الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
شاطر | 
 

  مشاورات بين الجزائر و فنزويلا لمواجهة انخفاض أسعار البترول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 27137

مُساهمةموضوع: مشاورات بين الجزائر و فنزويلا لمواجهة انخفاض أسعار البترول    15.01.15 9:28


مشاورات بين الجزائر و فنزويلا لمواجهة انخفاض أسعار البترول
الجزائر- أجرت الجزائر و فنزويلا اللتين تواجهان انعكاسات تراجع أسعار البترول مشاورات على ضوء زيارة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى الجزائر  بهدف التوصل إلى اتفاق بين الدول المنضوية تحت لواء منظمة الأوبيب و كذا الدول الأخرى من أجل رفع أسعار البترول.
و خلال الزيارة التي أجراها للجزائر يومي الاثنين و الثلاثاء في إطار جولة قادته إلى كل من العربية السعودية و إيران، أكد الرئيس الفنزويلي أهمية العمل المشترك في الإبقاء على مستوى و نوعية العلاقات الجزائرية الفنزويلية و مواجهة انخفاض أسعار البترول التي تؤثر بشدة على اقتصادي البلدين.
و علاوة على العلاقات السياسية الإيجابية تعززت العلاقات بين البلدين على الصعيد الاقتصادي، لا سيما بفضل تضامن الجزائر مع فنزويلا من خلال دعم بعث الصناعة النفطية غداة رحيل كبرى الشركات النفطية التي كانت قد هيمنت على قطاع المحروقات إلى غاية التسعينيات.
و اليوم يشهد البلدان مرحلة جديدة من التشاور لمواجهة أزمة تراجع أسعار البترول و تحديد سبل و وسائل مواجهتها في إطار الجهد الموسع للمنتجين المنضويين تحت لواء منظمة الأوبيب.
و بهذه المناسبة  قال السيد مادورو موروس في تصريح للصحافة عقب اللقاء الذي جمعه برئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة "أجدد شكري للرئيس بوتفليقة على الجهود المبذولة و الدعم و المساعدة المقدمين و التشجيعات التي عبر عنها من أجل التوجه نحو هذا الاتجاه".
و قال أن "الرئيس بوتفليقة قدم لي كل دعمه مؤكدا لي مرة أخرى موقف الجزائر" مشيرا إلى أنه تطرق معه إلى "مساعدة البلدان سواء كانت داخل منظمة الأوبيب أو خارجها من أجل التوصل جميعها إلى توافق" حول هذا الموضوع.
كما أكد "إننا بصدد العمل و بذل كل الجهود الضرورية من اجل التمكن من استرجاع ما تم فقدانه (نتائج انخفاض أسعار النفط) و العمل على جعل سعر البرميل يرتفع من جديد" مضيفا "إننا نمر ايضا بظرف صعب و سيتم بذل جهود كبيرة".
كما أشار السيد مادورو موروس "إننا لن نترك المجال مفتوحا أمام أولئك الذين يريدون إفشال العمل الذي تم منذ عديد السنوات و الاستيلاء على تراثنا و ثرواتنا ومواردنا الطبيعية مثل النفط".
و عشية انعقاد اجتماع منظمة الاوبيب في نوفمبر الفارط بفيينا  كان وزير الطاقة يوسف يوسفي قد أعرب عن أمله في أن تعمل هذه المنظمة على إيجاد "طريقة توافقية" تمكنها من التوصل الى حلول مستقرة لتدهور أسعار النفط.
و في غياب اجماع  قررت منظمة الاوبيب الإبقاء على سقف إنتاج البترول في 30 مليون برميل يوميا.
و تدعو فنزويلا التي تواجه انعكاسات انهيار أسعار النفط لصالح خفض عرض المنظمة.
و هو موقف تشاطره الجزائر التي دعت المنظمة إلى التدخل لتدارك هذا الوضع.
و قد صرح الوزير في لقاء صحفي نشطه قبل أسابيع أنه "يتعين على منظمة الاوبيب أن تتدخل لتصحيح اختلالات السوق من خلال تخفيض إنتاجها".
و أوضح السيد يوسفي أن "الجزائر لا تشاطر موقف المنتجين الكبار ضمن المنظمة الذين يعتبرون أن الاوبيب يجب أن تتوقف عن التدخل لضبط السوق وتركها تستقر بذاتها".
كما أكد يقول "هذا ليس رأينا فنحن نرى أنه يتعين على المنظمة النفطية التدخل لتصحيح الاختلالات من خلال تخفيض إنتاجها لرفع الأسعار و الدفاع عن مداخيل الدول الأعضاء".
 
-عدم عقد اجتماعات طارئة لمنظمة الاوبيب-
 
بينما ترفض عدة دول خليجية هذا الخيار معتبرة ان السوق ستستقر عاجلا أم أجلا مستبعدة عقد اجتماعات طارئة من قبل منظمة الاوبيب.
و بالرغم من ان سقف الانتاج يعتبر الوسيلة الاساسية للمنظمة لضبط عرض النفط العالمي  قررت المملكة العربية السعودية لاول مرة منذ نحو 20 سنة مواصلة إستراتيجية حصص السوق.
و قد اكد وزير النفط السعودي علي النعيمي أن "منظمة الاوبيب لن تقدم على خفض الإنتاج حتى لو هوت أسعار النفط إلى 20 دولار للبرميل الواحد" مستمرا في الدفاع عن حصص سوق بلده لكبح طفرة النفط الصخري الأمريكي.
و سيساهم خفض سقف الإنتاج في التقليص من فائض تموين سوق النفط الذي يتميز بوفرة العرض اثر ارتفاع إنتاج النفط الأمريكي نظرا لاستخراج النفط الصخري و الركود الاقتصادي في أوروبا و الصين.


وردة رحــــمــــــــك الله أماه
   وأسكنك فسيح
    جنــــاتـــــه..
 وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.helpub.com
 

مشاورات بين الجزائر و فنزويلا لمواجهة انخفاض أسعار البترول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: منتديات الجزائر :: أخبار من الجزائر -طالعوا الجرائد الجزائرية-
-