الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
إذا لم يحن أمر فسوف يحين15.02.17 0:36 من طرفsamrasamaraشاركونا بأجمل بيت شعري قرأتموه أو سمتعموه15.02.17 0:21 من طرفsamrasamaraالبركة14.02.17 23:40 من طرفsamrasamaraهمسة14.02.17 23:38 من طرفsamrasamaraايهما الأصح؟؟؟؟14.02.17 23:17 من طرفsamrasamaraاعلانات توظيف لشهر فيفري 2017 موضوع متجدد14.02.17 20:29 من طرفaminebekkaنقل مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان اليوم 14-02-201714.02.17 17:19 من طرفStevie Gرابط مشاهدة بث مباشر مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان14.02.17 17:16 من طرفStevie Gمشاهدة مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان 14-02-2017 بث مباشر14.02.17 17:16 من طرفStevie Gبث مباشر مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان14.02.17 17:15 من طرفStevie Gاعلان رقم 72 ليوم 26 جانفي 201714.02.17 13:50 من طرفzaara[الوظيف العمومي] اعلانات الوظيف العمومي ليوم 12 فيفري 2017 13.02.17 19:55 من طرفاعصاراسئلة و اجوبة في التاريخ و الجغرافيا السنة الرابعة متوسط 12.02.17 21:05 من طرف[الوظيف العمومي] عروض توظيف لشهر فيفري 2017 07.02.17 18:54 من طرفاعصار[الوظيف العمومي] مجموعة عروض توظيف 2 فيفري 201704.02.17 11:29 من طرفاعصار[الوظيف العمومي] مسابقات التوظيف للسنة المالية 2017 تعلن بداية مارس المقبل04.02.17 11:02 من طرفاعصار[الوظيف العمومي] جديد مسابقات لتوظيف في الجزائر شهر فيفري 201731.01.17 14:57 من طرفاعصار[الوظيف العمومي] مجموعة عروض توظيف بولايات المسيلة، اليزي وتندوف 30.01.17 12:29 من طرفاعصار[الوظيف العمومي] جديد اعلانات التوظيف بولاية سطيف 26 جانفي 201727.01.17 9:03 من طرفاعصارجديد اعلانات التوظيف بولاية المسيلة 26 جانفي 201727.01.17 8:54 من طرفاعصار
شاطر | 
 

 لا فلاح الا بعلم امور الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنزالمعرفة
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 262
تاريخ الميلاد : 01/01/1970
العمر : 47

مُساهمةموضوع: لا فلاح الا بعلم امور الدين   10.03.15 11:09








بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى: {وتَزَوَدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقوَى} وسبيلُ التَّقْوَى هُوَ العِلمُ ، لأنَّ اللهَ تباركَ وتَعَالى إِذَا أَرَادَ بِعَبَدٍ خَيرًا فَقَّههُ في الدِّينِ أي رَزَقَهُ العِلمَ بِأُمُورِ دِينِه ، رَزَقَهُ المعرفةَ بما فَرَضَ اللهُ عَلَيْهِ أَنْ يُؤَدِيَهُ وَيَفْعَلَهُ ، وَرَزَقَهُ مَعْرِفَةَ مَا أَمَرَ بِاجتِنَابِه وَحَرَّمَهُ .



فَلا فَلاحَ إلا بِعِلمِ أُمُورِ الدِّينِ . العقيدةُ التي هيَ أفرضُ الفرائضِ ، ثمَّ الأحكامُ العمليةُ ، أي لأنَّ علمَ التَّوحيدِ هوَ أفضلُ العلومِ ، قالَ البخاريُ : "باب : العلمُ قبلَ القولِ والعملِ" واستدلَّ بهذه الآيةِ : {فَاعْلَم أنَّه لا إلهَ إلا اللهُ واستَغْفِر لِذَنبِكَ وَلِلمُؤمِنِينَ وَالمؤمِنَاتِ} اللهُ تبارَكَ وَتَعَالَى أَمَرَ نبيِّهُ بِالثَّبَاتِ على العلمِ بِهِ أي معرفةِ وجودِه وتوحيدِه وما يليقُ بِهِ ومَا لا يَلِيقُ بِه ، هُوَ الرَّسُولُ عليه السَّلامُ كانَ مؤمنًا مِنْ أَوَّلِ نَشْأَتِه ، إِنَّمَا المقصودُ الثبات على ذلكَ ، كَمَا أَنَّهُ يقولُ هُوَ الرَّسُولُ وكلُّ مُصَلٍّ كلَّ يومٍ خمسَ مراتٍ {اهدنا الصِّراطَ المستقيم} المرادُ الثباتُ ، الثباتُ على الهدى ، وكذلكَ قولُه تَعَالَى: {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إلهَ إلا اللهُ} المرادُ بِهِ الثبوتُ ، الثباتُ على هذِه المعرفةِ، المعرفةِ باللهِ، العلمِ باللهِ



اللهُ كانَ وَحْدَهُ لم يَكُنْ مَعَهُ شىءٌ، لا عرش، ولا سماء، ولا أرض، ولا جهة فوق، ولا جهة تحت، ولا جهة يمين، ولا جهة يسار، ولا جهة أمام، ولا جهة خلف، كانَ موجودًا بدونِ هذه الأشياء، ثمَّ خَلَقَ هذه الأشياء، ثمَّ هو لم يتغير عمَّا كانَ عليه، لم يتخِذْ مكانًا، وهذا العرشُ خَلَقَهُ لإظهارِ قدرتِه، لأنه يوجَدُ ملائكةٌ لا يعلمُ عددَهُم إلا اللهُ يحيطونَ بِهِ بالعرشِ، هكذا، يدورونَ حولَ العرشِ، يسبحونَ اللهَ بحمدِه، وهؤلاء لَمَّا يرَوْنَ هذا الجِرمَ الكبيرَ، الَّذِي لا يعلمُ حدَّهُ إلا اللهُ، يزدَادُونَ يقينًا بِكَمَالِ قُدرةِ اللهِ، لِهَذَا خَلَقَهُ، ليسَ هُوَ لِيَجْلِسَ عَلَيْهِ، الجُلُوسُ مِنْ صِفَةِ الخَلْقِ، الإنسانُ يجلِسُ، وَالكَلْبُ يَجْلِسُ، فاللهُ تبَارَكَ وَتَعَالَى لا يجوزُ عَلَيْهِ أَن يَكُونَ كَشَىءٍ مِنْ خَلْقِهِ، هكَذَا يَكُونُ مَعْرِفَةُ اللهِ .



يجبُ أنْ نعتقدَ أنَّ اللهَ موجودٌ لا كالموجوداتِ ، لا يجوزُ عليه التَّحَيُّزُ في مكانٍ ، ولا في جميعِ الأمكنةِ ، لا يجوزُ أن يَملأَ جميعَ الأمكنةِ، ولا أَنْ يختصَّ بجهةِ العرشِ، الحقُّ هو أَنْ يُعتقدَ أنَّ اللهَ موجودٌ لا كالموجوداتِ ليسَ حجمًا له حدٌّ، كَذَلِكَ لا يجوزُ أن يكُونَ اللهُ تعَالَى جسمًا لطيفًا كالنُّورِ، لا يجوزُ، اللهُ خالِقُ النُّورِ كَيْفَ يكونُ نورًا !؟ هُوَ خالقُ الظَّلامِ فَلا يُشبِهُ الظَّلام، الإنسانُ يتصورُ النُّورَ، والظَّلامُ وحدَه يتصوره، أمَّا أَنْ لا يكونَ نورٌ ولا ظلامٌ، هذا لا يستطيعُ إنسانٌ أن يتصورَه، عقلُ الإنسانِ لا يستطيعُ، فاللهُ تبارَكَ وتَعَالى لا يستطيعُ الإنسانُ أن يتصورَه فطريقُ النَّجاةِ هُوَ أن يُقَالَ مهمَا تَصورَتَ ببالِكَ فاللهُ بخلافِ ذلك، هذا طريقُ النَّجاةِ ، هذا يُوَافِقُ قولَ اللهِ تعَالى في القرءانِ الكريمِ {لَيْسَ كَمِثلِهِ شىءٌ}.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لا فلاح الا بعلم امور الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: المنتدى العام :: الركن الإسلامي
 :: منوعات إسلامية
-