP . ورواه ابن جُرَيْج قال: قال ابن عباس: فذكر من قبله نحوه الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP . ورواه أيضًا عن أبيه أنه سمع عبيد بن عمير يقول في قصصه: يؤتى بالموت كأنه دابة، فيذبح والناس ينظرون الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
وقال سفيان الثوري، عن سلمة بن كُهَيل، حدثنا أبو الزعراء، عن عبد الله
-هو ابن مسعود-في قصة ذكرها، قال: فليس نفس إلا وهي تنظر إلى بيت في الجنة
وبيت في النار، وهو يوم الحسرة. [فيرى أهل النار البيت الذي كان قد أعده
الله لهم لو آمنوا، فيقال لهم: لو آمنتم وعملتم صالحا، كان لكم هذا الذي
ترونه في الجنة، فتأخذهم الحسرة]الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP قال: ويرى أهل الجنة البيت الذي في النار، فيقال: لولا أن مَنَّ الله عليكم... الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
وقال السدي، عن زياد، عن زِرِّ بن حُبَيْش، عن ابن مسعود في قوله: (
وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الأمْرُ ) قال: إذا دخل أهل
الجنة الجنة، وأهل النار النار، أتي بالموت في صورة كبش أملح، حتى يوقف
بين الجنة والنار، ثم ينادي مناد: يا أهل الجنة، هذا الموت الذي كان يُميتُ
الناس في الدنيا، فلا يبقى أحد في أهل عليين ولا في أسفل درجة في الجنة
إلا نظر إليه، ثم ينادى: يا أهل النار، هذا الموت
الذي كان يميت الناس في الدنيا، فلا يبقى أحد في ضحضاح من نار ولا في أسفل
درك من جهنم، إلا نظر إليه، ثم يذبح بين الجنة والنار، ثم ينادى: يا أهل
الجنة، هو الخلود أبد الآبدين، ويا أهل النار، هو الخلود أبد الآبدين،
فيفرح أهل الجنة فرحة لو كان أحد ميتًا من فرح ماتوا، ويشهق أهل النار شهقة
لو كان أحد ميتًا من شهقة ماتوا فذلك قوله: ( وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ
الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الأمْرُ ) يقول: إذا ذبح الموت. رواه ابن أبي حاتم
في تفسيره.
وقال علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس في قوله: ( وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ ) من أسماء يوم القيامة عظمه الله وحذره عباده.
وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم في قوله: ( وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ ) قال: يوم القيامة، وقرأ: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ الزمر : 56 ] .
وقوله: ( إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا
يُرْجَعُونَ ) يخبر تعالى أنه الخالق المالك المتصرف، وأن الخلق كلهم
يهلكون ويبقى هو، تعالى وتقدس ولا أحد يَدّعي مُلْكا ولا تصرفًا، بل هو
الوارث لجميع خلقه، الباقي بعدهم، الحاكم فيهم، فلا تظلم نفس شيئًا ولا
جناح بعوضة ولا مثقال ذرة.
قال ابن أبي حاتم: ذكر هدبة بن خالد القيسي: حدثنا حزم بن أبي حزم
القُطَعي قال: كتب عمر بن عبد العزيز إلى عبد الحميد بن عبد الرحمن صاحب
الكوفة: أما بعد، فإن الله كتب على خلقه حين خلقهم الموت، فجعل مصيرهم
إليه، وقال فيما أنـزل من كتابه الصادق الذي حفظه بعلمه، وأشهد ملائكته على
خلقه: أنه يرث الأرض ومن عليها، وإليه يرجعون.
الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا (41) إِذْ قَالَ لأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ وَلا يُبْصِرُ وَلا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا (42) يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا (43) يَا أَبَتِ لا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا (44) يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا (45)الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 .
يقول تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP : واذكر في الكتاب إبراهيم واتلُه على قومك، هؤلاء الذين يعبدون الأصنام، واذكر لهم ما كان من خبر إبراهيم خليل الرحمن الذين الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP هم من ذريته، ويدعون أنهم على ملته، وهو الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
كان صديقًا نبيًّا -مع أبيه-كيف نهاه عن عبادة الأصنام فقال، ( يَا أَبَتِ
لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ وَلا يُبْصِرُ وَلا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا
) أي: لا ينفعك ولا يدفع عنك ضررًا.
( يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ ) :
يقول: فإن كنت من صلبك وترى أني أصغر منك، لأني ولدك، فاعلم أني قد اطلعت
من العلم من الله على ما لم تعلمه أنت ولا اطلعت عليه ولا جاءك بعد، (
فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا ) أي: طريقًا مستقيمًا موصلا إلى
نيل المطلوب، والنجاة من المرهوب.
( يَا أَبَتِ لا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ) أي: لا تطعه الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP في عبادتك هذه الأصنام، فإنه هو الداعي إلى ذلك، والراضي به، كما قال تعالى: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ يس : 60 ] وقال: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا إِنَاثًا وَإِنْ يَدْعُونَ إِلا شَيْطَانًا مَرِيدًا الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ النساء : 117 ] .
وقوله: ( إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا ) أي: مخالفًا مستكبرًا عن طاعة ربه، فطرده وأبعده، فلا تتبعه تصر مثله.
( يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ )
أي: على شركك وعصيانك لما آمرك به، ( فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا ) الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
يعني: فلا يكون لك مولى ولا ناصرًا ولا مغيثًا إلا إبليس، وليس إليه ولا
إلى غيره من الأمر شيء، بل اتباعك له موجب لإحاطة العذاب بك، كما قال
تعالى: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 تَاللَّهِ
لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمُ
الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ
أَلِيمٌ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ النحل : 63 ] .
الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا (46) قَالَ سَلامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا (47) وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا (48)الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 .
يقول تعالى مخبرًا عن جواب أبي إبراهيم [لولده إبراهيم]الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP فيما دعاه إليه أنه قال: ( أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ ) يعني: [إن كنت لا]الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP تريد عبادتها ولا ترضاها، فانته عن سبها وشتمها وعيبها، فإنك إن لم تنته عن ذلك اقتصصتُ منك وشتمتك وسببتك، وهو الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP قوله: ( لأرْجُمَنَّكَ ) ، قاله ابن عباس، والسدي، وابن جريج، والضحاك، وغيرهم.
وقوله: ( وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا ) : قال مجاهد، وعكرمة، وسعيد بن جبير، ومحمد بن إسحاق: يعني دهرًا.
وقال الحسن البصري: زمانًا طويلا. وقال السدي: ( وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا ) قال: أبدًا.
وقال علي بن أبي طلحة، والعوفي، عن ابن عباس: ( وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا )
قال: سويًّا سالمًا، قبل أن تصيبك مني عقوبة. وكذا قال الضحاك، وقتادة
وعطية الجَدَلي و[أبو]الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP مالك، وغيرهم، واختاره ابن جرير.
فعندها قال إبراهيم لأبيه: ( سَلامٌ عَلَيْكَ ) كما قال تعالى في صفة المؤمنين:الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ الفرقان : 63 ] وقال تعالى: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 وَإِذَا
سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا
وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ القصص : 55].
ومعنى قول إبراهيم لأبيه: ( سَلامٌ عَلَيْكَ ) يعني: أما أنا فلا ينالك
مني مكروه ولا أذى، وذلك لحرمة الأبوة، ( سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي ) أي:
ولكن سأسأل الله تعالى فيك أن يهديك ويغفر ذنبك، ( إِنَّهُ كَانَ بِي
حَفِيًّا ) قال ابن عباس وغيره: لطيفًا، أي: في أن هداني لعبادته والإخلاص
له. وقال مجاهد وقتادة، وغيرهما: ( إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا ) قال الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP : [و] الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP عَوّدَه الإجابة.
وقال السدي: "الحفي": الذي يَهْتَم بأمره.
وقد استغفر إبراهيم لأبيه مدة طويلة، وبعد أن هاجر إلى الشام وبنى
المسجد الحرام، وبعد أن ولد له إسماعيل وإسحاق، عليهما السلام، في قوله: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 رَبَّنَا الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ إبراهيم : 41 ].
وقد استغفر المسلمون لقراباتهم وأهليهم من المشركين في ابتداء الإسلام، وذلك اقتداء بإبراهيم الخليل في ذلك حتى أنـزل الله تعالى: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 قَدْ
كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ
إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ
مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ
الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ
إِلا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ لأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ
لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 الآية [ الممتحنة : 4 ]، يعني إلا في هذا القول، فلا الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP تتأسوا به. ثم بين تعالى أن إبراهيم أقلع عن ذلك، ورجع عنه، فقال الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP تعالى: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 مَا
كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا
لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ
لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ التوبة : 113 ، 114 ].
وقوله: ( وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ
وَأَدْعُو رَبِّي ) أي: أجتنبكم وأتبرأ منكم ومن آلهتكم التي تعبدونها [من
دون الله]الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
، ( وَأَدْعُو رَبِّي ) أي: وأعبد ربي وحده لا شريك له، ( عَسَى أَلا
أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا ) و "عسى" هذه موجبة لا محالة، فإنه
عليه السلام، سيد الأنبياء بعد محمد صلى الله عليه سلم.
الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلا جَعَلْنَا نَبِيًّا (49) وَوَهَبْنَا لَهُمْ مِنْ رَحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا (50)الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 .
يقول: فلما اعتزل الخليل أباه وقومه في الله، أبدله الله من هو خير
منهم، ووهب له إسحاق ويعقوب، يعني ابنه وابن إسحاق، كما قال في الآية
الأخرى: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ الأنبياء : 72 ]، وقال: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ هود : 71 ] .
ولا خلاف أن إسحاق والد يعقوب، وهو نص القرآن في سورة البقرة: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 أَمْ
كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ
مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ
آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ البقرة : 133 ]. ولهذا إنما ذكر هاهنا إسحاق ويعقوب، أي: جعلنا له نسلا وعقبا أنبياء، أقر الله بهم عينه
في حياته؛ ولهذا قال: ( وَكُلا جَعَلْنَا نَبِيًّا ) ، فلو لم يكن يعقوب
قد نُبئ في حياة إبراهيم، لما اقتصر عليه، ولذكر ولده يوسف، فإنه نبي أيضًا
كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق على صحته، حين سئل
عن خير الناس، فقال: "يوسف نبي الله، ابن يعقوب نبي الله، ابن إسحاق نبي
الله، ابن إبراهيم خليل الله" الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP وفي اللفظ الآخر: "إن الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم: يوسفُ بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم" الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP
وقوله: ( وَوَهَبْنَا لَهُمْ مِنْ رَحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ
لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا ) : قال علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس: يعني
الثناء الحسن. وكذا قال السدي، ومالك بن أنس.
وقال ابن جرير: إنما قال: ( عَلِيًّا ) ؛ لأن جميع الملل والأديان يثنون عليهم ويمدحونهم، صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.
الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولا نَبِيًّا (51)الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1
لما ذكر تعالى إبراهيم الخليل وأثنى عليه، عطف بذكر الكليم، فقال: (
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا ) قرأ بعضهم بكسر
اللام، من الإخلاص في العبادة.
قال الثوري الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP ، عن عبد العزيز بن رُفَيع الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP ، عن أبي لبابة الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP قال: قال الحواريون: يا روح الله، أخبرنا عن المخلص لله. قال: الذي يعمل لله، لا يحب أن يحمده الناس.
وقرأ الآخرون الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP بفتحها، بمعنى أنه كان مصطفى، كما قال تعالى: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B2 إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  B1 [ الأعراف : 144 ].
( وَكَانَ رَسُولا نَبِيًّا ) ، جُمِع له بين الوصفين، فإنه كان من المرسلين الكبار أولي الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  MARGNTIP العزم الخمسة، وهم: نوح وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد، صلوات الله وسلامه عليهم وعلى سائر الأنبياء أجمعين.










الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  Prev



اعصار
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 34002

https://www.helpub.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  Empty رد: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم

مُساهمة من طرف القيصر العربي في الثلاثاء 24 مايو - 16:40:48

موضــــــ جميل ـــــوع
والأجمل مشاركة به معنا
لا تحرمنا مواضيعك سنكون شاكريــــ لك ـــن على جهودك الطيبة
فكن دائما كما أنت لأنك تستحق كــــ الشكر ــــــل
ولا تنسى أن تترك أثرا هنا




القيصر العربي
عضو نشيط
عضو  نشيط

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 7543

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  Empty رد: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم

مُساهمة من طرف aaaa في الخميس 29 مارس - 22:54:28

شكرا على الموضوع
لا تبخل علينا




aaaa
عضو نشيط
عضو  نشيط

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 768
تاريخ الميلاد : 13/10/1983
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  Empty رد: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم

مُساهمة من طرف انور ابو البصل في الأربعاء 23 مايو - 20:54:15


بآرك آلله فيكـم ونفع بكـم
اسأل الله العظيم
أن يرزقكم الفردوس الأعلى من الجنان
وأن يثيبكم البارئ على ما طرحتـم / خير الثواب
في انتظار جديدكم المميز



انور ابو البصل
انور ابو البصل
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 2
تاريخ الميلاد : 13/06/1981
العمر : 38

http://anwarbasal.alamuntada.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجزء الرابع من تفسير سورة مريم  Empty رد: الجزء الرابع من تفسير سورة مريم

مُساهمة من طرف meriem ben tahar في الإثنين 6 أغسطس - 11:23:11

السلام عليكم جزاكم الله خيرا sunny




meriem ben tahar
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط

احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 2
تاريخ الميلاد : 14/02/1986
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى