الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
***********
************
************

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 145 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 145 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3451 بتاريخ 21.04.15 12:57
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 أفكار دعوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استذكار
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 557
تاريخ الميلاد : 18/11/1982
العمر : 34

مُساهمةموضوع: أفكار دعوية    16.02.15 6:42




من فضل الله على العباد أن يسر لهم فعل الخيرات، وكسب الحسنات، حتى بمجرد التفكير، والنية في الإسلام لها أجرها العظيم وثوابها الجزيل، قال رسول الله صل الله عليه وسلم:
«إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى» متفق عليه،
وقال صل الله عليه وسلم:
«فمن هم بحسنة فلم يعملها كتبها الله له عنده حسنة كاملة، فإن هو هم بها وعملها كتبها الله له عنده عشر حسنات، إلى سبعمائة ضعف، إلى أضعاف كثيرة» متفق عليه،
والدعوة إلى الله من أعظم الأعمال الصالحة، ونفعها يتعدى إلى الغير، ومجالاتها وسبلها كثيرة ومتجددة، والأفكار فيها أكثر وأرحب.

ومن بين الأفكار الدعوية التي قد تكون نزلت إلى واقع ملموس، وشيء مشاهد محسوس، أو أنها ما زالت في الأذهان تدور، أو مدونة بين السطور، ما سنتناوله بإذن الله تعالى في هذا المقال:

أولا- أفكار تتعلق بالدعوة في البيت:

البيت هو أول المؤسسات التي ينشأ فيها الدعاة إلى الله منذ نعومة أظفارهم، وفيه ينبغي أن يبدأ الدعاة دعوتهم، فيمارسون الدعوة فيها، سواء كانوا آباء أو أبناء، ومن الأفكار الدعوية في هذا المجال:

1- إقامة حلقة القرآن الكريم في البيت، حيث يجتمع أفراد الأسرة على كتاب الله، مما يكون له الأثر في النفوس، وهو في الوقت نفسه زاد إلى الآخرة.

2- تدارس بعض الكتب المفيدة، وتدريب الأبناء على القراءة.

3- نشر الحرص والاهتمام بالصلاة بين أفراد الأسرة، والمحافظة عليها في أوقاتها دون تأخير.

4- الاهتمام ببقية العبادات كالزكاة والصوم والحج والعمرة وغيرها.

5- الاهتمام بالأذكار الثابتة، وخاصة أذكار النوم والاستيقاظ، والأكل والشرب، والدخول والخروج، وأذكار الصباح والمساء.

6- التركيز على زيارة الأرحام، وصلتهم، وبيان فضل ذلك.

7- حضور الأسرة بكل أفرادها في بعض المحاضرات والندوات الهادفة.

8- الخروج في بعض الرحلات العائلية الهادفة.

ثانيًا- أفكار تتعلق بالدعوة في المسجد:

فالمسجد له دور بارز في مجال الدعوة إلى الله، بل إن البداية الحقيقية تكون من هذا البيت العظيم، فمن أفكار الدعوة المتعلقة بالمسجد:

1- إقامة حلقات للقرآن العظيم، والتي هي مجال رحب للدعوة إلى الله، يتم فيها احتضان الشباب.

2- عمل لوحات خاصة بالفتاوى والفوائد والإعلانات مثل المحاضرات والدروس العلمية، والمساهمة في برامج المسجد والتبرعات...

3- قراءة يومية في أحد الكتب المختارة، يراعى فيها عدم الإطالة، ويكون بعد إحدى الصلوات مباشرة وقبل خروج المصلين.

4- إقامة درس أسبوعي في المسجد، يقوم عليه إمام المسجد، ويتم فيه تبادل الحوار، لتقوية العلاقة بين الشيخ وجماعة المسجد.

5- عمل برنامج استضافات أسبوعي أو نصف شهري أو شهري، وحث الجماعة على المشاركة والحضور، مع مراعاة التنوع والتجديد فيها، كاستضافة طبيب، مسئول، طيار، مرشد من مستشفى، أو شعبة مكافحة المخدرات....... وغيرهم.

6- توزيع مطويات شهرية خلال العام، وخاصة فيما يتصل بالمناسبات الشرعية (رمضان- عاشوراء- الحج) أو المناسبات العادية (نهاية العام- الامتحانات... وغيرها).

7- تشجيع من عنده قدرة من المصلين على المشاركة في إلقاء الكلمات في المسجد، وذلك بالتنسيق مع إمام المسجد.

8- عمل برنامج لزيارة جيران المسجد من المسلمين وغيرهم، وترغيب المسلمين في صلاة الجماعة.

ثالثا- أفكار تتعلق بدعوة المعلمين:

وهنا يأتي دور المؤسسة الثالثة بعد البيت والمسجد، حيث يقوم المعلم المسلم بتكملة المشوار، وأداء دوره، نحو من هم أمانة في عنقه، وهناك العديد من الأفكار الدعوية فيما يتعلق به، ومن ذلك:

1- التعاون مع إخوانه المعلمين على إيجاد روح التآلف بينهم، وإبعاد أي بادرة شحناء.

2- التناصح الودي بين المعلمين بالأسلوب المناسب، وذلك عند وجود أي خطأ سواء في المظهر أو الملبس أو الكلام أو غير ذلك، ووجود النصح يضفي على المدرسة طابع التدين مما يجعل كثيرًا من المعلمين يعمل، ويتعاون على ذلك.

3- الاهتمام بالمدرسة بشكل عام وغرف المعلمين بشكل خاص، وإظهارها بالمظهر الجميل الرائع، وتزويدها بعدد من الوسائل الجيدة والمفيدة.

4- الارتقاء بفكر وثقافة المعلم وتطلعاته، وذلك من خلال:

أ- تعريف المعلم ببعض أحوال إخوانه المسلمين في العالم الإسلامي في الأحاديث والجلسات بين المعلمين أو اللوحات الحائطية أو النشرات المدرسية.

ب- طرح دورات تعليمية وتدريبية للمعلمين داخل المدرسة، أو المشاركة في الدورات المقامة خارج المدرسة.

5- طرح مسابقة خاصة بالمعلمين تناسب ومستوى المعلم.

6- رسالة إلى المعلم وذلك بواسطة ظرف فيه بعض المطويات والكتيبات أو بعض المجلات، أو غير ذلك من الأشياء المناسبة والمفيدة للمعلم، وتكون هذه الرسالة كل شهر مثلا.

7- استضافة أحد العلماء- أحيانًا- عند لقاء المعلمين خارج المدرسة، وإن لم يكن لقاء خارج المدرسة فيستضاف في بعض الاجتماعات المدرسية.

8- إقامة بعض المحاضرات في المدرسة خاصة بالمعلمين مع استضافة معلمي المدارس الأخرى، وذلك خارج وقت الدوام الرسمي.

9- عرض فكرة الاشتراك في الشريط الخيري، حيث يوفر للمدرس المشترك شريط كل أسبوعين، أو كل شهر.

10- استغلال مجلس الآباء عند اجتماعه كأن تلقي كلمة توجيهية أو توزع بعض النشرات التوجيهية.

11- عرض المشاريع الخيرية على المعلمين مثل (كفالة الأيتام- بناء المساجد- الاشتراك في المجلات الإسلامية- تفطير الصائمين- دعم المشاريع الخيرية).

رابعًا- أفكار تتعلق بدعوة الطلاب:

1- أن يكون المدرس قدوة حسنة للطالب.

2- استقطاع بعض الوقت من الحصة لتوجيه خاطرة، أو نصيحة، أو تعليق، كخمس دقائق.

3- استخدام أسلوب التعزيز اللفظي (ثناء ومدح) من قِبَل المعلم تجاه الطالب.

4- وضع جوائز للطلاب المتميزين.

5- وضع لوحة في الفصل ولوحة في مدخل المدرسة بها أسماء الطلاب المميزين.

6- غرس المعاني الطيبة واستعمال الألفاظ الحسنة والعبارات الصحيحة حتى يعتاد عليها الطالب وترسخ في ذهنه.

7- جعل الحصص الأولى من العام الدراسي مدًّا لجسور الثقة والألفة بينه وبين الطالب، والعمل على إدخال السرور إليهم، وتحبيب الدراسة والمدرسة والمعلم في نفوسهم، وخاصة إذا كانوا صغارا في مراحلهم الأولى.

8- على المدرس بيان أهمية مادته مع التركيز على بيان حاجة الأمة لها.

9- تفعيل حصة النشاط الثقافي.

10- الاعتناء بإقامة معرض دائم في المدرسة، وتدريب الطالب من خلاله على معايشة القضايا المهمة مثل:

أ- المآسي التي تحل ببلاد المسلمين من حروب ومجاعات.

ب- العقوبات الإلهية التي تحل ببعض البلدان.

ج- أخبار الجهاد والمجاهدين.

د- المخدرات والمسكرات والدخان وآثارها.

هـ- الحوادث المرورية.

و- المشاريع الدعوية.

11- تشجيع الطلاب وتدريبهم على الأنشطة الدعوية فيما بينهم وغرس محبة ذلك في قلوبهم.

12- تكليف الطلاب ببعض البحوث الصغيرة لتدريبهم على ذلك.

13- معايشة أحوال الطلاب، وإشعارهم بالمشاركة في أفراحهم وأحزانهم.

14- اكتشاف مواهب الطلاب ومعرفة ميولهم، وتفجير الطاقات لديهم كل في مجاله وحسب قدراته.

15- استغلال الإذاعة المدرسية والاستفادة منها في الدعوة إلى الله.

16- تفعيل دور مسجد المدرسة، وإقامة حلقات القرآن الكريم به.

17- إقامة صلاة الظهر جماعة بالمدرسة.

18- الاهتمام بالمحاضرات العامة.

تلك هي بعض الأفكار الدعوية، والتي نسأل الله أن تكون موجودة ومعمولًا بها في أوساط أمة الدعوة التي أثنى الله عليها بقوله:
{كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ} [آل عمران: 110]، سائلين الله العون للدعاة والهداية للجميع، والحمد لله رب العالمين.

بعد أن تناولنا بعض الأفكار الدعوية في مقال سابق نواصل الحديث- بإذن الله تعالى- عن أفكار أخرى تكملة لما سبق، ولما كانت الأفكار كثيرة ومتجددة، فنأخذ منها، ونقتطف بعضها، سائلين الله التوفيق والسداد، والعون والرشاد:

أولًا- أفكار تتعلق بالدعوة إلى الله في العمل:

فالواحد منا يقضي ساعات طويلة في عمله، وقد تمر على البعض أوقات فراغ لا يحسن استغلالها، أو قد يكون معه في مجال العمل من غير المسلمين فلا يستغل قربه منهم، وهذه الأفكار منها ما هو قابل للأخذ والتنفيذ، أو الرد والتأجيل، ومنها ما لا يقبل إلا المبادرة والتطبيق، وذلك حسب الظروف والأحوال، فمن الأفكار الدعوية في هذا المجال:

1- الاعتناء بالإتقان في العمل، وحسن الأداء، وعدم التفريط فيه بأي شكل من الأشكال.

2- الالتزام بالمواعيد المحددة للعمل، سواء من حيث الحضور، أو الانصراف.

3- عدم الخروج من العمل إلا بعد الاستئذان، وعدم الإكثار من ذلك.

4- طاعة المسئول واحترامه، وتقبل التعليمات والتوجيهات منه وإن كانت مخالفة للنفس، مادامت بعيدة عن معصية الله تعالى.

5- العمل على حسن العلاقة مع الزملاء وإيجاد جو من المودة والمحبة والألفة.

6- الاعتناء بالنظافة والأناقة والترتيب والتنظيم، وخاصة إذا كان المكان عرضة للزائرين والمراجعين.

7- حسن التعامل مع غير المسلمين رغبة في كسب قلوبهم وتحبيب الإسلام إليهم.

8- العمل على تيسير أمور العباد، وإنجاز معاملاتهم، وإنهاء ما أوكل إليك من مهام بدقة وعناية وسرعة إنجاز.

9- الاعتناء بالابتسامة والبشاشة والكلمة الطيبة والرد الحسن لمن تتعامل معهم.

10- الاعتناء بذكر الله عز وجل، والصلاة في وقتها.

ثانيًا- أفكار تتعلق بالدعوة إلى الله في الأسواق:

وما أدراك ما الأسواق؟ فهي التي يكثر فيها الجدال والخصام، والتنافس على الأموال، والغفلة ووجود الشيطان، ولذلك قال النبي صل الله عليه وسلم:
«خير البقاع المساجد، وشر البقاع الأسواق» رواه الطبراني وابن حبان والحاكم وصححاه، فالدعوة إلى الله والتذكير بالله أمر مهم في مثل هذه الأماكن، ومن الأفكار الدعوية المتعلقة بالأسواق:

1- الإكثار من ذكر الله عز وجل، وخاصة دعاء السوق: فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم:
«من قال حين يدخل السوق: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، كتب الله له ألف ألف حسنة، ومحا عنه ألف ألف سيئة، وبنى له بيتا في الجنة» رواه الترمذي وابن ماجه.

2- الاعتناء بالصدق وحفظ اللسان.

3- غض البصر، ومراقبة الله عز وجل.

4- الاعتناء بالأمانة وعدم الغش في التعامل مع الناس بيعًا وشراءً.

5- أداء الصلوات في أوقاتها، والتذكير بها والدعوة إليها.

6- إيجاد مساجد أو مصليات في الأسواق، مع تخصيص أماكن للنساء.

7- إيجاد تسجيلات إسلامية تحتوي الأشرطة النافعة والمفيدة.

8- البعد والتحذير من منكرات الأسواق، وخاصة فيما يتعلق ببيع المحرمات.

9- الاعتناء بالنصيحة الطيبة والدعوة بالأسلوب الحسن.

10- الاعتناء بحجاب المرأة والدعوة إليه.

11- التحذير من الربا والمعاملات المحرمة.

12- الاعتناء بالملصقات واللوحات التوجيهية والإرشادية.

ثالثًا- أفكار تتعلق بالدعوة في المنتزهات والأماكن العامة:

1- الاعتناء بنظافتها والمحافظة عليها.

2- التأمل والتدبر والتفكر في خلق الله عز وجل ونحن نرى الأشجار المتنوعة، والزهور اليانعة، والأرض الخضراء، والسماء الزرقاء، والليل والنهار، وآيات الله الكثيرة.

3- تذكَّر الجنة بأشجارها وأنهارها وأجوائها وخيراتها ونعيمها، وتذكير الآخرين بها.

4- مراعاة شعور الآخرين وعدم إيذائهم.

5- الاعتناء بالمساجد وأماكن الصلاة، وأداء الصلاة في أوقاتها.

6- إدخال البرامج المفيدة والنافعة من خلال الإذاعات الخاصة بهذه الأماكن، وإبعاد المحرمات والمنهيات عنها، والبدائل متوفرة بفضل الله كالأناشيد واللقاءات والمسابقات وبث التعليمات والتوجيهات بالأسلوب الشيق والمحبب.

7- تخصيص أماكن خاصة للعائلات، وأخرى للنساء والأطفال، وثالثة للشباب.

8- تنظيم بعض المحاضرات والندوات والفعاليات الهادفة.

رابعًا- أفكار تتعلق بالدعوة في الأندية ومراكز الشباب:

1- التركيز على الأهداف والغايات في هذا الجانب، وربط ذلك بمقاصد الإسلام العظيمة.

2- الاعتناء بالمسابقات الهادفة مع مراعاة التنويع والتحسين.

3- الاعتناء بالجانب الثقافي من خلال إيجاد المكتبات وتزويدها بالكتب القيمة والمجلات النافعة.

4- الاعتناء بالوسائل العلمية والثقافية الحديثة كالانترنت مع توجيه الشباب نحو المواقع الطيبة والمفيدة.

5- تنظيم المحاضرات والندوات مع مراعاة الانتقاء والتجديد، وتلمس حاجات الشباب لتناولها.

6- الاعتناء بالبحث العلمي وتوفير الدعم المادي والمعنوي.

7- تشجيع الإبداع والابتكار، وتنمية المواهب وخاصة لدى الشباب.

8- إظهار الاهتمام والعناية، وعدم الاستهانة بقدراتهم.

9- ربط الشباب ببيوت الله، وغرس محبة المساجد في قلوبهم، من أجل إيجاد التوازن في حياتهم، وتأدية رسالتهم.

10- الاعتناء بأنواع الرياضة، فتقوية الأبدان مطلب شرعي، مع مراعاة النواحي الشرعية فيها.

وهكذا أخي المسلم الكريم، والداعية الحبيب نصل معك إلى ختام هذا اللقاء حول تلك الأفكار في الدعوة إلى الله المولى الغفار، سائلين الله الفوز بالجنة والنجاة من النار، والله يحفظك ويرعاك، ويسدد خطاك، والحمد لله رب العالمين.


المصدر: موقع الشبكة الإسلامية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أفكار دعوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: الركن الإسلامي :: منوعات إسلامية
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع