الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
***********
************
************

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 33 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 33 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3451 بتاريخ 21.04.15 12:57
شاطر | 
 

 قصيدة الغريبة للشاعر آدم خنيفر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأمير
عضو نشيط
عضو  نشيط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 6081
تاريخ الميلاد : 29/10/1996
العمر : 20

مُساهمةموضوع: قصيدة الغريبة للشاعر آدم خنيفر   12.06.13 20:09


  • الحائزة على الجائزة الثالتة في مهرجان الشاطئ الشعري 2009
  • علمتني أن أشتهي


كل الذي لا يشتهى









علمتني أن الوصول إليك كل المنتهى









علمتني كيف الفصول تصير فصلا واحدا









ويصير أذكى الأذكياء بسهم حبك أبلها









علمتني كيف الورود إليك تهجر حقلها









علمتني كيف الظلال تغادر الأشياء تنكر أصلها









علمتني أن الجنون تعقل


وبأن شمس الود تكره ظلها


إني المسافر بين ألف قصيدة


وأراك خير قصيدة و أهمها


إن النساء قصائد روحية


مرت على قلبي فخط أتمها



أنت التي علمتني أن الحياة جميلة


فرفضت كره جميلة أو ذمها


كل القصائد في الحقيقة لم تكن


إلا نساءً عابرات يومها



لكنك الأولى التي لم تعبري


وبقيت نارا كان قلبي ضمها


علمتني كيف الأشاوس تحت ظلك ترتمي


علمتني كيف المنايا خلف ظهرك تحتمي



علمتني معنى التناقض في الحياة









فصار شهدا علقمي









علمتني أن الجنون تعقل









وبأن أشعاري لشكلك تنتمي









وبأن  شوك الورد بات خناجرا









تحميه قطف معذب ومتيم









يا لوحة مرسومة في بؤبؤ العينين









كيف تكتمي









منفية العينين كيف تملصي









منفية العينين كيف تفهمي









منفية العينين كيف تخلصي









من ذلك الحس الغريب المبهم









من طعنة كانت خفيفة وقعة









لكنها لم تبق شيئا من دمي









أنت القديمة والجديدة والقريبة والبعيدة









أنت رشفة زمزم









فيك التوحد والتشتت والتعقل  والجنون









وفيك زلة آدم









إني الممزق هل يخاط تمزق









أطرافه في كل صوب ترتمي









نصفي بجنتك الكبيرة هائم









وتركت نصفي سابحا بجهنم









إني المكسر كالمرايا لا سبيل لجمعها









إني السافر في هواك الأقدم









علمتني أن الحقيقة كلها زيف









وأن الصادق المصدوق ثوب المجرم









علمتني أن التقلب كالثبات









وأن شكل السم شكل البلسم









علمتني كيف الوسادة تسرق الأفكار من رأسي









ولم أتكلم









علمتني أن المنية أكبر الآلام ...آخرها









فلم أحفظ  دمي









علمتني أن التراجع لم يعد معناه موجودا









فزاد تقدمي









أنت المؤامرة الكبيرة والصغيرة والبسيطة والخطيرة









أنت أعقد طلسم









فيك العداوة والصداقة والمسافة إذ تطول









وفيك عرسي ومأتمي









إن المسافة بيننا ممتدة









تحكي سهاد الواهم المتوهم









بادت مكاتيبي التي ألفتها









كبنوا هوازن.. حضرموت.. وجرهم









أفنيتني لم تأبهي لمواجعي









وتركتني جمرا ولم أتفحم









علمتني أن السكوت تورط









وبأن أي تلفظ مستنكر









علمتني أشياء لم تخطر ببال مفكر









علمتني كيف الخبايا تظهر









علمتني كيف الخنافس قد غدت تتكبر









علمتني كيف النعامة تزأر









علمتني أن الصديق الحق أظرف مزحة









وبأن كل محبة تتغير









علمتني أن أشتهيك وأن أحبك مثل أي حبيبة









رغم المصدات التي لا تحصر









علمتني أن النساء مصائب ومصائد وتقدم وتأخر









وتكلف وبساطة وتخلف وتحضر









حسناء أنت إذا ابتسمت فكل شيء يقمر









وإذا ادلهمت فيك حادثة نزول ونقبر









أتعبتني ولطالما جننتني









لكنني أبحرت فيك وأبحر









إن الذي بيني وبينك معجز









صعب ولا يتفسر









أهو التصابي أم تراني واهم









أم أنه الحب القديم الأكبر









ويها فلم أجد المعالم بيننا









كل المعالم بيننا تتحجر









إن العلاقة بيننا غيبية









كل الجهود لوضعها تتبخر









أنت التطاول والتواضع والتهجم والتراجع









أنت فينا الأخطر









بادت بحور الشعر حين تنهدي









لقصيدة صبت بها الأقراح









علمتني يا عمر همي كل ما علمتني









وتركتني مضنى فلا أرتاح









والعقل ينهشني ويطعن راحتي









وكأنه في فعـله سفاح









ورأيت فيك تجارب العقدين كالخمسين عاما









ماؤها نضاح









لولا الجنون إذا كتبت قصيدة









ما كان يطلق للجنون سراح









بادت حكايات الهوى باد الهوى









هان انتهى واسود فيه صباح









بالأمس كان الحب يرشف عزه









كأس العفاف فتنتشي الأفراح









واليوم كائن كنت تحسب أنه









رب العفاف وطيبه فواح









فتراه خبا سل سيف تنكر









يوما يكون له اللقا فضاح









وكثير نصح لم يزل لك ناصحا


لكنه في أصله مداح



ورفيق درب كنت تكره جرحه


فيصير جرحا ...هل تزول جراح ؟



علمتني أن الرجال سلاح



وتنكر وصلاح


ومكاره وسماح




علمتني أمرا له وقع القنا



قهر الرجال إذا انجلى دباح



قهر الرجال مغبة وكريهة


قهر الرجال إذا غدوت رواح


من لي بإكمال القصيدة إنني



في أوج حزني وللقصيد نواح



بقلم:خنيفر آدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سليمان
المشرفون
المشرفون


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 3412
تاريخ الميلاد : 03/11/1996
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة الغريبة للشاعر آدم خنيفر   10.09.13 11:59

شكراااااااااااا قصيدة رائعة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حكايا الورد
المشرفون
المشرفون


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 141
تاريخ الميلاد : 04/04/1990
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة الغريبة للشاعر آدم خنيفر   07.10.13 12:23

السلام عليكم
انتقاء رائع
بوركت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامية1990
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 38
تاريخ الميلاد : 06/06/1990
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة الغريبة للشاعر آدم خنيفر   31.10.14 17:55

شكرا قصيدة رائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصيدة الغريبة للشاعر آدم خنيفر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: المنتدى العام :: الملحق الشعري
 :: ركن الشعر المعاصر والشعراء المحدثين
-