الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
شاطر | 
 

 أنا امرأة تاع كلمة وسنة 2020 سأحقق مطالبكم بأكملها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 27137

مُساهمةموضوع: أنا امرأة تاع كلمة وسنة 2020 سأحقق مطالبكم بأكملها   12.02.15 10:06

قالت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، إنها تلتزم بتلبية المطالب التي رفعتها النقابات المضربة، خاصة ما تعلق بتعديل القانون الأساسي، مؤكدة أنها امرأة لم يسبق لها أن قطعت وعدا ولم تنفذه، بشرط أن تمنحها النقابات المدة الكافية كأجل أقصاه حتى سنة 2020.
جددت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، دعوتها لنقابات التربية من أجل التعقل وتغليب مصلحة التلميذ على مصلحتهم الشخصية، وهذا من خلال مواصلة التشاور والتحاور لإيجاد الحلول المناسبة. وقالت بن غبريت في اللقاء الذي خصّت به أمواج الإذاعة الوطنية الأولى، أنها امرأة معروفة بتنفيذ كل الوعود «وصاحبة كلمة»، مطالبة بإعطائها الوقت الكافي من أجل تحقيق أهم مطلب والمتعلق بتعديل القانون الأساسي الذي وعدت بتعديله في أجل أقصاه 2020 .وأضافت الوزيرة: «أنا امرأة لدي تجربة كبيرة في ميدان التعليم، وبحثت كثيرا في هذا المجال، كما كانت لدي لقاءات كثيرة بالأساتذة عندما كنت باحثة، وأنا أعرف العلاقة الوطيدة التي تربط الأستاذ بالتلميذ، كما أنني أعرف أن الأستاذ يعاني من بعض المشاكل التي أحاول أن أحلها لكي يتم تظافر الجهود وجعل المدرسة الجزائرية مدرسة قوية». وفي هذا الصدد، قالت الوزيرة: «أنا لا أعتبر الأساتذة أعداءً كما يحاول البعض تصويره، لأنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع، وهم العمود الفقري في تقوية المدرسة الجزائرية»  وكشفت الوزيرة أن أجور الأساتذة خلال السنتين المقبلتين ستكون مغرية، وفيما يخص المطالب التي تقدمت بها النقابات، قالت الوزيرة: «النصان التنظيميان حول منحة المردودية وتثمين الساعات الإضافية موجودان على مستوى الحكومة، مشيرة إلى أن دراسة هذه الملفات تتطلب الوقت الكافي لمناقشتها»، كما أبدت استعدادها للخضوع «للمحاسبة» من طرف الجميع. وقالت الوزيرة إن اللجوء المتكرر إلى خيار الإضراب كوسيلة لحل المشاكل، هو أمر «مرفوض»، معتبرة أن أغلبية المشاكل التي طرحها التكتل النقابي تعود إلى «التسيير المحلي»، مؤكدة أن الوزارة تعمل حاليا على تشخيص المشاكل بدقة في كل ولاية لمعرفة عدد الأساتذة والموظفين المعنيين بالأثر الرجعي. أما بخصوص الترقية للأساتذة والمتضمنة 10 سنوات بالنسبة للأستاذ الرئيسي، 20 سنة للأستاذ المكون، فأكدت أن ذلك غير ممكن تطبيقه، لأن الوظيفة العمومية تشترط التكوين من أجل الترقية، ونقابات التربية تشترط الترقية الآلية، لكن من غير المعقول أن تتم الترقية من دون تكوين، لأن هذا يحدث في الجزائر فقط.
 
أنا امرأة تاع كلمة وسنة 2020 سأحقق مطالبكم بأكملها

 

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.helpub.com
 

أنا امرأة تاع كلمة وسنة 2020 سأحقق مطالبكم بأكملها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: منتديات الجزائر :: أخبار من الجزائر -طالعوا الجرائد الجزائرية-
-