الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
***********
************
************

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 114 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 114 زائر :: 3 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3451 بتاريخ 21.04.15 12:57
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 ...وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الصحراء
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 638
تاريخ الميلاد : 25/06/1988
العمر : 28
الموقع : المسيلة

مُساهمةموضوع: ...وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا....   11.04.14 16:15

.
.
.
 :بسم الله : 
.
.
.
هو يريد النجاة من النار (والعياذ بالله)، وأن يكون في الآخرة من ساكني الفردوس الأعلى (نسأل الله من فضله) ، ويود كذلك أن يظفر في دنياه بالمقدمة، وأن يصل فيها إلى أعلى القمة، وأن ينال بها أعلى شهادة، وأن يكون ذا مال وفير، وخير كثير، وصاحب مركب فاره، ومسكن فاخر، ومقام رفيع    .

لكنه لأجل ذلك؛ لا يحرك عظماً من عظامه، ولا ينمي خلية من خلايا فكره ،ولا يطور شيئاً في مسالك تفكيره، ولا يبذل نشاطاً في تحقيق مراده، ولو فتشته، لما وجدت لديه عناية صحيحة بتنمية قدراته، ولا اهتماماً واضحاً باستثمار أيامه، ولا استغلال زمانه.

إنه يتحدث إليك وهو يندب حاله Crying or Very sad  من جور الزمان، وظروف الأيام، كما يشكو إليك مؤامرات الحساد، ومكايد الأشرار.. .

همّه الكبير، وشغله المستمر؛ البحث عن السنيد والمساعد في تيسير أموره، وتسهيل مطالبه ، وتحقيق رغباته ، والحصول على مراده   .

يضرب لك أمثلة عن أناس وجدوا المعين، وملكوا النصير، فساعدوهم في احتلال مكاناً غير مكانهم ، وظفروا بمواقع لا يستحقونها، ولا مؤهلين بخصائصها ،ولا متأهلين لمتطلباتها.

فكأن شعاره ، ولسان حاله، قول الشاعر:

ناموا ولا تستيقظوا *** ما فاز إلا النُّوّم

وتأخروا عن كل ما *** يقضي بأن تتقدموا

إنه يعيش أوهام وتوهمات ، وخيالات وتخيلات ملأ بها كيانه ، وتشبّع بها وجدانه ، وهو يعلم أن المطالب.......

لا تنال بالتمني.

ولا تكتسب بالترجي.

فلكل قول بيان، ولكل كفاح برهان .

صاحبنا هذا حاله عجيب في رسم آماله، وأمره غريب في تحقيق طموحاته، فالزمان يمضي ، والقافلة تسير، ولن يفيده التشكي، ولا الأماني، لكن:

البلادة ستبقى معه ملازمة، والبؤس سيراه أمامه، والفشل منتهاه ومآله .

فإن كان صادقاً في مبتغاه ، ومُصِرّاً على مرتجاه؛ فعليه أن:

* يشعل فتيل الحماسة في داخله.

* ينفض غبار الخمول والكسل عن جسمه.

*يستيقظ من غفلته ، وطول غفوته.

*يسابق كل من حوله ؛ بالعلم والتطوير، والكدح المرير، والجهد الغزير،وذلك في كل وقته، وفي جميع ليله، وفي نهاره.


سلامي الفارس   .
.
.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

...وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: المنتدى العام :: المنتدى العام
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع