الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
***********
************
************

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 116 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 114 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

toufikano, زهرة المدائن

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3451 بتاريخ 21.04.15 12:57
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 قصة و عبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امال عبد السميع
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 970
تاريخ الميلاد : 07/03/1980
العمر : 36

مُساهمةموضوع: قصة و عبرة    31.01.16 19:49

أنعطبت إحدى السفن التجارية وهي في عرض البحر من كثرة الحمل والمتاع الذي فيها فأصبحت مهددة بالغرق ، فإقترح ربانها أن يتم رمي بعض المتاع و البضاعة في البحر ليخفف الحمل على السفينة و تنجو ..

فأجمعوا أن يتم رمي كامل بضاعة أحد التجار لأنها كثيرة ، فإعترض التاجر على ان ترمى بضاعته هو لوحده و اقترح أن يرمى قسم من بضاعة كل التاجر بالتساوي حتى تتوزع الخسارة على الكل ولا تصيب شخص واحد فقط 

فثار عليه باقي التجار ولأنه كان تاجر جديد ومستضعف تأمروا عليه و رموه في البحر هو وبضاعته و أكملوا طريق سفرهم ..

أخذت الأمواج تتلاعب بالتاجر وهو موقن بالغرق وخائف حتى أغمي عليه وعندما أفاق وجد أن الأمواج ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة ومهجورة ..

ما كاد التاجر يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه حتى سقط على ركبتيه وطلب من الله المعونة والمساعدة وسأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم ..

مرت عدة أيام كان التاجر يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب 

ويشرب من جدول مياه قريب .. وينام في كوخ ٍصغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل وحر النهار .. 

وفي ذات يوم وبينما كان التاجر يطهو طعامه هبت ريح قوية وحملت معها بعض أعواد الخشب المشتعلة وفي غفلة منه إشتعل كوخه فحاول إطفاء النار 

ولكن لم يستطيع فقد إلتهمت النار الكوخ كله بما فيه 

هنا أخذ التاجر يصرخ لماذا يارب .. ؟

لقد رميت في البحر ظلماً وخسرت بضاعتي ..

والآن حتى هذا الكوخ الذي يؤويني احترق

و لم يتبقى لي شيء في هذه الدنيا

وأنا غريب في هذا المكان ..

لماذا يارب كل هذه المصائب تأتي عليّ ..

و نام التاجر ليلته وهو جائع من شدة الحزن ..

لكن في الصباح كانت هناك مفاجأة بانتظاره .. إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة وتُنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه …

وعندما صعد التاجر على سطح السفينة لم يصدق عقله من شدة الفرح و سألهم كيف وجدوه وكيف عرفوا مكانه فأجابوه :

لقد رأينا دخاناً فعرفنا أن شخصاً ما يطلب النجدة لإنقاذه فجئنا لنرى 

وعندما أخبرهم بقصته وكيف أنه رمي من سفينة التجار ظلما

أخبروه بأن سفينة التجار لم تصل وغرقت في البحر ! 

فقد اغار عليها القراصنة و قتلوا وسلبوا كل من فيها 

فسجد التاجر يبكي ويقول 

الحمد لله يارب أمرك كله خير ..

سبحان الحكيم الذي أناجه من القتل و اختار له الخير ..

سبحان مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ومن حيث لا نعلم …

إذا ساءت ظروفك فلا تخف ..

فقط 

ثق بأن الله له حكمة في كل شيء

يحدث لك وأحسن الظن به …

**الحمدلله في السراء و الضراء**

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amel bent
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 24
تاريخ الميلاد : 15/03/1990
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة    31.01.16 20:46

الحمد لله.. روعة بارك الله فيك أروع شيء قرأته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Riyadhmahdi
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 301
تاريخ الميلاد : 07/07/1988
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة    31.01.16 23:08

بارك الله فيك أختي، فاللهم يا مدبر الأمور دبر لي أمري فإني لا أحسن التدبير.




riyadh mahdi

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امال عبد السميع
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 970
تاريخ الميلاد : 07/03/1980
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة    01.02.16 17:48

امين يارب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصة و عبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: المنتدى العام :: المنتدى العام
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع