الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 ام حكيم بنت الحارث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استذكار
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 557
تاريخ الميلاد : 18/11/1982
العمر : 34

مُساهمةموضوع: ام حكيم بنت الحارث   04.11.14 14:32

احييكم بتحية أهم الجنة يا اهل الجنة _باذن الله_
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أتمنى ان يكون كل اعضاء المنتدى بصحة وعافية


اسعد بان اشارككم ما اقرئه وهو اليوم عن الصحابية ام حكيم الحارث

من هي:

هي الصحابية الجليلة أم حكيم بنت الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومية رضي الله عنها. وهي بنت اخي ابي جهل عمرو بن هشام عدو الله ورسوله وامها فاطمة بنت الوليد اخت خالد بن الوليد



زواجها:
 زوجها والدها الحارث من ابن عمها عكرمة بن ابي جهل .
وعندما تم فتح مكة دخل المسلمون مكة المكرمة ، تصدى بعض شباب مكة لجيش المسلمين ، ومنهم عكرمة فقد تصدى لسرية من جيش المسلمين على رأسها ابن عمه وصديق شبابه خالد بن الوليد..فاشتد القتال بينهما ولما شعر باقتراب الهزيمة فر هاربا خارج مكة .وأهدر الرسول دمه  فهرب عكرمه إلى اليمن وهو يعلم ماتوعده من رسول الله  وبعد ذلك دخل الناس في دين الله أفواجا .فاسلم الحارث بن هشام واسلمت أبنته أم حكيـــــــم .
وكانت أم حكيم تتمتع بعقل ثاقب وحكمة نادرة ، فحسن اسلامها وكانت من اللاتي بايعن رسول الله صلى الله عليه وسلم , وشعرت ام حكيم بحلاوة الايمان تملأ كيانها ، ولكنها كانت حزينة على فرار زوجها عكرمة وكانت تتمنى ان يعود زوجها للعيش في مكة وان يدخل زوجها في الاسلام ويتذوق حلاوة الايمان مثلما تذوقته هي لانه كان من احب الناس اليها واقربهم الى نفسها.
وبعد تفكير عميق من أم حكيــــــم قادتها حكمتها وعقلها الى الذهاب الى رسول الله صلى الله عليه وسلم تطلب منه العفو ، فاخذت تبث الى الرسول شكواها ، فرق الرسول لحالها وعفا وصفح عنه وغمرت السعاده قلبها وهي تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يصفح عنه ويأمنه على نفسه بحثت عن زوجها في كل طريق، وسألت عنه كل قريب أو صديق، وعلمت أنه مضى إلى البحر في طريقه إلى اليمن فــاندفعت ام حكيم مسرعه تتبع زوجها الهارب لعلها تدركه قبل ان يركب البحر ، وعانت الكثير مما لا تطيقه أي امرأة ، فعانت ما عانت من وحشه الطريق وقله الزاد ولكنها مع كل هذا لم تيأس ولم تضعف .
أما زوجها عكرمة فقد ركب البحر على متن السفينة وبقي مهموما ، نادما ، مفكرا في أمره وأمر زوجته وأهله وأقاربه والوطن الذي غادره والدين الجديد الذي جاء به محمد الصادق الأمين وخلال رحلته هبت عاصفة قوية، تأرجحت السفينة واقتربت من الغرق وأشرف ركابها على الهلاك.فقال عكرمة:
اللهم لك عليّ عهد، إن عافيتني مما أنا فيه، أن آتي محمدا، حتى أضع يدي في يده ولأجدنه عفوا كريما ووصلت السفينة بمشيئة الله إلى بر الأمان. كما وشاءت قدره الله لها ان تدرك أم حكيـــــم زوجها في ساحل من سواحل تهامه. ولما أدركته قالت له مبشرة:
جئتك من عند أوصل الناس وأكرمهم، وقد أمنك، أي أعطاك عهدا بالأمان.
فقال لها عكرمة: اوقد فعلت ذلك؟  قالت : نعم.
 ثم اخذت تحدثه عن شخص الرسول الكريم وكيف دخل مكه وكسر اصنامها وكيف عفا عن الناس بقلبه الكبير ونفسه المنفتحه لكل انسان فنجحت ام حكيم بذرع البذور الطيبة في نفس زوجها .فعاد الزوجان إلى مكة المكرمة، ومضى عكرمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رأى نور الإسلام في وجهه، فقام إليه وعانقه وقال:

مرحبا بالراكــــب المهاجــــر.
شارك عكرمة في معركة اجنادين سنة 13 هجري وبدأت المعركة وقاتل فيها قتال الابطال واستشهد في سبيل الله فيها
بعد فتره من الزمن على استشهاد زوجها وبعد أن أتمت عدتها .
تقدم لخطبتها العديد من كبار رجالات الاسلام ومنهم
يزيد بن ابي سفيان ، كما وتقدم لخطبتها بطل آخر من أبطال الإسلام وأحد السابقين إلى دين الله، هو خالد بن سعيد بن العاص .وهو من الخمسة الأوائل الذين دخلوا في الإسلام،

وكان سبب إسلامه أنه رأى في النوم أنه وقف على شفير النار، فذكر من سعتها ما الله أعلم به، وكأن أباه يدفعه فيها، ورأى رسول الله صل الله عليه وسلم آخذ بحقويه لا يقع فيها، ففزع وقال: أحلف إنها لرؤيا حق،
ولقي أبا بكر فذكر ذلك له، فقال له أبو بكر: أريد بك خير، هذا رسول الله صل الله عليه وسلم فاتبعه، فإنك ستتبعه في الإسلام الذي يحجزك من أن تقع في النار، وأبوك واقع فيها.
شهد خالد رضي الله عنه مع رسول الله صل الله عليه وسلم فتح مكة وغزوة تبوك، وكان خالد يكتب لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو الذي كتب كتاب أهل الطائف لوفد ثقيف، وهو الذي مشى في الصلح بينهم وبين رسول الله صل الله عليه وسلم، وكان خالد أول من كتب “بسم الله الرحمن الرحيم”..ومن ثم بعثه النبي صلى الله عليه وسلم عاملاً له على صنعاء اليمن ، وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وخالد في اليمن فما كان من أم الحكيـــــم ان ترفضه ، فعقد عليها ، وقد نزل المسلمون في هذا الوقت بمرج يسمى مرج الصفر بالقرب من مدينة دمشق في سوريا ،
فنادى منادي الجهاد، فقالت له: “لو تأخرت حتى يهزم أعداء الله”
فقال لها: إنه يشعر أن الأجل قريب وانه سوف يلقى وجه ربه في هذه الغزوة  فقالت : أم حكيـــــــــم فدونك.فأذنت له، فدخل بها عند قنطرة قريبة، عرفت فيما بعد بقنطره ام حكيم . فأعد البطل وليمة لأصحابه، فدعاهم ، فلما فرغوا من الطعام ، فاذا بالروم تحشد صفوفها صفوفاً خلف صفوف, و برز رجل منهم يدعو إلى الى المبارزة فبرز خالد بن سعيد فقاتل قتال الفرسان حتى استشهد في سبيل الله في معركة مرج الصفر سنة 14 هجري .
كانت أم حكيم تسقي الجنود، وتداوي الجراح .
فلما رأت ما وقع لزوجها نزعـــت عمود خيمتها، وشــــدت ام حكيم عليها ثيابها ، وقامــــت تضرب الروم بعمود الخيمة التي اعرست فيها، فقاتلت قتال الابطال، فقتلت من اعداء الله يومئذ سبعه منهم، حيث اصبحت فيما بعد تكنى بقاتلة السبعه ، وأدخلت بشجاعتها الرعب في قلوب الأعداء، ورفعت معنويات فرسان الإسلام، حتى أحرزوا النصر المبين
فيا له من عرس!! ويـــــا لهـــأ من عروس تقاتل ليلة زفافها ويا لها من شجاعة و قوة جعلتها تقتل سبعة رجال بمفردها و هي المرأه الضعيفة بذاتها القوية بإيمانها بربها. ما أروع تلك البطولة الفريدة التى سطرها لنا التاريخ عن أم حكيـــــم!!
أعجب أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بشجاعتها وإخلاصها ووفائها، فتزوجها، وعاشت معه مدة قصيرة انتقل بعدها إلى جوار ربه، بعد أن طعنه أبو لؤلؤة المجوسي بخنجر مسموم، وهو قائم يصلي في المحراب إماما للمسلمين في صلاة الفجر.


هذه أم حكيـــم بنت الحارث بنت اخت سيف الله المسلــــول خالد بن الوليـــد ، سبقت إلى الإسلام لكنها لم تترك زوجها في طريق الضلال بل كانت وفية مخلصة، شاغلها الأول أن يدخل زوجها في دين الله، فيدخل الجنة وينجو من النار. ولتصدق رؤيا الرسول فيه .
هذه أم حكيـــم بنت الحارث العروس التي تقاتل ليلة زفافها ، وقاتلت بنفسها اعداء الله فكانت قاتلة السبعه بعمود خيمة عرسها ، وزوجة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه .
فهي زوجة الشهداء الثلاثة رضي الله عنها وأرضاها.
اللهم ارزق نساء المسلمين قوة ايمانها ووفائها .

اسعد بردودكم flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اعصار
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 27137

مُساهمةموضوع: رد: ام حكيم بنت الحارث   04.11.14 15:00

بارك الله فيك على الموضوع الذي عرفنا بشخصية اسلامية كأم حكيم بن الحارث


وردة رحــــمــــــــك الله أماه
   وأسكنك فسيح
    جنــــاتـــــه..
 وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.helpub.com
houhou
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 651
تاريخ الميلاد : 22/12/1987
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: ام حكيم بنت الحارث   04.11.14 15:36

أشكرك إختى على موضوعك القيم 
بارك الله فيكي 
^_^
.
.
.


HOURIA
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
استذكار
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 557
تاريخ الميلاد : 18/11/1982
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: ام حكيم بنت الحارث   09.11.14 6:43

بارك الله فيكم على التفاعل الطيب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ام حكيم بنت الحارث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: الركن الإسلامي :: منوعات إسلامية
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع