الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
***********
************
************

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 144 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 144 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3451 بتاريخ 21.04.15 12:57
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 سنة الفجر ماهيتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استذكار
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 557
تاريخ الميلاد : 18/11/1982
العمر : 34

مُساهمةموضوع: سنة الفجر ماهيتها   10.04.15 5:37



- فضل سنة الفجر؟
أ-قال   صل الله عليه وسلم    ((ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها))   (رواه مسلم   )
قال ابن عثيمين:
الدُّنيا منذ خُلقت إلى قيام الساعة بما فيها   مِن كُلِّ الزَّخارف مِن ذَهَبٍ وفضَّةٍ ومَتَاعٍ وقُصور ومراكب وغير ذلك، هاتان الرَّكعتان خيرٌ مِن الدُّنيا وما فيها؛ لأنَّ   هاتين الرَّكعتين باقيتان والدُّنيا زائلة.   الشرح الممتع
ب-قالت عائشة(لم يكن النبي   صل الله عليه وسلم    على شيء من النوافل أشدَّ منه تعاهداً على ركعتي الفجر)) (رواه مسلم والبخاري)


 
-ماهي خصائص سنة الفجر؟
قال ابن عثيمين:
تختصُّ هاتان الرَّكعتان بأمور:
أولاً: مشروعيتهما في السَّفر والحضر.
ثانياً: ثوابهما؛ بأنهما خير من الدُّنيا وما فيها.
ثالثاً: أنه يُسَنُّ تخفيفهما، فَخَفِّفْهُمَا بقَدْرِ ما تستطيع، لكن بشرط أن لا تُخِلَّ بواجب



-ما المشروع قراءته بعد الفاتحة في سنة الفجر ؟
قال ابن باز:
أ-سنة الفجر يقرأ فيها بعد الفاتحة :  
(قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ)   في الأولى
و   ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ )   في الثانية.
ب-وإن قرأ مع الفاتحة   في الأولى   (قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا ) الآية من سورة البقرة
وفي الثانية(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ )الآية من سورة آل عمران.
فكل ذلك قد فعله النبي  صل الله عليه وسلم.
-وإن قرأ غير ذلك فلا بأس.   مجموع الفتاوى



-حكم الإطالة في ركعتي سنة الفجر؟
قال ابن عثيمين:
لو أراد أحد أن يُطيل رَكعتي سُنَّة الفجر بالقراءة والرُّكوع والسُّجود، لكونه وقتاً فاضلاً  بين الأذان والإِقامة لا يُرَدُّ الدُّعاء فيه، قلنا:   خالفتَ الصَّواب؛
لأن النَّبيَّ صلّ الله عليه وسلّم   كان يُخفِّف هاتين الرَّكعتين.
.

-حكم من فاتته سنة الفجر؟
قال ابن باز:
أ-يخير بين أدائها بعد الصلاة .
ب-أو تأجيلها إلى ما بعد ارتفاع الشمس .
لأن السنة قد ثبتت عن النبي صل الله عليه وسلم  بالأمرين جميعا،
لكن تأجيلها أفضل إلى ما بعد ارتفاع الشمس.  
قال ابن عثيمين:
يجوز للإنسان إذا فاتته سنة الفجر قبل صلاة الفجر  
أ-أن يقضيها   بعد الصلاة إذا انتهى من التسبيح الوارد خلف الصلاة
ب-وله أن   يؤخر القضاء إلى الضحى. 



-هل يستحب أن  يبدأ بالسنة أم  صلاة الفجر إذا فاتته الصلاة ؟
قال ابن باز:
يبدأ بسنة الفجر ثم يصلي الفريضة كما فعل النبي صل الله عليه وسلم لما نام هو وأصحابه في بعض الأسفار عن صلاة الفجر.
ومن غلبه النوم فلم يستيقظ إلا بعد طلوع الشمس فليصل الفجر كما كان يصليها من قبل ويصلي سنة الفجر قبلها.




-هل تسقط سنة الفجر في السفر؟
قال ابن باز:
أ-المشروع ترك الرواتب في السفر   ماعدا الوتر وسنة الفجر
ب-أما النوافل المطلقة   فمشروعة في السفر والحضر وهكذا ذوات الأسباب 



-هل تكفي سنة الفجر عن تحية المسجد  ؟
قال ابن باز:
المشروع في مثل هذا أن   يصلي الراتبة وتكفي عن التحية.
قال ابن عثيمين:
-تحية المسجد لا تجزئ عن سنة الفجر   إذا نواها عن التحية وحدها   ب-ولكن   إذا نوى سنة الفجر سقطت تحية المسجد.  
  :إذا دخل المسجد وصلى سنة الفجر   أجزأته عن تحية المسجد، وإن   نواهما معا فحسن. 




-هل يؤدي الإنسان راتبة الفجر بعد صلاة الفجر أو يؤخرها حتى يزول وقت النهي؟
قال ابن عثيمين:
يجوز للإنسان أن يصلي سنة الفجر بعد صلاة الفجر بعد الذكر المشروع للصلاة .



-إذا صلى الإنسان صلاة الإشراق وقد فاتته سنة الفجر فهل تجزئ عن سنة الفجر؟
قال ابن عثيمين:
قد نقول إنها لا تجزئ لأن المقصود أن يصلي الإنسان ركعتين خاصتين بالإشراق، وهذا أحوط، وعلى هذا فيصلي سنة الفجر، ثم ركعتي الإشراق. 



-هل ركعتا الفجر مثل صلاة الفجر في اشتراط دخول الوقت؟
قال ابن عثيمين:
ركعتا الفجر مثل صلاة الفجر فلا   تصلى سنة الفجر إلا   بعد طلوع الفجر. 



-حكم من ترك سنة الفجر متعمدا هل يقضيها؟
إذا تركها عمداً حتى فاتَ وقتُهَا   فإنه لا يقضيها، ولو قضاها لم تصحَّ منه راتبة؛ وذلك   لأَنَّ الرَّواتب عبادات مؤقَّتة، والعبادات المؤقَّتة إذا تعمَّد الإنسانُ إخراجَها عن وقتها لم تُقبل منه. 



-هل من السنة الاضطجاع بعد سنة الفجر؟
أ-الذي يظهر: أنها سنة في حق من يحتاج إليها، مثل أن يكون الإنسان متعباً، فيحب أن يستريح بالاضطجاع من أجل أن يقوى على صلاة الفجر.
ب-وأما من لا حاجة له إليها فلا، وكذلك من يخشى أنه إذا اضطجع نام ولن يقوم إلا بعد طلوع الشمس، فلا يضطجع. 




المصدر صيد الفوائد



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed85
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 1435
تاريخ الميلاد : 07/10/1985
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سنة الفجر ماهيتها   12.06.15 18:13

ماشااء الله بارك الله فيك وزادك حرصا على نشر العلم والتفقه في الدين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

سنة الفجر ماهيتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: الركن الإسلامي :: منوعات إسلامية
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع