الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
***********
************
************

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 149 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 149 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3451 بتاريخ 21.04.15 12:57
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 ديربي الأبطال المدريدي …لماذا يترقب العالم لقاءً تكرر كثيراً ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 27245

مُساهمةموضوع: ديربي الأبطال المدريدي …لماذا يترقب العالم لقاءً تكرر كثيراً ؟   28.05.16 12:34

يترقب العالم اليوم نهائي دوري الأبطال للعام ٢٠١٦ والذي سيكون  وللمرة الثانية مدريدياً خالصاً يجمع بين قطبي العاصمة الاسبانية ريال مدريد وأتلتيكو مدريد. نهائي ينتظره الكثيرون حول العالم حتى الذين لا يشجعون كرة القدم في العالم ليكون مناسبة اجتماعية إلى جانب كونها رياضية. لكن عشاق الملكي وأتلتيكو ينتظرون مع عشاق كرة القدم حول العالم  هذا اللقاء الذي يمكن وصفه بآخر معارك العام الكبرى إذا ما استثنينا بطولة كأس الأمم الأوروبية بطبيعة الحال. فلماذا يجب أن يحضر  المتابعون المعركة  تكررت كثيراً  في السنوات الماضية ؟
المدربان
أحد أهم اسباب ترقب الناس لهذا اللقاء المتكرر هما المدربان زين الدين زيدان ودييجو سيميوني حيث أن لدى كليهما ما يثبته خلال هذا اللقاء، زيدان يريد أن يثبت أنه مدرب حقيقي ومتمكن يمتلك بصمة وقدرة  وليس مجرد محفز لمجموعة من اللاعبين الموهوبين خدمته الظروف بطريق سهل حتى النهائي. وأفضل طريقة ليثبت تطور الفريق بدنياً وذهنياً هو الفوز على المدرب الذي خلال الموسم وإحراز أهم لقب في العام وهو الأبطال .
دييجو سيميوني لديه أيضاً ما يثبته رغم أنّه أثبت الكثير حتى الآن بوصول ثان للنهائي وكسر احتكار ثنائية برشلونة وريال مدريد للدوري الاسباني وفوز بكأس الدوري  الأوروبي . لكنه حتى اللحظة لم يخرج كثيرا ًعما فعله قبله هكتور كوبر ورافا بينيتز  اللذان وصلا لنهائي الأبطال مرتين ، بل إن الأخير أيضاً كسر احتكار برشلونة وريال مدريد وفاز بكأس االاتحاد الأوروبي وقتها ووصل مرتين لنهائي الأبطال وفاز بأحدهما في نهائي تاريخي على ميلان. لذلك فإن فوز سيميوني اليوم  سيثبته كأحد أفضل المدربين خلال الأعوام الأخيرة وإن كان لا يزال بحاجة لمزيد من الانجازات للدخول في فئة المدربين العظماء .
إثبات شخصية محببة
يرغب نادي ريال مدريد بقيادة زين الدين زيدان إثبات شخصيته في الملعب أمام خصم أظهر شخصية قوية منذ أن استلمه دييجو سيميوني حيث سيحاول الريال تقديم شخصية محببة وممتعة للجمهور مقابل الشخصية القوية والخشنة التي ميزت أتلتيكو وجعلت منه مكروها لقسم كبير من عشاق كرة القدم. ويمكن القول أن زيدان يريد أن يعكس أداءه هو المتميز بالفن والجمال كما يعكس أتلتيكو شخصية مدربه القوية والمحاربة والخشنة ، أما كيف سيعكسها فهذا ما يريد العالم رؤيته.
ضغوط برشلونة
بعد أن نجح نادي برشلونة في الفوز بالثنائية للمرة الثانية على التوالي، بات لزماً على ريال وأتلتيكو أن يفوزا بالأبطال لموازاة هذا الانجاز. وإن كانت الصورة الأولية تعكس أن الريال هو المعني الأكبر بهذا الموضوع بحكم العداوة التاريخية بينه وبين الغريم الكتالوني ، إلا أن أتلتيكو مدريد معني أيضاً وبشكل كبير خاصة بعد دخوله القوي إلى الساحة العالمية وملئه لفراغ ابتعاد فرق كبرى عن الواجهة كمانشستر يونايتد وميلان وسواهم . ومع كونه بطلاً للموسم قبل الماضي وخروجه خالي الوفاض الموسم الماضي ، بات لزماً ألا يخرج مرتين بدون ألقاب بناء على وضعيته الجديدة وإن كان ابتعاده عن الألقاب مقبولاً إلى حد ما مقارنة بالريال …لكن ليس بالنسبة لأتلتيكو ومدربه المقاتل .
أتلتيكو مدريد هو عنوان للشخصية على أرضية الملعب حيث يعرف الجميع كيف سيلعب قبل أن يلعب ، قوة واندفاع وخشونه  بالإضافة لتقنية دفاعية عالية مقرونة بانطلاقات سريعة وفورية بالمرتدات بمجرد وصول الكرة إلى أقدام لاعبيه ، ويكفي أن نتابع كيفية التحول السريع للفريق للهجمة المرتدة بمجرد أن يقطع الكرة من الخصم بشكل يعكس العمل الجاد والدؤوب على المرتدات خلال التدريبات بشكل جعلها جزءاً لا يتجزأ من عقلية الفريق، ومنطقياً هو الأقرب للفوز لكونه أكثر تأقلماً مع أسلوب مدربه من الريال  الذي  فلا يزال يحاول الموازنة بين اللعب الجمالي والدفاع المتين. وللأمانة  فإن الملكي  قد تطور كثيراً على هذا الصعيد حيث تقاربت خطوطته وبات نقل الكرة مميزاً خصوصاً تحت الضغط إلا أنه يبقى باحثاً عن أسلوب ثابت وهو الأمر الذي يحتاج أكثر من نصف موسم . وفي نهاية يكفي أن زيدان بجماهيريته ونجوميته هو الذي يدرب لتكتسب المباراة زخماً إضافي حيث ستكون المواجهة  رائعة بين المحارب والفنان كما صورتها صحيفة اللاغازيتا ديلو سبورت …وفي الانتظار . 


وردة رحــــمــــــــك الله أماه
   وأسكنك فسيح
    جنــــاتـــــه..
 وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.helpub.com
 

ديربي الأبطال المدريدي …لماذا يترقب العالم لقاءً تكرر كثيراً ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: المنتدى العام :: الأخبار الرياضية العربية والعالمية
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع