الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
***********
************
************

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 25 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3451 بتاريخ 21.04.15 12:57
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 جسر قسنطينة العملاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed38
المشرفون
المشرفون


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 308
تاريخ الميلاد : 04/11/1988
العمر : 28

مُساهمةموضوع: جسر قسنطينة العملاق   29.05.14 19:00



جسر قسنطينة العملاق
جسر الإستقلال، هو مشروع جسر مدعوم بالكوابل يعبر، يربط الجسر بين ضفتي وادي الرمل و ذلك انطلاقا من ساحة الأمم المتحدة إلى غاية سطح المنصورة بقلب مدينة الجسور المعلقة قسنطينة ثالث أهم مدن الجزائر. بدأ بنائه يوم 15 سبتمبر 2010 تحت إشراف المجمع البرازيلي أندرادي غوتيرز.

•         

التاريخ

الحاجة للجسر

تطور مدينة قسنطينة اقتصاديا واجتماعيا وبناء المدينة الجديدة علي منجلي، فرض على المسؤولين المحليين حول كيفية حل المشاكل المرورية الناجمة عن الاختناق الذي تسجله قسنطينة خصوصا بوسط المدينة ووجود الإدارات بها. في أوائل سنة 2000 كثرت الأفكار والاقتراحات، وقد فرضت فكرة بناء جسر جديد تدريجيا يضاف للجسور السبعة المشهورين

احتل مشروع الجسر العملاق فوق وادي الرمال بقسنطينة الصدارة ضمن سلسلة المشاريع الهيكلية المسجلة لصالح ولاية قسنطينة في سياق برامج التنمية المختلفة للدولة الجزائرية، في مدينة طالما عرفت بمدينة الجسور حيث تربط 7 جسور بين ضفتي وادي الرمال بعدما فرضت الصخرة التي بنيت عليها مدينة قسنطينة ذلك الربط. حيث أنه جاء ليفك أزمة حركة المرور في المدينة خصوصا في الطرق المؤدية لوسط المدينة والاحياء المجاورة التي تشهد حركة اختناق شديدة جراء التوافد الكبيرة للسيارات في ساعات انتهاء العمل بمختلف الإدارات، وكذا الغلق المتكرر لجسر سيدي راشد الشهير لترميمه وتدعميه سنتي 2011 و2012 لتمكين هذا الجسر الذي بني بين 1908و 1912 من مواجهة عوامل وتأثيرات الزمن

يكتسي أهمية الجسر العملاق بأنه يُعتبر من أهم الجسور التي أُنجزت بـالجزائر، باعتباره أكبر وأضخم جسر مدعوم بالكوابل على مستوى الوطني والإفريقي، واعتباره إثباتا لدرجة وتيرة التنمية في الجزائر بعد 50 سنة من الاستقلال واسترجاع السيادة الوطنية. كما أن مدينة قسنطينة لم تعرف منذ سنة 1962 انجاز جسر بهذه الضخامة وبهذا المبلغ مما سيضفي على قسنطينة مزيدا من الروعة والجمال

المشروع الكبير

تراخيص الأرض

بسبب وقوعها في مسار المشروع ، تم سنة 2012 التنازل عن محطة البنزين المتواجدة الواقعة بمنطقة الفج بمدينة قسنطينة من طرف صاحبها الذي استفاد من عقد امتياز لانجاز محطته الجديدة، كما تم إزالة 2000 شجرة اقتلعت خلال انجاز المشروع ابتداء من منطقة الشالي، مرورا بالطريق الغابي إلى غاية سطح المنصورة، و هو ما يقارب 11 هكتار. مقابل تعويضها بعد انتهاء أشغال الجسر على مستوى النقاط المبرمجة لحماية لحماية هذا المشروع من جهة، وتعويض المساحات الغابية التي تم اقتلاعها من جهة أخرى. كما قامت سلطات ولاية قسنطينة إجراء تعديلات في مسار عدد من شبكات الاتصالات و الربط بالمياه و الغاز منها ألياف بصرية تعود لمتعامل هاتف نقال خاص، تجنبا لتقاطعها مع الجسر العملاق العابر لوادي الرمال. وقد كلفت العملية ما قيمته 1 مليار دج.

الإختيارات الأولى (المناقصات

بحكم العلاقة المميزة بين مدينة قسنطينة والبرازيل بلد المهندس المعماري الكبير أوسكار نيماير الذي صمم جامعة منتوري-قسنطينة سنوات السبعينات، فإن السلطات المحلية عهدت مشروع بناء الجسر العملاق للشركة البرازيلية "أندرادي غوتيرز" بالشراكة مع مكتب الدراسات الدولية "كووي" بكلفة 15 مليار دج، حيث قدم ملفا ثقيلا أقنع لجنة الصفقات ووعد بإنجاز جسر من الإسمنت المسلح ذي بعد جمالي يتماشى ومحيط المنطقة، بطول 749 مترا معلقة مع 370 مترا كمدخل للجسر على الجهتين بعرض حوالي 27.34 مترا، على أن يكون أطول عمود رافع للجسر بطول 130 مترا من أسفل واد الرمال بعد منافسة مع نظيره البرازيلي أودي براشت بالشراكة مع مكتب الدراسات البرتغالي "كوبا" ومجمع الهندسة الفرنسي "أركاديس"، الذي قدم عرضا كبيرا يضم جسر مدعوم بالكوابل بثلاثة أعمدة مزدوجة بطول 600 مترا وترتفع بـ80 مترا عن الواد.

الخصائص

المعايير

جسر قسنطينة العملاق هو جسر مدعوم بالكوابل بطول 1119 متر (749 متر جسر رئيسي و370 متر جسور فرعية)، يعبر وادي الرمال الذي يقسم مدينة قسنطينة إلى قسمين على علو يبلغ 60 متر فوق الواد وهو مدمج ضمن هيكل إجمالي بطول 4300 متر بين "توصيلات" و "مداخل" بين ساحة "الأمم المتحدة" بوسط المدينة المحاذي لفندق طرانز أتلانتيك ليعلو حي باردو مائلا ومتخطيا طريق باتنة قبل أن يتصل بعدها بالمسلك الغابي وأعالي حي "المنصورة" في الضاحية الشرقية. يتم الحفاظ على توازن الجسر ببرجين رئيسين يبلغ ارتفاعهما 130 مترا عن سطح الأرضية (الواد) وست أبراج صغيرة للدعم وتوزيع الأحمال

جسر قسنطينة منطقة عبور بين الضاحية الشرقية والضاحية الغربية للمدينة. بعرض 27.24 مترا، يتضمن طريقين لحركة السيارات و أرصفة للراجلين على جوانبه، يمتاز الجسر العابر لوادي الرمال بضمان أقصى شروط السلامة والأمن من خلال أساسات و أعمدة مكيفة مع الطبيعة الوعرة للأرضية و حمالات الخروج و الدخول مُصممة لمقاومة الزلازل و الرياح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جيهان
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 649
تاريخ الميلاد : 31/03/1990
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: جسر قسنطينة العملاق   29.05.14 21:21

مشكور على مجهوداتك


 وردة  وردة  وردة  وردة  وردة  وردة  وردة 
 11 وردة Djihane  وردة  11 
 وردة  وردة  وردة  وردة  وردة  وردة  وردة 
      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جسر قسنطينة العملاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: المنتدى العام :: المنتدى العام
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع