الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 حماس وفتح يتفقان ..واسرائيل تراقب بحذر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 27114

مُساهمةموضوع: حماس وفتح يتفقان ..واسرائيل تراقب بحذر    04.05.11 16:21











أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب
السياسي لحركة المقاومة الإسلامية /حماس/ خالد مشعل اليوم الاربعاء في
القاهرة على العمل ترجمة اتفاق المصالحة الفلسطنية على أرض الواقع والسعي
نحو اقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس.


وشدد الرئيس عباس في كلمة في بداية الاحتفال الرسمي
باتفاق المصالحة الفلسطينية على رفضه للتهديدات الإسرائيلية لمنع إجراء
المصالحة الفلسطينية التي تعتبر" شأنا داخليا ".


وأكد عباس في رده على ما قاله رئيس الوزراء
الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن على الفلسطينيين أن يختاروا بين إسرائيل أو
حماس "ان اسرائيل تتذرع بالمصالحة الوطنية الفلسطينية للتهرب من استحقاقات
السلام" مضيفا أن " حماس إخواننا وأبناؤنا وهم جزء من الشعب الفلسطيني ..
وأنا أقول له يجب أن يختار هو بين السلام والاستيطان".





وأكد أن الفلسطينيين سيطوون "الى الابد صفحة الانقسام السوداء
التي ألحقت ابلغ الضرر بالشعب الفلسطيني" مؤكدا " ضرورة أن ينال الشعب
الفلسطيني حقوقه كاملة وأن تقام له دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلت
عام 1967 وعاصمتها القدس هذا العام".

كما جدد رفضه دولة فلسطينية بحدود مؤقتة وقال أن الشعب
الفلسطيني سيواصل بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية نضاله المشروع من أجل
إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 لا يوجد فيها جندي إسرائيلي واحد.

ودعا جميع الفلسطينيين بالتوحد من أجل إنجاز انتخابات رئاسية وتشريعية وانتخابات للمجلس الوطني في أقل من عام.

ومن جهته أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس السيد خالد مشعل
أن حركته "قررت دفع كل ثمن من أجل اتمام المصالحة وتحويل النصوص الى
الواقع" مؤكدا ان معركتها الوحيدة مع اسرائيل.

وأضاف أن حماس ستعمل لاقامة "دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة
على أرض الضفة والقطاع عاصمتها القدس الشريف ودون تنازل عن شبر واحد أو عن
حق العودة" معربا عن استعداد حركته للحوار والتفاهم واتخاذ قرار مشترك حول
الحركة السياسية وانتزاع الحقوق الفلسطينية وتنظيم المقاومة.

وقال خالد مشعل " لقد أعطينا للسلام 20 عاما ويمكن أن نعطي
إسرائيل فرصة لكنها تريد كل شىء تريد الأرض وتزعم أنها تريد السلام" و اضاف
" نريد الاستعجال منذ هذه اللحظة الصعبة لتحقيق المصالحة لكي نتفرغ
لمشروعنا الوطني وترتيب بيتنا الداخلي في إطار السلطة الفلسطينية ومنظمة
التحرير ونريد أن تكون لنا قيادة واحدة ومرجعية واحدة لأننا شعب واحد".

ودعا في هذا الصدد مصر والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر
الإسلامي الى "رسم استراتيجية جديدة بها كل معاني القوة لإجبار إسرائيل على
إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه".

ومن جهته أكد مدير المخابرات العامة المصرية التي رعت الاتفاق
مراد موافي ان بلاده "بذلت جهودا حثيثة من أجل إنجاز اتفاق المصالحة
وتستمر في مواصلة جهودها من أجل تنفيذ هذا الاتفاق على الأرض وتنفيذ الوحدة
الفلسطينية التي تعتبر هي العامل الرئيسي في استعادة الشعب الفلسطيني
حقوقه المشروعة وحقه في إقامة دولته الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها
القدس".



11 فصيلا يوقعون على وثيقة المصالحة

وكانت الفصائل الفلسطينية وعددها 11 بالاضافة الى شخصيات
مستقلة قد أتمت الثلاثاء التوقيع على وثيقة المصالحة الوطنية التي تنهي
انقساما بين الفلسطينيين استمر أربعة أعوام واتخذ شكل قيادتين للعمل الوطني
واحدة في الضفة الغربية والأخرى في قطاع غزة المحاصر.

وكانت حركة فتح قد وقعت على وثيقة المصالحة الفلسطينية يوم 15 اكتوبر 2009 بينما وقعت حركة حماس على الوثيقة الاربعاء الماضي.

ومن المقرر أن تبدأ حالا مشاورات تشكيل حكومة كفاءات وطنية
انتقالية يعين رئيسها بالتوافق تكمن مهمتها في تهيئة الأجواء
لإجراءالانتخابات وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والمصالحة الاجتماعية.

كما ستتوجه لجنة عربية برئاسة مصرية إلى الاراضى الفلسطينية
من أجل تنفيذ الإتفاق على الارض وإزالة أي عقبات أمام تنفيذ بنوده خاصة
المتعلقة بالشق الامنى ودمج المؤسسات فى الضفة وغزة.

وينص الاتفاق على الافراج عن جميع المعتقليين من حماس فى سجون
السلطة ومعتقلى فتح فى سجون حماس فى قطاع غزة عقب التوقيع. وسيتم دعوة
المجلس التشريعى لممارسة دوره التشريعي والرقابي في الضفة الغربية وغزة.

كما يقضي الاتفاق بإجراء الانتخابات التشريعية والمجلس الوطني
بعد عام من توقيع المصالحة على أن يتم تحديد أسماء لجنة الانتخابات
بالتوافق مع الفصائل وترفع للرئيس محمود عباس ليصدر مرسوما بذلك.

وينص ايضا على تفعيل لجنة منظمة التحرير الإطار القيادي
المؤقت وتشكيلها ومهامها و تشكيل اللجنة الأمنية العليا بمرسوم رئاسي
بالتوافق وتفعيل المجلس التشريعي في هذه المرحلة طبقا للقانون الأساسي.



ردود فعل مرحبة بهذا الحدث التاريخي

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية أن
المصالحة الفلسطينية الداخلية ستكون بوابة لواقع فلسطيني جديد ولرؤية وطنية
جديدة قائمة على دراسة المستقبل والحاضر لترتيب المستقبل، وعلى فلسفة
الاحترام المتبادل والاعتماد على كل الأساليب لتحرير فلسطين بما يخدم
المشروع الوطني .

واعتبر هنية في مقابلة مع صحيفة "الرأي" الحكومية أن ما حدث
من توقيع أولي على المصالحة الفلسطينية بين حركتي حماس وفتح إنجاز مهم
وضروري، مضيفا أنه نتاج للقرار الوطني الفلسطيني.

في حين، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى
أهمية التوقيع الرسمي الذي ستقوم به الفصائل الفلسطينية اليوم على ورقة
المصالحة برعاية مصر.

وأوضح موسى أن المصالحة تعد خطوة هامة ورئيسية في مسيرة العمل
العربي المشترك وحماية القضية الفلسطينية وقيام الدولة المستقلة وعاصمتها
القدس الشرقية.

إلى ذلك، رحب الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل
الدين إحسان أوغلو اليوم الأربعاء بتوقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية في
القاهرة.

وقال السيد إحسان اوغلو -الذي شارك في حفل التوقيع المبدئي
للاتفاق- أن الإتفاق إنجاز تاريخي من شأنه أن يعيد للقضية الفلسطينية زخمها
وحضورها على الساحة الدولية بعد التراجع الذي شابها جراء الانقسام.

من جانبه، قال المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني نمر حماد إن
برنامج حكومة الوحدة الوطنية المقبلة سيكون مطابقا لبرنامج الرئيس القائم
على أساس إنهاء الاحتلال والعمل من أجل التحرر وإقامة الدولة.

وبدوره، اعتبر الناطق الرسمي باسم حركة فتح في غزة احمد
العساف، للإذاعة الوطنية، أن المصالحة الوطنية بصفحة طويت من الانقسام
الفلسطيني لتبدأ صفحة الوحدة الوطنية عنوانها الخلاص من الاحتلال
الإسرائيلي.


وردة رحــــمــــــــك الله أماه
   وأسكنك فسيح
    جنــــاتـــــه..
 وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.helpub.com
حسين الاردن
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 667
تاريخ الميلاد : 13/09/1986
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: حماس وفتح يتفقان ..واسرائيل تراقب بحذر    04.05.11 16:47



موضــــــ جميل ـــــوع
والأجمل مشاركة به معنا
لا تحرمنا مواضيعك سنكون شاكريــــ لك ـــن على جهودك الطيبة
فكن دائما كما أنت لأنك تستحق كــــ الشكر ــــــل
ولا تنسى أن تترك أثرا هنا


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حماس وفتح يتفقان ..واسرائيل تراقب بحذر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: المنتدى العام :: المنتدى العام
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع