الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
***********
************
************

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 138 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 136 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

walid145, اعصار

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3451 بتاريخ 21.04.15 12:57
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 كيف تقضي سيد الأيام و أعظمها؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
comod desay
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 489
تاريخ الميلاد : 08/07/1992
العمر : 24

مُساهمةموضوع: كيف تقضي سيد الأيام و أعظمها؟   28.01.16 23:57

للأمانة الموضوع منقول

وهذه الصفحة المنقول عنها





يوم الجمعة أفضل الأيام و خير يوم طلعت فيه الشمس .

كما أخبرنا بذلك نبينا عليه الصلاة و السلام فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة ... ) رواه مسلم ،، و في رواية (خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة ..) رواه مالك و أبو داود و الترمذي و النسائي. و قال عنه خير الأنام سيد الأيام و أعظمها و هو أعظم عند الله من يوم الأضحى و يوم الفطر (فيما رواه ابن ماجه في سننه) ، أضل الله عنها اليهود و النصارى و هدى أمة محمد إليها فلله الحمد و المنة.
و إن الله يبعث الأيام يوم القيامة على هيئتها ، ويبعث يوم الجمعة زهراء منيرة ، أهلها يحفون بها كالعروس تهدى إلى كريمها ، تضيء لهم ، يمشون في ضوئها ، ألوانهم كالثلج بياضا ، وريحهم تسطع كالمسك ، يخوضون في جبال الكافور ، ينظر إليهم الثقلان ، ما يطرقون تعجبا حتى يدخلوا الجنة ، لا يخالطهم أحد إلا المؤذنون المحتسبون .(السلسلة الصحيحة – م2) 
و نهى نبينا صلى الله عليه و سلم عن أن نختص ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي ، ولا نختص يوم الجمعة بصيام من بين الأيام (فيما رواه مسلم) .. و سأحاول في هذا الموضوع الاقتصار على ما ورد من سنته في هذا اليوم الفضيل.
سورة الكهف
يبدأ يومنا بليلة الجمعة .. و فيه ما ثبت عن رسولنا الكريم قراءة سورة الكهف .. و ورد ما يحث على قراءتها ليلة الجمعة و يوم الجمعة .. و ينبغي التنبيه أن هناك من العلماء من ضعف أحاديث قراءة سورة الكهف و إن رأي أنها يشد بعضها بعض و يصلح العمل بها تأسيا بالصحابي الجليل أبو سعيد الخدري ، و أنكر قراءتها في ليلة الجمعة لعدم الدليل.
فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:
من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين البيت العتيق (رواه الدارمي)
من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين (صحيح الجامع – م2)
من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له النور ما بينه و بين البيت العتيق (صحيح الجامع – م2)
الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم
كذلك الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم .. فأيضا ورد الأمر بالإكثار منه في ليلة الجمعة و في يوم الجمعة.
فقال صلى الله عليه و سلم:
أكثروا الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة ، فمن صلى علي صلاة صلى الله عليه عشرا (السلسلة الصحيحة م3). 
إذا كان يوم الجمعة و ليلة الجمعة فأكثروا الصلاة علي (صحيح الجامع – م1)
صلاة الصبح في جماعة
ربما لا يعرف ذلك منا الكثير . و عن نفسي لم أقرأ الحديث إلا مؤخرا . فصلاة الصبح يوم الجمعة هي أفضل الصلوات عند الله .. كما أخبرنا الحبيب صلى الله عليه و سلم في الحديث الوارد بالسلسلة الصحيحة – م 4 (أفضل الصلوات عند الله صلاة الصبح يوم الجمعة في جماعة ).
القراءة في الصبح:
عن أبي هريرة قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الفجر يوم الجمعة بـ ( الم تنزيل) 
في الركعة الأولى وفي الثانية ( هل أتى على الإنسان) .. (متفق عليه) 

و لا تنس .. سورة الكهف و الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم

الإغتسال
و الغسل يوم الجمعة من فطر الإسلام و هو واجب كما أمر نبينا .. و أجمع على ذلك الكثير من العلماء بما ورد في الحديث المتفق عليه المروي عن طريق عن أبي سعيد الخدري أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم" ،، و قال صلى الله عليه وسلم: من جاء منكم الجمعة فليغتسل (متفق عليه)

السواك:
قال عليه الصلاة و السلام .. ثلاث حق على كل مسلم: الغسل يوم الجمعة ، والسواك ، ويمس من طيب إن وجد (سلسلة الأحاديث الصحيحة – م4). 
تطيب الرجال
فعن سلمان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يغتسل رجل يوم الجمعة ويتطهر ما استطاع من طهر ، ويدهن من دهنه أو يمس من طيب بيته ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين ، ثم يصلي ما كتب له ثم ينصت إذا تكلم الإمام ، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى " . رواه البخاري . 
و قال عليه الصلاة و السلام .. ثلاث حق على كل مسلم: الغسل يوم الجمعة ، والسواك ، ويمس من طيب إن وجد (سبق تخريجه). 
أما النساء فلا تتطيب كما جاء بأمر الرسول عليه الصلاة و السلام: إذا خرجت المرأة إلى المسجد فلتغتسل من الطيب كما تغتسل من الجنابة .(سلسلة الأحاديث الصحيحة – م3) 
و عن أبي هريرة قال: لقيته امرأة وجد منها ريح الطيب [ ينفح ] ولذيلها إعصار فقال: يا أمة الجبار ، جئت من المسجد ؟ قالت: نعم ، قال: وله تطيبت ؟ قالت: نعم ، قال: إني سمعت حبى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول: " لاتقبل صلاة لامرأة تطيبت لهذا المسجد حتى ترجع فتغتسل غسلها من الجنابة". (رواه أبو داود)
الإبكار في الذهاب للمساجد و صلاة ركعتي السنة(تحية المسجد):
عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب: " إذا جاء أحدكم يوم الجمعة والإمام يخطب فليركع ركعتين وليتجوز فيهما " . (رواه مسلم )
فقد قال عليه الصلاة و السلام: "من غسل واغتسل ودنا وابتكر واقترب واستمع كان له بكل خطوة يخطوها قيام سنة وصيامها" . (صحيح الترغيب و الترهيب – م1)
و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة ثم راح في الساعة الأولى فكأنما قرب بدنة ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة ومن راح في الساعة الثالثة فكأنما قرب كبشا أقرن ومن راح في الساعة الرابعة فكأنما قرب دجاجة ومن راح في الساعة الخامسة فكأنما قرب بيضة فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر" . (رواه مالك والبخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه)
الإنصات للإمام و التأدب بآداب المسجد:
عدم التحلق قبل الصلاة: فعن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشراء والبيع في المسجد ، وأن تنشد فيه ضالة ، وأن ينشد فيه شعر ، ونهى عن التحلق قبل الصلاة يوم الجمعة . (رواه أبو داود)
النهي عن الحبوة: و هي أن يقيم الجالس ركبتيه ويقيم رجليه إلى بطنه بثوب يجمعهما به مع ظهره ويشد عليهما وتكون أليتاه على الأرض وقد يكون الاحتباء باليدين عوض الثوب ،، فعن سهل بن معاذ بن أنس ، عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الحبوة يوم الجمعة والإمام يخطب (رواه أبو داود و الترمذي) .. و قد كرهه بعض العلماء . و لم يكرهه البعض الآخر.
الإنصات للإمام: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى الجمعة فاستمع وأنصت غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وزيادة ثلاثة أيام ومن مس الحصا فقد لغا (رواه مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجه)
وعن أوس بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من غسل يوم الجمعة واغتسل وبكر وابتكر ومشى ولم يركب ، ودنا من الإمام واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة: أجر صيامها وقيامها " . (رواه الترمذي وأبو داود والنسائي وابن ماجه) 
و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا قلت لصاحبك يوم الجمعة أنصت والإمام يخطب فقد لغوت" (متفق عليه)
عدم تخطي الرقاب : عن أبي الزاهرية قال:كنا مع عبد اللّه بن بسر صاحب النبي صلى اللّه عليه وسلم يوم الجمعة ، فجاء رجل يتخطَّى رقابَ الناس ، فقال عبد اللّه بن بسر: جاء رجل يتخطى رقاب الناس يوم الجمعة والنبيُّ صلى اللّه عليه وسلم يخطب فقال له النبي صلى اللّه عليه وسلم: " اجلس؛ فقد آذيت".
وقال صلى الله عليه و سلم: لا تأكل متكئا ، ولا على غربال ، ولا تتخذن من المسجد مصلى لا تصلي إلا فيها ، ولا تخط رقاب الناس يوم الجمعة ؛ فيجعلك الله لهم جسرا يوم القيامة (السلسلة الصحيحة – م7)
القعود بمقعد الإخوة: عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يقيمن أحدكم أخاه يوم الجمعة ثم يخالف إلى مقعده فيقعد فيه ، ولكن يقول: افسحوا " . (رواه مسلم )
تحويل المجلس عند النعاس: فقد ثبت عن رسول الله قوله: إذا نعس أحدكم في المسجد يوم الجمعة ، فليتحول من مجلسه ذلك إلى غيره . (سلسة الأحاديث الصحيحة - المجلد الأول)
فائدة - المتأخر عن صلاة الجمعة:
إذا لم يأتِ إلا بعد السلام أو جاء بعد الركعة الثانية في التشهد أو في حال السجود في الركعة الثانية فإنه لا يصليها جمعة ولكن يصليها ظهراً؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من أدرك ركعة من الجمعة فليضف إليها أخرى وقد تمت صلاته"، فمفهومه أنه إذا ما أدرك إلا أقل من ركعة فإنه لا يكون مدركاً للجمعة ولكنه يصلي ظهراً، هذا هو المشروع. (مجموع فتاوى و رسائل الشيخ ابن باز).
السنة بعد صلاة الجمعة:
أما سنة الجمعة القبلية (الراتبة) فلا يصح فيها حديث البتة .. كما قال الشيخ الألباني رحمه الله في تعليقه على رياض الصالحين. و له أن يصلي نافلة مثنى مثنى كما يشاء (وفق ما أورده شيخنا ابن باز)
أما سنة الجمعة البعدية:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من كان منكم مصليا بعد الجمعة فليصل أربعا " . رواه مسلم . 
وعن ابن عمر قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يصلي بعد الجمعة حتى ينصرف فيصلي ركعتين في بيته . (متفق عليه)
و لهذا ذهب عدد من العلماء (كالشيخ ابن باز رحمه الله) إلى أنه السنة الراتبة أقلها ركعتان و أكثرها أربع .. و في البيت يصلي ركعتين.
و لا يصح وصل الجمعة بالسنة فيفصل بينهما بكلام أو ذكر . و ذلك لقول النبي صلى الله عليه و سلم: إذا صلى أحدكم الجمعة فلا يصل بعدها شيئا حتى يتكلم أو يخرج . (السلسلة الصحيحة – م3)
القيلولة و الغداء بعد الجمعة:
فقد روي عن سهل بن سعد رضي الله عنه قوله : ما كنا نقيل ولا نتغدى إلا بعد الجمعة (متفق عليه) ، فهذا ما كان عليه صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم.
اجتناب الحجامة يوم الجمعة:
فنهى الرسول صلى الله عليه و سلم عن الإحتجام يوم الجمعة وقال صلى الله عليه و سلم: " ... فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس ، و اجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء ، والجمعة ، والسبت ، ويوم الأحد تحريا ، واحتجموا يوم الإثنين والثلاثاء ؛ فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء...." (السلسلة الصحيحة – م2)
ساعة الإجابة:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن في الجمعة لساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خيرا إلا أعطاه إياه" . (متفق عليه و زاد مسلم: "وهي ساعة خفيفة")
عن جابر بن عبد الله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يوم الجمعة اثنتا عشرة ساعة لا يوجد فيها عبد مسلم يسأل الله شيئا إلا آتاه إياه فالتمسوها آخر ساعة بعد العصر . (رواه النسائي)
و عنه صلى الله عليه و سلم أنه قال: التمسوا الساعة التي ترجى في يوم الجمعة بعد العصر إلى غيبوبة الشمس(رواه الترمذي ، السلسلة الصحيحة – م6)
و ينبغي التنبيه لإختلاف أهل العلم بشأن وقتها. فعن أبي بردة بن أبي موسى قال: سمعت أبي يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في شأن ساعة الجمعة: " هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة " . رواه مسلم . 
و ورد في حديث رواه أبو هريرة رضي الله عنه: قال عبدالله بن سلام: قد علمت أية ساعة هي . قال أبو هريرة فقلت له: فأخبرني بها . فقال عبدالله بن سلام: هي آخر ساعة في يوم الجمعة . قال أبو هريرة: فقلت: وكيف تكون آخر ساعة في يوم الجمعة وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يصادفها عبد مسلم وهو يصلي ، وتلك الساعة لا يصلى فيها ؟ " فقال عبدالله بن سلام: ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من جلس مجلسا ينتظر الصلاة فهو في صلاة حتى يصلي ؟ " قال أبو هريرة: فقلت: بلى . قال: فهو ذاك . (رواه مالك وأبو داود والترمذي والنسائي)

هذا ما استطعت جمعه عن سيد الأيام . فراجع نفسك يا أخي .. و انظر كيف تقضي هذا اليوم .. و انظر كيف فرطنا في هذا اليوم!!

يسر الله لنا الخير و إياكم.

ملحوظة: هذا المقال تم كتابته . و ما أنا بمعصوم عن الخطأ .. فإن تراءى لك أخي أن هناك حديثا ضعيفا أو غير ثابت أو رأيت أي خطأ وقعت فيه ، فبرجاء التعقيب و تنبيهي و تصحيح هذا الخطأ .. غفر الله لنا و لكم.
ملحوظة أخرى: هذا المقال أفكر فيه و اجمعه منذ فترة . و لم يكن في خاطري أن أضيف على موضوع شيخنا الفاضل عبد الرحمن . (سيد الأيام) و العياذ بالله .. و لكنها فكرة لوضع ترتيبا لهذا اليوم مبنيا على نصوص و أحاديث شريفة ، فقط .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 27164

مُساهمةموضوع: رد: كيف تقضي سيد الأيام و أعظمها؟   29.01.16 9:13

جزاك الله خيرا على تذكرينا بهذه الأمور بارك الله فيك وجمعة مباركة للجميع


وردة رحــــمــــــــك الله أماه
   وأسكنك فسيح
    جنــــاتـــــه..
 وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.helpub.com متصل
comod desay
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 489
تاريخ الميلاد : 08/07/1992
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: كيف تقضي سيد الأيام و أعظمها؟   29.01.16 9:38



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samrasamara
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1145
تاريخ الميلاد : 02/06/1990
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: كيف تقضي سيد الأيام و أعظمها؟   29.01.16 15:18

جزاك الله خيرا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

كيف تقضي سيد الأيام و أعظمها؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: الركن الإسلامي :: منوعات إسلامية
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع