الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

  بينيتو موسوليني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zaara
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 6994

مُساهمةموضوع: بينيتو موسوليني   18.03.14 19:04

موسوليني، بنيتو 
(1883 - 1945م).
تعريف موجز به
سياسي إيطالي أسس الحركة الفاشية وحكم إيطاليا 21 عامًا تقريبًا. حاول 

أن يجعل من إيطاليا إمبراطورية كبرى، ولكنه بدلاً عن ذلك، ترك جيوش 

الدول الأخرى تحتلها. اتخذ موسوليني اسم الدوتشي القائد. وخفَّض من نسبة 

البطالة في إيطاليا وحسَّن من خدمات السكك الحديدية.

معنى الفاشيه
نظام
فكري وأيديولوجي عنصري يقوم على تمجيد الفرد على حساب اضطهاد جماعي
للشعوب، والفاشية تتمثل بسيطرة فئة دكتاتورية ضعيفة على مقدرات الأمة ككل،
طريقها في ذلك العنف وسفك الدماء والحقد على حركة الشعب وحريته، والطراز
الأوروبي يتمثل بنظام هتلر وفرانكو وموسيليني، وهناك عشرات التنظيمات
الفاشية التي ما تزال موجودة حتى الآن ، وهي حالياً تجد صداها عند عصابات
متعددة في العالم الثالث، واشتق اسم الفاشية من لفظ فاشيو الإيطالي ويعني
حزمة من القضبان استخدمت رمزاً رومانياً يعني الوحدة والقوة، كما أنها
تعني الجماعة التي انفصلت عن الحزب الاشتراكي الإيطالي بعد الحرب بزعامة
موسيليني الذي يعتبر أول من نادى بالفاشية كمذهب سياسي.

معنى الدوتشى
بكل بساطة كلمة بالايطالي معناها السيد والزعيم استخدمها عظماء الطليان
واقتبست من معناها العظمة وسمو الأهداف 

حياته الباكرة.
وُلد موسوليني في دوفيا بمقاطعة فورلي في شمالي إيطاليا،

وتخرج في مدرسة تدريب المعلمين في فورلي، وعمل لفترة قصيرة في التدريس 

بمدرسة ابتدائية كمساعد لوالدته. وفي عام 1902م، أصبح عاملاً في سويسرا. 

ولكن موسوليني في أغلب الأحيان كان يقع في مشاكل مع الشرطة بسبب التشرد 

والشِّجار. وعاد إلى إيطاليا عام 1904م لأداء فترة الخدمة العسكرية 

المطلوبة منه. وأصبح مدرسًا بين عامي 1907 و 1908م.

وفي عام 1909م، ذهب موسوليني إلى ترنت، في النمسا (ترنتو، في إيطاليا 

حالياً) وعمل هنالك لدى صحيفة اشتراكية، وكتب عدة مقالات أدبية. وقد 

أُُبعد عن البلاد التابعة للتاج النمساوي لمساندته العلنية للمطالبة 

الإيطالية بترنت. وبمجرد عودته إلى إيطاليا أصدر صحيفة اشتراكية في فورلي، 

ثم أصبح رئيسًا لتحرير أفانتي، الصحيفة الاشتراكية الرئيسية في إيطاليا، عام 1912م.
................................................

وعندما
نشبت الحرب العالمية الأولى، أثار موسوليني غضب قادة الحزب الاشتراكي لحثه
إيطاليا على دخول الحرب ضد ألمانيا، ونتيجة لذلك طُرد من الحزب الاشتراكي
عام 1914م. وعلى الفور أنشأ صحيفته الخاصة الشعب الإيطالي، وكتب افتتاحيات
عنيفة محاولاً دفع إيطاليا إلى الحرب.

وعندما دخلت إيطاليا الحرب بالفعل انخرط في الجيش وخدم به عام 1915م إلى أن جُرح عام 1917م.

الدكتاتور الفاشي.



في
عام 1919م، أنشأ موسوليني في ميلانو أول جماعة سياسية سُمِّيت الفاشية.
وكان برنامجها في البدء وطنيًا متشددًا قُصد منه الاستنجاد بالمحاربين
القُدامى. وحث موسوليني الشعب الإيطالي على إعادة بناء أمجاد روما
القديمة. وفيما بعد، صاغ برنامجًا لكسب مُلاك العقارات الإيطاليين إلى
جانبه. وفي عام 1922م، قوي حزبه الفاشي بدرجة أجبرت الملك فكتور إيمانويل
الثالث إلى دعوة موسوليني لتولي رئاسة الحكومة. وسرعان ما بدأ موسوليني في
تكوين نظامه الدكتاتوري، فألغى كافة الأحزاب السياسية ما عدا الحزب
الفاشي، وأحكم قبضته على الصناعات والصحف والشرطة والمدارس في إيطاليا.

في
عامي 1935م و 1936م، غزت جيوش موسوليني أثيوبيا وهزمتها. حيث استخدم
الإيطاليون المدافع الآلية والدبابات والطائرات للسيطرة على جيش أثيوبيا
الضعيف. وعندما نشبت الحرب الأهلية الأسبانية عام 1936م، قرر موسوليني
وأدولف هتلر حاكم ألمانيا أن يُساندا معًا القائد المتمرد الجنرال
فرانسيسكو فرانكو. فأرسلا جيوشهما لتُحارب في أسبانيا.


الحرب العالمية الثانية.
بعد
أن هزمت ألمانيا فرنسا عام 1940م، دخل موسوليني الحرب العالمية الثانية
وغزا جنوبي فرنسا. وبعدها بأيام قليلة استسلمت فرنسا، إلا أن النكبات ظلت
تتوالى على الجيوش الإيطالية في كل مكان. فقد لاقت جيوش موسوليني الهزائم
في إفريقيا، واليونان، وأخيرًا في إيطاليا نفسها. وانقلب عليه مجلس
الفاشست الأعلى عام 1943م فأُُطيح به وأودع السجن. إلا أن الجنود المظليين
الألمان أنقذوه، وأصبح موسوليني حينئذ رئيسًا لحكومة اسمية في شمالي
إيطاليا.

وفاته.
في ربيع عام 1945م، انهارت القوات الألمانية في
شمالي إيطاليا. وهرب موسوليني مع عشيقته كلارا بتاسي وبعض أتباعه.
واكتشفتهم الشرطة السرية الإيطالية عند بحيرة كومو، وأُعدم موسوليني
وبتاسي بعد ذلك بقليل رميًا بالرصاص. وعُلِّق جسداهما من الكعبين في ميلانو
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بينيتو موسوليني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: الركن الإسلامي :: منوعات إسلامية
-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع