الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 بــدع وأخــطــاء شــائــعة فــي الــجــنــائز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب بن محمود
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 164
تاريخ الميلاد : 15/03/1981
العمر : 35

مُساهمةموضوع: بــدع وأخــطــاء شــائــعة فــي الــجــنــائز   18.11.14 9:57

1-الغفلة عن الموت والانشغال عنه وعدم تذكره، وكفى بالموت واعظاً.

2-أنه لا يكتب الوصية إلا المحتضر الذي على فراش الموت، ومن كتبها قبل ذلك قيل له (الواجب أن تتفاءل بالخير لك طيلة العمر لا توص الموت عنك بعيد) سبحان الله ومن يضمن للإنسان أن يعيش ثوان؟

بل ومن يدري، وأين هؤلاء من حديث رسول لله صلى الله عليه وسلم: «ما حق امرء مسلم يبيت ليلتين وله شيء يريد أن يوصي فيه إلا وصيته مكتوبة عند رأسه» قال ابن عمر:
"ما مرّت عليّ ليلة منذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ذلك إلا وعندي وصيتي"

3-إذا دفنوا الميت هرعوا إلى إقامة العزاء والمآتم والولائم والختمات وأهملوا قضاء دينه وتنفيذ وصيته ونسوا أن نفس المؤمن متعلقة بدينه حتى يقضى عنه وإن هذا والله لإحدى الكُبر يهرعوا إلى البدع ويتركوا الواجبات.

4-تسمية ملك الموت بعزرائيل وهذا مما لا أصل له.

5-قراءة القرآن على الميت من حين وفاته حتى يباشر غسله، أو قراءة سورة يس خاصة عند الاحتضار فكيف بمن يستأجر من يقوم بذلك؟

6-وضع المصحف عند رأس المحتضر أو على صدره وكذا وضعه عليه بعد الموت.

7-النياحة والندب ورفع الصوت بالمصيبة وتمزيق الشعر ونشره وتمزيق الثوب والدعاء بالويل والثبور، والاعتراض على قضاء الله وقدره، كقولهم (فلان لا يستحق المصيبة، ماذا عملت لك يارب حتى تصيبني..علمني يارب..علمني يارب..ماذا تريد مني ياربي ما كان ذنبي حت فعلت بي هذا؟)
وإذا قيل لهم اصبروا قالوا: (صبرنا إلى كم نصبر وإلى متى نصبر) والواجب السكون والرضى بقضاء الله والحمد والاسترجاع (إنا لله وإنا إليه راجعون)

8-اعتقاد أن الزوجين لا يغسل أحدهما الآخر، وقد ثبت عن بعض الصحابة أنهم غسلوا زوجاتهم.

9-عندما يحمل الناس الميت إلى الصلاة ومن ثم إلى المقبرة يغطون الميت بغطاء مكتوب عليه آية الكرسي أو آيات متفرقة من القرآن.

10-الصلاة والدفن في بعض الأوقات المنهي عن الصلاة فيها وهي حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس، وحين تتضيف الشمس للغروب حتى تغرب، ومقدار الوقتين الأول والأخير نحو ربع ساعة، ومقدار الثاني سبع دقائق.

11-صلاة الفرائض والنوافل في المقبرة أو مسجدها المحيط به سور المقبرة وفي الحديث «الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام»
وحديث: «لا تصلوا إلى القبور»
وحديث: إن النبي صلى الله عليه وسلم «نهى عن الصلاة بين القبور» ولأن الصلاة عند القبور والدعاء عندها وتحري القراءة عندها من وسائل الشرك كما قال سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله في (مجلة البحوث عدد 37 ص16) بخلاف صلاة الجنائز فتجوز في المقبرة.

12-تأخير الصلاة على الجنازة إما لغرض مباح كوصول بعض الأقارب من أماكن بعيدة أو لغرض غير مشروع كقراءة الختمات وتثويبها، والسنة المبادرة بالجنازة وإذا وصل بعض أقاربه صلى على قبره.

13-تقدم أهل الميت عند الصلاة عليه عن يمين الإمام بجانبه والأصل في ذلك أنهم يصلون خلف الإمام كغيرهم ولا يصلون بجانبه.

14-تقديم تارك الصلاة للمسلمين لكي يصلوا عليه وهذا لا يجوز وخيانة وغش للمسلمين، فتارك الصلاة إذا مات لا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه، ولا يدفن في مقابر المسلمين.

ولا يرثه المسلمون، ولا يرثهم ولا تحل له زوجته ولا تحل ذبيحته وليست له ولاية شرعية على أولاده ولا يستغفر له ولا يترحم عليه لأنه كافر (في أظهر قولي العلماء)

15-الجهل بصفة صلاة الجنائر.

16-عدم الصلاة على السقط إذا تم له أربعة أشهر، وهذا خطأ لأن السقط إذا بلغ أربعة أشهر غسل وصلى عليه ودفن لأنه نفخت فيه الروح، أما ما قبل ذلك فلا.

17-اعتقاد أن الجنازة إذا كانت صالحة خف ثقلها على حامليها وهذا لا أصل له.

18-الإبطاء بالجنازة والسنة الإسراع المعتدل لحديث «أسرعوا بالجنازة»

19-رفع الصوت بالذكر والتهليل عند تشيع الجنازة كقولهم (اذكر الله يا غافل صلوا على النبي يا حاضرين، لا إله إلا الله لا إله إلا الله) والغفلة والضحك واللهو وهذا إما قسوة أو شماتة.

20-الدعاء جماعياً مع رفع الأيدي بعد صلاة الجنازة.

21-تفريط الناس في تشيع الجنائز وعدم المبالاة في الأجر والثواب العظيم ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: «من شهد الجنازة حتى يصلي عليها فله قيراط، ومن شهدها تدفن فله قيراطان، وما القيراطان؟ قال: مثل الجبلين العظيمين» وهؤلاء قد فرطوا في قراريط كثيرة.

22-اعتقاد أن صلاة الجنازة علاج للعين، فإذا ما صلى على العائن صلاة الجنازة فإن المعيون يبرأ وهذا من الجهل.

23-إذا مات لهم ميت جمعوا جميع ما يتعلق به من ملابس وفرش ونحوها وأخرجوها من البيت زاعمين عدم جواز استعالها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
استذكار
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 557
تاريخ الميلاد : 18/11/1982
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: بــدع وأخــطــاء شــائــعة فــي الــجــنــائز   18.11.14 10:41



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بــدع وأخــطــاء شــائــعة فــي الــجــنــائز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: الركن الإسلامي :: منوعات إسلامية
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع