الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 الإستقامة في مفهومها الحقيقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed85
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1435
تاريخ الميلاد : 07/10/1985
العمر : 31

مُساهمةموضوع: الإستقامة في مفهومها الحقيقي    14.12.15 9:31

الخير في الاستقامة وهي طريق النجاة...!!
دلَّ على ذلك حديث سفيان بن عبدالله رضي الله عنه قال: قُلْتُ: يا رَسُولَ اللَّهِ قُلْ لي في الإسْلامِ قَوْلاً لا أسْأَلُ عَنْهُ أَحدًا بَعْدَك، قال:"قُلْ: آمَنْتُ بِالله ثمَّ اسْتَقِمْ"
فلمَّا كان شأن الاستقامة عظيمًا وهي أيضًا عزيزةٌ أرْشد إليها النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بعد الإيمان فمن النَّاس مَن يأتي بالإيمان اعتِقادًا وقولاً وعملاً لكنَّه يعوجُّ في طريقه ويقصِّر في عمله والاستقامة هي الثَّبات على طريق الحقّ والاستمساك به فهي طريق النَّجاة؛ ولذا أمر الله عزَّ وجلَّ بها ورتَّب عليها فضائل عدَّة كما سيأتي.
الاستقامة تكون في النيَّات والأقوال والأعمال:
فمَن زعم أنَّه استقام على شرْع الله تعالى وظاهره يخالف ذلك وتراه ربَّما يشير إلى صدْرِه ويقول: "التقوى هاهنا" فزعمه باطل ودعواه كاذبة فاستِقامة القلب تنقاد إليها الجوارح فهي امتِحانه ودليله وكما قال الشَّاعر:
إن ما تدعيه حقًّا كذَّبته شواهد الامتحان وكذا مَن استقام ظاهرُه ولم يستقم قلبُه فاستقامته مخرومة فليست هي الاستِقامة التي يريدها الله تعالى فمَن عمر قلبه بفتن الشهوات وساء عمله حمل قلبًا مسودًّا أو قلبًا قليل التعلق بربه ومهابته وخشيته وإجلاله وتعظيمه والتقرب إليه بالعبادات القلبيَّة فأنَّى لقلبِه استقامة؟!
وغالبًا ما يُظهر ما في القلْب اللسانُ فتجده معبِّرًا عمَّا فيه فمَن ساء قوله فكان كذَّابًا أو مغتابًا، أو نَمَّامًا أو فاحشًا بذيئًا ونحو ذلك من آفات اللسان فأي لسان استقام معه؟!
ولذا فإنَّ الاستقامة تكون بالقلْب واللِّسان والجوارِح.
يقول ابن القيم رحِمه الله: "والاستِقامة تتعلَّق بالأقوال والأفعال والأحْوال والنِّيَّات فالاستقامة فيها وقوعها لله وبالله وعلى أمر الله.
قال بعضهم: كن صاحب الاستِقامة لا طالب الكرامة فإنَّ نفسك متحرِّكة في طلب الكرامة وربّك يطالبك بالاستِقامة فالاستقامة للحال بمنزلة الرُّوح من البدن فكما أنَّ البدن إذا خلا عن الرّوح فهو ميت فكذلك إذا خلا عن الاستقامة فهو فاسد ... وسمعتُ شيخ الإسلام ابنَ تيمية قدس الله روحه يقول: أعظمُ الكرامة لزوم الاستِقامة".
انظر: "مدارج السَّالكين" (2 /103)، وانظر تهذيبه ص (529).
ويقول ابن رجب رحمه الله: "أصل الاستِقامة استقامة القلْب على التَّوحيد ... فمتى استقام القلب على معرفة الله وعلى خشيته وإجلاله ومهابته ومحبَّته وإرادته ورجائه ودعائه والتوكُّل عليه والإعراض عمَّا سواه استقامت الجوارح كلّها على طاعته فإنَّ القلب هو ملك الأعضاء وهي جنوده فإذا استقام الملك استقامت جنوده ورعاياه وأعظم ما يراعى استقامته بعد القلب من الجوارح: اللِّسان فإنَّه ترجمان القلب والمعبِّر عنه".
انظر: "جامع العلوم والحكم" (193) بتصرّف يسير.
فيا الله! كم تحتاج قلوبنا وألسنتنا وجوارحنا من مراجعة في استقامتها؟
*مشكورين*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samrasamara
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1145
تاريخ الميلاد : 02/06/1990
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: الإستقامة في مفهومها الحقيقي    14.12.15 13:34

لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه
 اللسان عضلة ليس فيها عظام
فعجبــــاً!
كيف يكسر بعض القلوب
وعجبــــاً!
كيف يجبر بعض القلوب
وعجبــــاً!
كيف يقتل بعض القلوب
وعجبــــاً!
كيف ينير الله به الدروب
فبلسانك ترتقي
وبلسانك تزف إلى الجنة
وبلسانك تُحترم
وبلسانك ترتفع عند الله.
وإن اللسان مصدر الخطأ ومصدر الصواب وهو مفتاح القلب
وترجمانه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed85
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1435
تاريخ الميلاد : 07/10/1985
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: الإستقامة في مفهومها الحقيقي    14.12.15 14:26

بارك الله فيك سمرة على هذه الاضافة المتميزة والرااااائعة والتي اضفت على موضوعي حلل البهاء وزينتة بزينة الموضوعية واثرته اثراء واسعا هادفا راااائع بوركتي أختاه الفاضلة لا تحرمينا من لمساتك الرائعة والبراقة دمت في خير وعلى خير 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zaara
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 6994

مُساهمةموضوع: رد: الإستقامة في مفهومها الحقيقي    14.12.15 17:23

الاستقامة من كمال الإيمان وحسن الإسلام



بارك الله فيك محمد على الموضوع دائما مميز في اختيارتك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed85
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1435
تاريخ الميلاد : 07/10/1985
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: الإستقامة في مفهومها الحقيقي    15.12.15 10:32

وفيك بارك الله مديرتنا الراااائعة نورت مواضيعنا بمرورك الرائع والعطر شكرا لك فالاستقامة هي من ثمرة الايمان وحسن المنطق والكلام بوركتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة المدائن
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 421
تاريخ الميلاد : 23/10/1985
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: الإستقامة في مفهومها الحقيقي    20.01.16 21:48

شكرا اخي محمد على هذا الموضوع يقول الرسول عليه الصلاة و السلام شيبتني هود و اخوات و كان يقصد الاية الكريمة استقم كما امرت  فموضوع الاستقامة مرتبط بمختلف جوانب الحياة ليس بالامر اليسير نسال الله ان يجعلنا من مجاهدين النفس على الاستقامة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed85
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1435
تاريخ الميلاد : 07/10/1985
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: الإستقامة في مفهومها الحقيقي    21.01.16 9:24

إضافة رااااائعة ومتميزة الأخت آمنه
 شكرا لك على المرور العطر الذي ابهجني
 شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الإستقامة في مفهومها الحقيقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: الركن الإسلامي :: منوعات إسلامية
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع