الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الصحف الجزائرية algerianpress

************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
************
شاطر | 
 

  الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأعلامى
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 7
تاريخ الميلاد : 31/10/1966
العمر : 50
الموقع : http://alalamy.hooxs.com/

مُساهمةموضوع: الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى   04.06.13 0:01

الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى



سبحان الذى أنطق اللسان بسحر البيان والحمد لله والصلاة والسلام على خير الأنام

سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والســـلام

قال تعــالى ( وأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث فى الأرض )

صدق الله العظيم


الشاعر المصرى الراحل/عبد القوى الأعلامى

سطــور مــن حيـاة الشـاعـر


نشـأتــه :

ولد عبد القوى عبد القوى عبد الرءوف أبو طالب فى 16 من يوليو عام 1931 م

وشهرته عبد القوى الأعلامى نسبة إلى مسقط رأسه قرية الأعلام بمحافظة

الفيوم وقد عشق الشاعر مراح طفولته وصباه وتعلق بها تعلق العاشق بمحبوبته رغم

إقامته بالمدينة منذ مرحلة الشباب وهو من عائلة أبو طالب فى الأعلام وكان والده من

علماء الأزهر الشريف وجده أبو طالب له مقام معروف بالقرية وحفظ الشاعر القرآن

الكريم قبل التحاقه للدراسة بالأزهر الشريف وقد نشأ الشاعر فى جو دينى يملؤه الود

والرحمة ووهبته القرية من جمال الطبيعة والفكر والتأمل ما ساعده على تفجر موهبته

الشعرية وقد بدأت هذه الموهبة فى الظهور بشكل واضح عندما بلغ من العمر السادسة

عشر فعندما توفى والده كان هذا الخطب الجلل أثره فى تفجير ملكته الشعرية 0


أسـرتــه :

نشأ الشاعر فى ظل والديه وعشرة من الأخوة والأخوات وكان ترتيبه التاسع بين

أخوته وكان ينال من حب والديه وأخوته ما هيأ له الاستقرار النفسى منذ الصغر وقد

بث والديه فيه حب الله والتقرب إليه وشق الشاعر طريقه فى الحياة بما تعلمه من

مثاليات حتى توفى فى 3 من مايو عام 2003 م 0


حياته المهنية :

درس الشاعر كما أسلفنا فى الأزهر الشريف ونهل من بحور علومه وعلمائه وبعد

تخرجه عمل مدرسا بمعهد (جمعية المحافظة على القرآن الكريم بالفيوم) ثم أمين أول

مكتبات الأزهر بالفيوم مما أتاح له فرصة أكبر للإطلاع على أمهات الكتب ثم سافر إلى

المملكة العربية السعودية عام 1983 م حيث عمل مدرساً بها وكان له نشاطاً مشهوداً

سواء على مستوى وزارة المعارف أو على مستوى المحافل الأدبية وعندما عاد إلى

مصر عام 1987 م تولى عمله كمفتش لشؤن القرآن الكريم على قطاع الفيوم وبنى

سويف والجيزة 0


حياته السياسية :

شارك الشاعر فى الحياة السياسية والاجتماعية وتفاعل مع أفراح وأحزان الشعب

العربي وعبر عنها بأشعاره ولم يقف إلى هذا الحد بل تخطى الساحة العربية والإقليمية

وتفاعل مع الأحداث العالمية والمشاكل الدولية وكأنها جزء منه ونجد ذلك واضحاً فى

قصيدة ( فيتنام ) حيث كان يدافع عنهم بوجدانه وكأنه منهم هكذا يكون الشاعر

بمشاعره ضد الظلم أينما كان يحارب بقلمه عن قضايا الإنسانية بغض النظر عن

الألوان أو الأجناس وقد كانت للشاعر مقولته الشهيرة بأن (الشعر حق لكل إنسان مثل

الخبز والصحة والتعليم ) ومن هذا المنطلق كانت البداية فقد شارك فى تأسيس النادى

الثقافى فى حى الذى كان يقطنه حين ذاك حتى يتسنى للمواطن البسيط

المشاركة فى الحركة الثقافية ومواكبتها 0 وقد شارك فى الحياة السياسية حيث كان من

الأعضاء الفاعلين فى (الإتحاد الإشتراكى) حيث كان يحاول أن يخدم مجتمعه المحيط

به من خلال تواجده بالاتحاد 0 ولكنه سرعان ما تقدم باستقالته عندما وجد أنه لن

يستطيع تحقيق كل ما عاهد عليه أبناء قريته وذلك لظروف خارجة عن إرادته وأن

العمل يستوجب مناخ سياسي أفضل من الذى كان موجوداً فى ذلك الوقت 0 حيث قال

بالحرف الواحد (أننى وجدت نفسي ترس فى آلة كبيرة تنتج ما تريده هى وليس ما

نريده نحن ) وأيضا كان عضو ( الهيئة الاستشارية لمنظمة الشباب ) بالفيوم 0

وكان عضواً (بالحزب الوطنى الديمقراطى ) 0 إلا أن آثر ترك العمل السياسي إلا من

قصائده التى كانت تنقد كل ما يراه خطراً على الدين والمجتمع والأمة وقد ترك الكثير

من القصائد التى نشرت له فى الصحف والمجلات فى نقد سلبيات المجتمع المحلى

والقومى والعالمى 0 ثم عضواً بمجلس إدارة قصر الثقافة بالفيوم حيث استطاع

هو ومجموعة الرواد فى تأسيس


( نادى أدباء الفيوم ) بقصر الثقافة وشارك فى تأسيس جمعية الفنون والآداب

ثم ( جمعية أصدقاء مسرح رمسيس نجيب ) بالفيوم وقد كان له دوره الأهم وذلك

عندما كانت تمر مصر والأمة العربية بأحلك فترات تاريخها وكان ذلك بعد حرب (67)

حيث كان يذهب إلى الجنود فى مواقعهم يحفزهم للنصر والثأر لشرف العروبة ليتخطى

بهم هذه المرحلة الصعبة وكان ذلك بدعوة من الشؤن المعنوية للجيش المصرى ومن

عجائب القدر أنه قد أسر إليه أحد القادة فى أذنه خبر وفاة الزعيم جمال عبد الناصر

وهو يلقى قصيدة له فى إحدى القواعد الجوية العسكرية المصرية فتحامل على نفسه

وأكمل القصيدة وكان الخبر فى هذه اللحظة فى طى الكتمان عن الجنود وخرج بسرعة

من القاعدة ليقع مغشياً عليه فى العربة العسكرية المنوطة بتوصيله هو وزملائه الأدباء

إلى منازلهم ولم يشعر بعد ذلك إلا وهو يكتب بغزارة فى رثاء جمال عبد الناصر وكأنه

يرثى نفسه وله أكثر من قصيدة بهذه المناسبة منها ما ورد فى الديوان السابق قصيدة

( أبا العروبة ) ومنها ما سينشر تباعاً مثل قصيدة ( نؤبن من ) التى تعدت التسعون

بيتاً 0

كما شارك الشاعر فى قوافل الثقافة الجماهيرية التى كانت تطوف قرى ونجوع

المحافظة لتثقيف الشعب المصرى وللوصول للمواطن أينما كان والأخذ بيده ليتعرف

على جميع القضايا المحيطة به وتوعيته صحياً وثقافياً وبيئياً وسياسياً وإعداده معنويا

لخوض معركة إسترداد الكرامة 0 كما كان منزله بمثابة صالوناً أدبياً يلتقى فيه الأدباء

رواد الحركة الأدبية فى الفيوم وباقى المحافظات حيث كانوا يتناقشون فى أمور الشعر

والأدب والثقافة والفنون والسياسة وكل مناحى الحياة منهم


على سبيل المثال وليس الحصر :-

الزجال الشيخ /محمد أبو مدينةالذى كان يرتجل الزجل حتى فى أحاديثه العادية وكان يشكل ظاهرة أدبية بلهجته البدوية


والأستاذ الذى كان من قمم الزجل الأديب/ ابن حنظل الذى كان يستضيف هذا الملتقى أيضاً فى دار النشر التى كان يمتلكها

والشاعر الزجال الأستاذ/ سيد باشا البغيض الذى كان الشاعر معجباً به لكونه ريفيا مثله وأزجاله التى كانت تعبر عن المصرى الأصيل


والشاعر الكبير/ أبو هولة الذى كان علامة من علامات الشعر بالفيوم

والدكتور الأديب الناقد/ محمد فايد هيكل الذى كان من أعز أصدقائه المقربين

أما إذا تحدثنا عن أشعاره

فكما ذكرنا من قبل في أنها متنوعة وعديدة إلا أننا لم نذكر أسماء الأوبرتات والملاحم

والمسرحيات الشعرية ومنها ( قصة الأجيال ) ، ( الملك المخدوع ) ،

( شعاع القصر )( شمعة وانطفت )

كما أذيعت له بعض الأغاني في المحطات العربية والمصرية

منها على سبيل المثال الأغنية الوطنية

( أزهى العهود ) بصوت المطرب العماني (حكم عائل ) بالتلفزيون العماني 0

أيضاً هناك ( فتافيت السكر ) ، ( زهر البساتين ) ( يا ساقية غني ) ( أنا فيومية )

بالإذاعة والتلفزيون المصري

كما كان دائم التواجد بأشعاره على صفحات الجرائد والمجلات وخاصة العربية منها

جريدة الجمهورية وجريدة الأهرام والوفد ومجلة الإذاعة والتلفزيون ومجلة المصور

كما كان دائم النشر فى العقيدة والوطن (العمانيتين) وعكاظ (السعودية) والجماهيرية

(الليبية) والعرب (القطرية) والوحدة (الظبيانية)0 وللشاعر الكثير من الدواوين

المخطوطة ومنها ديوان تحت الطبع خلاف ديوان ( حديث الناي ) الذي يتم الآن

طباعة الطبعة الثانية ،وديوان عاشق عمان ، وديوان الأستاذ

وقد حصل الشاعر على المركز الأول على مستوى الجمهورية فى الشعر سنه 1970م

وعلى شهادة شكر وتقدير من السيد وزير الثقافة سنة 1979 م وذلك لإثرائه الحركة

الثقافية، وحصل أيضاً على شهادة تقدير من وزارة المعارف السعودية وذلك لمشاركته

فى النشاط الأدبى الذى قدمه فى بعض مدارس المملكة وأنشطة الوزارة الأدبية أثناء

تواجده بالمملكة السعودية0 وهكذا نرجو أن نكون قد ألقينا بعض الضوء على جوانب

من حياة الشاعر ( عبد القوي عبد القوي عبد الرءوف ) الشهير ب (عبد القوي الأعلامي )

قالوا عن الشاعر:

الشيخ محمد متولى الشعراوى :-

( عبد القوى بحق شاعر يمتلك نواصى الشعر واللغة )

الشيخ محمد الغزالى :-

( أشعار عبد القوى الأعلامى عن الجهاد لا تبارى)

الأديب محسن الخياط :-

وذلك فى بداية حياة الشاعر الأدبية (نحن أمام موهبة واعدة)

لجنة التحكيم التى منحته المركز الأول :-

( تمتاز أشعار عبد القوى الأعلامى بأسلوب السهل الممتنع وتخلو من الزركشة اللفظية وتنم عن علم واسع باللغة ).

الشاعر والناقد الأدبى الأستاذ /بشير عياد:-

من حقه علينا أن يأتى بعد شوقى وحافظ

دكتور محمد مصطفى أستاذ الأدب العربى بكلية دار العلوم

( نحن أمام عبقرية شعرية لم نوليها حقها )

الشاعر مصطفى البسيونى:- كان حدوته شعرية متفردة

المراحل التى مر بها الشاعر

إن ما يميز الشاعر أنه كتب المسرحيات الشعرية والأوبريت الغنائى وقصائد الفصحى

والزجلية الطويلة والقصيرة كما كتب فى جميع الأغراض

وذلك يتضح فى المراحل التى مر بها منها0

المرحلة الرومانسية :

وهذه المرحلة تبدأ مع بدء الشباب وهى تمثل الأحلام الرومانسية والعالم المثالى الذى

يصنعه الشاعر لنفسه ليعبر من خلاله عما يلج فى نفسه من مشاعر الحب والوجد

ويصف الشاعر المحبوبة بكل صفات الجمال ونجد أن الشاعر يبتعد عن المجون

ووصف الخيانة وتشهى المرأة لجسدها وتتسم عناوين قصائده بصفات تلك المرحلة

منها قصيدة ( أحبك ) ( أغار عليك ) ( شبيه الغزال ) 0

الكلاسيكية عند الشاعر :

تتمثل هذه الكلاسيكية عند الشاعر فى شعر المناسبات سواء الوطنية

أو الدينية أو الإجتماعية 0

المرحلة الواقعية : انصبت هذه المرحلة عند

الشاعر فى تصوير الأوضاع السياسية على الساحة العربية والعالمية ويرسم بخيال

الشاعر الوضع المثالى الذى يجب أن تكون عليه هذه الأوضاع ونجد أن الشاعر صور

نفسه جندياً فى ميدان المعركة ليجسد لنا ما سيفعله إن لم يتغير هذا وحاول أيضاً أن

يعمق شعور الإنتماء فى نفس كل عربى تجاه الأمة العربية والوحدة الوطنية مثل

قصيدة (صيحة الثأر) وقصيدة (صغيرى الشهيد ) ولم يكن الشاعر بمعزل عن المجتمع

بل تفاعل مع قضاياه ومحاولة معالجة هذه المشاكل الواقعية الموجودة بالمجتمع أو ما

نسميه الأمراض الاجتماعية منها الاقتصادية والفكرية

مثل قصيدة ( الموظف ) وقصيدة ( من أين هذا ) و ( العالم يغنى )

مصادر الشاعر التراثية

نجد أن الشاعر تأثر بالعديد من المصادر منها

أولاً : الموروث الدينى :

وذلك يرجع إلى نشأته ودراسته بالأزهر الشريف ونجد ذلك بشكل واضح فى بعض

قصائده مثل قصيدة ( شكراً أمريكا ) فهى تحتوى على ألفاظ قرآنية واستوحى من

الأحاديث الشريفة بعض القصائد منها قصيدة (هما فى النار مقتول وقاتل ) واستخدم

أيضاً شخصيات الأنبياء والمقدسات فى بعض قصائده

منها قصيدة ( إلى رسول الله ) و ( أقبل يوسف ) 0

ثانيا : الموروث التاريخى

استعان الشاعر بالأحداث التاريخية للربط بينها وبين الأحداث المعاصرة

منها قصيدة ( إلى البيت الحرام ) فربط بين اعتداء أبرهة على الكعبة المشرفة

وبين ما حدث من اعتداء على البيت الحرام عام 1980م

وأيضاً فى قصيدة ( صغيرى الشهيد) عندما ذكر قتلة الأنبياء

كما ذكر شخصية ( هرزل ) صاحب فكرة الدولة اليهودية

وأبو الصهيونية السياسية ومؤسس الهيستدروت الصهيونية العالمية فى إهداء ديوان
( حديث الناى )

ثالثاً : الموروث الأدبى

استعان الشاعر أيضا بأسماء الشخصيات الأدبية فى بعض قصائده

منها شخصية عنترة فى قصيدة ( تأذن للقيد أن ينكسر )

أما إذا تحدثنا عن خصائص الأسلوب عند الشاعر

نجد أن الحوار قد أتاح له قدراً كبيراً من حرية التعبير وذلك لتعدد

الأصوات فى الحوار ونجد ذلك فى بعض القصائد منها مع خنفس ) وهو الحوار الذى

دار بين الفتاة والشاب وقصيدة ( مع تلميذى ) ودار هذا الحوار بين الأستاذ والتلميذ

فعندما نقرأ هاتان القصيدتان نجد أن الحوار واقعى قد تناول القضايا الموجودة فى

المجتمع

ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا

بقلم
عبير عبد القوى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/
الأعلامى
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 7
تاريخ الميلاد : 31/10/1966
العمر : 50
الموقع : http://alalamy.hooxs.com/

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى   04.06.13 0:05

قصيـــــــدة مع تلميذى



سُئلـتُ فَكـدْتُ شَـقًـاءً أَذُوبْ ... كأنى بيـوم إمتحـان رهيـب

فَفِى الْفصلِ عِنْـدِي غِـلام لَـهُ... برغـم الحداثـة لـب الأريـب

يَقُولُ الغُـلاَم بِصَـوتٍ عَنيـفْ... ونبـرة حـزن ووجـه كئيـب

تَمهَّـلْ عَـنْ الشَّـرْحِ أُسْتَاذنَـا... أجبنـا لماذا نسينـا الخـطـوب

وَعَادتْ إِلينَـا صنُـوفُ الحَيـاةِ... أحقا نسينـا الفـؤاد السليـب

أَمَا كَـانَ أَوْلَـى بِهـذَا اللَّقـاءْ... لقاء مع الثأر يشفـى القلـوب

أَمَا كَـانَ أَنفْـعُ مِـنُ دَرسنَـا... دروس تعلـم فـــن الحـروب

فَقُلـتُ أَجَـلْ يَـا بُنَـيّ أَجـلْ... فلا تترك النفـس نهـب الملـل

فَإنَّـا نَسِيـرُ بِنَفْـسِ الطَْرِيـقْ... ومـا العلـم إلا سبيـل العمـل

وثق أَننَّـاَ فِـي غَـدٍ مُقدِمُـونْ... علـى الثـأر مهما يطول الأجل ؟

فكُـلّ يُجاهـدُ فِــى دَرْبــهِ... طريقــا عرفـنـاه مـنــــذ الأزل

وَجيـشُ البـلاَدِ كَفيـلٌ بِـمَـا... تريـد بنـى الأبــى البـطـل

سَيفْنَـى العِـداةَ فَكـنْ هَهُـنَـا... مع الدرس حتى تصيـر الرجـل

فَقـالَ الصَّغيـرُ لَقـدْ شَيبَتنِـى... صروف الليالى وقـد عذبتنـى

أَمنْ بِعدِ مـاضٍ تَليـدٍ تَـوارَى... تظـن الجهـاد رهينـا بسنـى

وَكمْ مِنْ كبيرٍ بِرغْـمِ المَآسِـى... تولى ضحوكـا وأمـس يغنـى

بِـلادُ العُروبَـةِ سَالـتْ دِمَاهَـا... ومـن بعـد ذاك تريـد التأنـى

وَأرضُ العُروبةِ تَبكِـى وَتبْكِـى... ونعلـن بسمتهـا فـى تجنـى

حَرامٌ علَى الحُرِّ طَعـمُ الحَيـاةَ... دع النصح والعلم دعينى وشأنى

فَقلـتُ لأَبعـثَ فِيـهِ الأْمَــان... وشيكـا سيهدأ منـك الجـنـان

قَريـبـاً نُـحـرِّرُ أَوطَـانـنَـا... ويصفو الزمان ويحلـو المكـان

هَـلُـم نُنـاقـش تعبـيـرنَـا... إلى الدرس أمسك عليك اللسـان

وَدعْ مَـا لِغَيـركَ رَهْنـاً بــهِ... فقـد لانمـارس حربـا عـوان

نُـريـدُ الـسَّـلامَ لأَوطانـنَـا... سلامـا يخفـف وطء الهـوان

هَـلُـم نُنـاقِـشُ تَعْبـيَـرنا ... الى الدرس أمسك عليك اللسـان

فَثـارَ الْغـلاَمُ الأَبـىّ الصَّغِيـرْ... وقـال كفانـا الكـلام الكثيـر

سَئِمنَا الحِوَارَ كَفَى مَـا مَضَـى... فما عـدت أسمـع دون النفيـر

أَرَى الزَّحفَ فَرضاً وَويـل لَنـاَ... إذا لـم نلـب نـداء الضميـر

وَسائِـلْ ضَميـركَ هَـلاَّ تَـرَى... دموع الحيارى السخين العزيـز

فَليتَـكَ تُبصـرُ أَهـلَ الخِـيـام... وكيـف يلظـون نـار الهجيـر

وَبَردُ الشِّتَاءِ وَجُـوع البُطـون... وعشـرون عاما ولا مـن مجـيـر

فَقُلتُ قَرِيبـاً سَيمحَـى الظَّـلامْ... ونطلق فـوق الروابـى الحمـام

ونُنْشـدُ أنشـودَةِ الظَّافِـريـنْ... فننثـأر للقـدس مهـد السـلام

فكُنْ صَابـراً مُطمئِـنَ الفُـؤاد... فإنـا جميعـا هجرنـا المنـام

وَجُرحُكَ جُرحِى وَجُرح الجَميـعْ... جرحنا بسيـف افتقـاد النظـام

وَلكِْـن أَنَــاةً أَنــاةً بَـنـى... مع الصبر نبلـغ كـل المـرام

فَقَالَ لَقدْ مزَّقَ الصَّبـرُ صَـدرِى... وهاتيك فى الكف رأرسى وعمرى

لَئنْ لَمْ أفدِى بـلادِى سَأمْضِـى... وعارى يجلل بالخـزى نحـرى

هُنَاكَ سَأَلقـى احْتَقـارَ الشَهِيـد... كما يشمئز من الجسـم قبـرى

سَـأَلـتُـكَ بِاللهِ أُسْـتَـاذَنَــا ... متى الحرب قل لى إن كنت تدرى

إِلام سَنصْبـرُ هَـلْ يَـا تُـرَى... رضينا المهانة من بعـد فخـر ؟

إِلامَ نُنَمِّـقُ عَـذبَ الْحَـدِيـث... أحاديـث تتلـى ونثـر وشعـر

فَقلـتُ بُنَـىَّ حَمتـكَ السَّمـاء... وحتمـا ستبلـغ كـل الرجـاء

ووجهت قولى للآخرين ...وماذا تقولون يا اصفياء


فَقُالُوا بِصَـوتٍ شَبيـهَ الزَّئِيـر...نلبى النداء فيحيا الفداء

فََـلا فَخـرَ وَالعَـارُ هَيَـا ِبنَـا... ليخفق فـوق الـرؤس اللـواء

وَمَـا الجَيـش إلاَّ دَليـلا لَنَـا... وفى الحرب جيش وشعب سواء

هَـلُـمّ نُجَـاهـدُ أُسـتَـاذَنَـا... لنمحـوا مـا خلـف الأعـتداء

وَقـالَ الغُـلامُ سَأَمضِـى أَنَـا... وكيـف أظـل حبيسـا هـنـا

فُـؤَادِى يَـودُّ لـقَـاءَ الْـعِـدَا... فعـود ُ الكرامـة كـل المـنـى

وكيفَ تَطيـبُ حَيـاة الجَرِيـح ؟... لئن لم تسيـروا سأمضـى أنـا

لِنمْضِ جَميعـاً صِغَـاراً كِبَـاراً... فـمـا الـيـوم إلا لأوطانـنـا

دَعُونَـا دَعُـونَـا وَأَحْقـادنَـا... تعـيـد الكـرامـة أظفـارنـا

فَـلا عَيـشَ وَالـذل هَيّـا بِنَـا... تعـيـد الكـرامـة أظفـارنـا

ويـا سَادَتـى إِنَّنِـى أَعتَـرِف... سئمنا سئمنـا دروس الغـرف

دُروسُ الأَعِـزَّة فَـوْقَ التّـلاَلْ... وبيـن الخناـدق دون التـرف

لِنُرْجِـعَ بِالـبَـأسِ أَمجَـادنَـا... فبالدم تـُروى بـذور الشـرف

وَمَـا الفَخـرُ إِلاَّ دِمَـاءَ تُـراقْ... وليست معارك بيـن الصحـف

لِنَحمـلْ جَمِيعـاً سِـلاحَ الفِـدَا... مسيرًا مسيرًا لكـى ننتصـف

وَإِلا حَيـاةً طَـواهَـا الـظَّـلاَم... وعندئذ لا يـُفـيـد الأســـف


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/
الأعلامى
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 7
تاريخ الميلاد : 31/10/1966
العمر : 50
الموقع : http://alalamy.hooxs.com/

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى   04.06.13 0:08

إلى رسول الله .. من حديث الناي



يَا نُورَ عَرشِ الله أُقـرؤُكَ السَّـلام *** قَدْ فَاضَ مَا بينَ الجَّوانحِ مِنْ هَيام

أَبغِى ُرؤَاكَ وَبِى َلواعِـجُ عَاشِـقٍك *** َكيمَا أُخفِّفُ مَا بقْلببى مِـنْ ضرام

رُحْماكَ يَـا طـهَ فَإنَّـكَ هَديُنَـا.. *** وبغيـرِ هَديـكَ لافخَـارَ وَلا سـلام

أَأقُولُ أَنَّـك يَـا حبِيـبُ جَفوتَنَـا *** لِنسيَر فِى دَربِ الغياهِبِ والظَّـلام

أَم يَـا تُـرَى ذاكَ اختِبـارٌ بَعـدهُ *** نَصر مُبيـن وَانْطِلاقـاتُ الحمَـام

مَالِى أَرَى وَجه العُروبَـةِ عَابسـاً *** وَجبينهَا الوَّضاء يَعلُـوهُ الرِّغَـام

عِندِى الجَّوَابَ فَإِنْ قومى أَهْملُـوا *** بَابَ الإلهِ وَكـانَ بيَنهـم احتِـدَام

انظُرْ لِشعبكَ يَا "مُحمدُ" قـدْ غَـدَا *** دُونَ الأنَامِ بلا سُرور وَلا ابْتسـام

وَاشْفعْ لَدَى مَلـك المُلـوكِ فإننـا *** لاَ نسْتطيعُ العيشَ فِى كنفِ انْهزَام

كَمْ هَلَّتْ الذِّكـرَى فغَـرَّد شاعـرٌ *** بِشوَامخِ الأَشْعارِ عَاماً بَعـدَ عَـام

لَكنْ وَهلُ يُرضِيكَ هَـذا بَعـد مَـا *** حَلَّتْ بَأرضِ العُرب أحداثٌ جِسـام

ذِكرَاكَ تُحييهَـا القَنابِـلُ وَالوغَـى *** والمِدْفعُ المَجنونُ فِى كَفِ الهُمـام

القُدسُ يَا "طَه" الحبيبُ ومنْ بهَـا *** عَبثتْ بهَا أَيـدِى الصَّهاينَةِ اللَّئـامِ

منْ بَعـدِ نْـورِ الله يَغمـرُ قَلبهَـا *** بَاتتْ تَئِنُ مـن الجـرَاحِ ولا تنـام

لكنْ أَ قولُ وَفِى القُلوبِ غَضاضـة *** نَجنِى ثَمـارًا قـدْ بذرناها انقْسَـام

كَـانَ العَـدوُّ يعـدُّ عُـدتَـهُ وَلا.. *** إِعدادَ بَيـنَ العُـربِ إلا للخِصـام

ذُقنَـا مَصيـرَ الغَافلِيـنَ عِشيـةً *** ثُمَ انْتبهنَا بَعـدَ أَنْ سَقَـط اللثَـام

وَالجُرحُ أَعمقُ فِى النفُوسِ ودُونهُ *** جُرحٌ بنصلِ السَّيفِ أو وقعُ السِّهام

مَا حـلَّ فِينَـا كَـانَ ظل فعالُنَـا *** فَلكْم قَضينَا العُمرَ نَرتعُ كالسَّـوام

كُـرةٌ تَجمعُنَـا لتُسفـح جهـدَنَـا *** وتسِلَّ منْ دَمِنَا الوقَار والاحتـرام

(أَهلِى) (زَمالك) (والتِّرام) وَغيرهُ *** نَهكُوا قُوانَا دُونَ وَعـىٍ أو نِظـام

(بِاكٌ) )(ورفٌ) (هندبـولٌ) (آوتَ) *** كَانتُ صَلاةُ القومِ طُـرًا والصيـام

كَانَ الدِّفـاعُ أو الهُجـوم بملْعـبٍ *** والشَّعبُ كُلُّ الشَّعبِ لاهٍ فى انُسجام

جَرَت الحياةُ إلـى الـورَاءِ لأَنَّنَـا *** وَشريعة الَّرحمنِ كُنَّا فـى خِصـام

مِنْ هَهنَـا كَانـتْ فَجيعتُنَـا وَكـا *** ن لِباسنَا أثـوابُ حُـزنٍ وانهـزَام

إِنَّا خَدعنا الـذاتَ حَتـى أدْبَـرتْ *** وَتواثَـبَ الأعـداءُ سـرًا للأمـام

يَا سَيدى المختَـارِ عـذرًا إننِـى *** مِنُ دُون خَلقِِ الله أُسرفُ فى الكلام

يَـا أيهَـا النُّـورُ البَهِـى تَحيـةً*** مِنُ كُلِ قَلـبِ فِيـهِ ثَـأرٌ وانُتقـامِ

وإلى المُعزِ ضُرَاعتِـى وتوسُّلِـى *** أنْ يَغمر الأَرض السليبة بالسـلام

يَارب إِن عـدَّو دِينـك قَـدْ بَغَـى *** لَمْ يَرحمَ الطَفل الرَضيعَ أو الغَـلام

قَتَلَ الجَنيـنَ بِبطـنِ وَالـدةٍ كَمَـا *** وَأَدتْ قَنابلُـه السَكينـة والوئَـام

فانصرْ بفضلِكَ يَـا إلِهِـى أُمَتِـى *** وَأرحَمْ دُموعًا مْسكبَاتٍ فى الخيـامِ

-----------------------
الشاعر عبد القوى الأعلامى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/
الأعلامى
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 7
تاريخ الميلاد : 31/10/1966
العمر : 50
الموقع : http://alalamy.hooxs.com/

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى   04.06.13 0:12

شكرا أمركا

هذه القصيدة ترد على مستر بيرى وزير دفاء أمريكا حيث صرح فى مؤتمر صحفى بالقاهرة بأن أمريكا ملتزمة بالدفاع عن مصر كالتزامها بالدفاع عن إسرائيل ...



لا يا "مركا" مصر تحمى نفسها برجالها = أقداسها : أرض ...سماء.. والحدود ونيلها

أجنادها فى كل عصر "والحديث" مصدق= هم خير أجناد الورى.. أرواحهم نذرت لها

تاريخها ينبيك عمن أضمروا شر لها =كيف اصطلو بلظى الجحيم... وكيف كان نضالها

" بيرى " يحيد عن الصواب إذا تخيل "مصرنا"= ترضى من الغير الحماية والوصاية قبلها

ولتسألى يوم العبور عن الحليفة ما جرى؟= أبطالها قهروا السدود..زلزلوا زلزالها

"سيناء"مقبرة المغير ألا ترين رمالها؟= ليست سوى عظم الغزاة على الربا وسهولها

والتين والزيتون فى دينها وجبالها= قد أنبيته دماء من لبى النداء محطما أغلالها

ذى آلهة الرعب المدمر أنت أنت وضعتها= فى كف من يهوى الحروب ودأبه إشعالها

هلا غضضت الطرف عن هذا الأثيم وجرمه = فى "القدس"فى لبنان وإذا حرق البيوت بأهلها

دللت ابنتك الفجورعلى المروق فأدمنت = سفح الدماء ...وخالفت أفعالها أقوالها

لا"مجلس" الأمن الكليل يردها عن غيها.. =أبعض دين أوضمير حد من إيغالها

بل كل ما يرضى "الأثيمة"مستباح فعله = لم يأتى وأنت ظهرها ...بل كل مالك مالها

هلا تعربد كيفما شاءت ...وكل خزائن =طوع البنان ...با عناء فتحت أقفالها

لا يا " يا أمركا " فالحماية للظالم ملزم = فى شريعة الأشرار... لا عرف يقول بمثلها

تحمين " مصر" أهكذا؟ممن بربك يا ترى ؟=إن كان منك ... فالكنانة دائما أبطالها

لا تذر فى الدمع الكذوب على البلاد مخالف=من جور باغ ... أشقاء من سواك ينالها

لا لا تكونى مثل من هدمت ديار الأمنين وفجأة = زورا وبهتانا غدت تبكى على أطلالها

يأبى مبارك وهو قائد جندها وزعيمها= أن يدفع العدوان عنها غير عزم رجالها

شكرا "أمركا"لانريد سوى العدالة فانصفى = إن كنت صادقة الوعد وإن أردت وصالها

------------------------
تحرير فى 5/من إبريل سنة 1996
عبد القوى الأعلامى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/
الأعلامى
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 7
تاريخ الميلاد : 31/10/1966
العمر : 50
الموقع : http://alalamy.hooxs.com/

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى   04.06.13 0:15

يا خير داع .. من ديوان حديث الناى



نَاحَ الفُـؤادُ وَبيَته المَهجُورِ ... وَالأَرضُ تَبكِى وَالسَّماء تَمــورُ


وَالــرَّحمةُ المُهدَاةُ يعلنُ فِى أَسَى ... يَـا دَارُ مَالكِ فِـى الفُؤادِ نَظيرُ


أنت الأَحـبُ وَمَا هَجـْرتُكِ زَاهـداً ... بَـلْ أَمرُ رَبِى إِننِى مَأمـُورُ


لَولا طُغـاتِـكِ أَخْـرجُونِـى عُنـوةً ... مَا كانَ وَجهىِ عَن حِماكِ يَـدورُ


لكِـنَّ يَومـاً سَوفَ يَجمعُ شَملنـاَ ... صَـبراً سَيُقْبـلُ بِالوصَالِ بَشــيرُ


الله أَكبرُ يَا قرَيش تَآمرِى ... إِنَّ المَهانةَ للْطُغاةِ مَصِـيرُ


هَاتِ شَبابَ الكُفرِ يَسحبُ نُورَهَا ... فالله دِرعٌ للْهدَى وَنصِـيرُ


هَذِى عُيـونُ الكُفـرِ يُشهرُ سَيفهُ ... وَالبَغـِى نَـامَ وقَامَ وَهَو حَسـيرُ


سِـرْ يَا (مَحمدُ) وانشرْ فِى الورَى ... فَجـرُ الحَنيفَـةِ إنَّـكَ المَنصُـورُ


يـَا غـَارُ هـَلْ قبَّلتَ خُطــوَ (مُحمَّدٍ) ... هَلاَّ حبَـاك مـنَ البِشر عَبــيرُ


يَا غَارُ تُرابَكَ صَارَ تِبراً خَالِصاً ... أَم صَارَ كُحلاً تَصطَفِيـهِ الْحُـورُ؟


يَا عَنكبـُوتُ نَسجْتَ بَيتاً لَمْ يَزلْ ... عـَبرَ الدَّهـور تَغارُ مِنهُ قُصـورُ


كَمْ كَان بَيتاً وَاهياً لَكنَّــهُ ... صَـدَّ الأَعـادِى رَغمَ فرطِ النُّـور


طِرْ يَا حمامُ فَقدْ سَطَّرتَ مَلاحِماً ... حَيثُ السُّيوفَ وَبتْ وَأَنتَ قرِيرُ


طِرْ يَاحمامُ وَأَنتَ تَهدِلُ فِى سَّما ... مَع كُلِ أُفـقٍٍ يَحتَوِيـكَ حُبـُـورُ


طِـرلَنْ أَطِـرَ هَـاهُنَا سَأَبقَ دَانِيا ... أَنعِمْ بِجـيرَتِـه كَيـفَ أَطــيرُ


اخْسأ سُراقَـة إنَّ أَجنــاد السَّما ... حـَولَ المُفـدَّى درعَـهُ وَالسورُ


لُـذْ بالهَـوانِ فَلنْ تَلوذَ بِموكِـبٍ ... تـَرعَـاهُ عَـينُ الله حَيـثُ َيسيرُ


ذَات النَطاقَينِ الـوَفيـةِ كَفكِفـي ... وَمعَ الفـُراقِ لقـاؤُنـَا مَقـدُورُ


هَـا أَنتِ لِلدُنيَا شَذاهَا فَافخَرِى ... هَـذَا وَفـاؤُكِ خَالدٌ مَأثُـورُ


قَد شَاركَ الصَّديقُ أَعظمَ رِحْلةٍ ... وَافَى بِها التَّارِيخُ وهُو فَخُـــوُر


تـَاريخُ مِيــلاَد الحَيـــاة كَرِيمــة ... وَالحُـبُّ فِى قُـرآنِهَــا دُستورُ


لايـَأْسَ يـَا صديــق إِنَّ إِلهنَــا ... فِى الغـَـارِ ثَالثنَـا وَخـابَ مُغـيرُ


انْظُــرْ إِلَى الفَجــرِ المُطل بِديننا ... دِيـنُ إِلـهٍ إِلى الوجُودِ يُنـيرُ


بـَينَ الـَّركبِ سـَارَ تحِفـه ... رِيحَ الجَنـانِ إِذَا عَراهُ هَجــيرُ


وَالرمْلُ تَلثمُ وهى نَشوَى بِالهَوَى ... أَقـدامُ طَـهَ والجِبـَـاهُ تُشـــيرُ


هـَـذَا رَسول الله أَشـرقَ نُورَهُ ... يَـا شَمسُ غِيبِـى قَدْ كَفانَا النُّورُ


يَا طَـيرُ زفَّ إِلى مَشَارِفِ يَثْربٍ ... لُقـيـا الحَبيـب وَبنْــدهُ مَنشـُورُ


أشْـدُو مَـعَ الأنصَارِ غَنِّى مَرحبَا ... يَا خَـيرَ دَاعٍ قَلبـَنَا مَسـْـــرُورُ


قـدْ جِئـتَ شـَرَّفَتَ المَدينةَ دَاعِياً ... مِنْ فَــرطِ حُبـكَ شَاركَتنَا الـُّدورُ


يَا خَـير مَبعُـوثٍ غَـرامُك هَهُنَا ... بـَينَ الشَّغـَافِ بِظهْـرِهِ مَسْطُـورُ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/
الأعلامى
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 7
تاريخ الميلاد : 31/10/1966
العمر : 50
الموقع : http://alalamy.hooxs.com/

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى   04.06.13 0:19

فلسطين .. من ديوان حديث الناى



فلسطين ياجرح كل العرب ... ثراك حرام على المغتصب

عدوك تب وتبت يداه ... غدا موعدى والعدو اللدود

أنا فى طريقى حثيثا إليك ... مددت يدى فمدى يديك

فلسطين حقا أويت الذئاب ... محال فأنت عرين الأسود

دماء الدخيل ستروى ثراك ... قريبا بلادى سنمحوا أساك

فلسطين إنى ألبى الندا ... فإما أعود وإما الخلود

عرفت الطريق عرفت الصديق ... وبارك خطوى أخى والرفيق

وباتت مآرب خصمى تضيق ... غدا يا بلادى أفى بالعهود

سأنشد باسمك لحن الفخار ... أحرز لاسمك كل انتصار

بلادى عدوك رهن الدمار ... فلم يبقى إلا تخطى الحدود

من اليوم أزمعت هجر الكرى ... وثأرك أضح حديث الورى

دمائى ستفديك.. تفدى الثرى ... وهيهات هيهات يبقى اليهود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/
الأعلامى
عضو قيد النشاط
عضو   قيد النشاط


احترام القوانين : 100 %
عدد المساهمات : 7
تاريخ الميلاد : 31/10/1966
العمر : 50
الموقع : http://alalamy.hooxs.com/

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى   04.06.13 0:23

مع الصائمين



سألت فقالوا رأينا الهلال =فهيا نصوم لرب الجلال

تعال نجهز لحما وشحما =ونقلا وفولا تعال تعال

تعال نخزن شايا وسكر=لنضمن فرفشة للعيال

تعالى استعد لنقضى الليالى =نسلى الصيام بقيل وقال

ونمسك سيرة زيد وعمرو =ونقضى الصيام على أى حال

فقلت أهذا صيام لديكم=عذاب واثم يصب عليكم

وكيف تسمون هذا صياما =فلا بارك الله فيما أتيتم

فما الصوم إلا ملاكا وروحا =رسولا يصحى الضمائر فيكم

ومن ذا يرى الصوم أكلا وشربا =فبئس الصيام وتبت يداكم

ومن ذا يرى الصوم نهشا لعرض =فبئس الصيام وضلت خطاكم

وجاء الصيام وعم السلام =ورحت إلى السوق وقت الزحام

رأيت الصيام يمينا كذويا =فمن غش قال وحق الصيام

ومن أجل ربح زهيد يسير =تراه يقول على الحرام

ويألم دينى ويعلم ربى =بهذا الحناث ولغو الكلام

على الطلاق على الحرام =فأين الصلاة وأين الصيام

ذهبت هناك إلى المدرسة =رأيت الدراسة كالهلوسة

فهذا المدرس باسم الصيام =يخون الأمانة فى المدرسة

ينام ويصحو على درجه =ويقضى النهار مع المشمسة

وإن قلت أين الضمير تاه =يشنف أذنييك بالفلسفة

وأبناءنا يرجعون حيارى =فلا نحو لاقوا ولا فلسفة

ذهبت لأبصر حال المكاتب =لقيتهمو بين لاه وهارب

فهذا موظف يشكو أخاه =وذاك موظف يشكو المتاعب

وكومة أوراق بين الضياع =وأصحابها بين شتى المصاعب

ومرءوس يهذى مع صاحب =ففى الصوم ناديهمو فى المكاتب

أهذا هو الصوم يا سادتى =ألا تستحقون قطع الرواتب

بحثت عن الصوم بين المتاجر =لعلى آراه جليا وظاهر

وكم من سلعة عن عيونى توارت = وخير البلاد عميم ووافر

ويهمس فى مسمعي هامس =مرادك عندى أكثر حاضر

ومن يخفى قوت العباد ليثرى =عديم الضمير عصى وفاجر


لماذا الصيام لمذا يا ترى = وما يفعلون دنى وظاهر

ألسنا على الدين يا سادتى =لقد حار فكرى مع مهجتى

وفتشت فى كل وادى لعلى =أرى الصوم صوما ما عن شهوة

وقلت لعلى أراه هناك =هناك أراه على القهوة

رأيت أناسا نسو آلهم =عراة بلا خبز ولا كسوة

وهم سامرون بشرب السموم =وأولادهم أولى بالنكلة

وجبت الشوارع بين البشر =أيت النساء تثير النظر

تجيد الطلاء على خدها =فتبدو بوجه كوج القمر

تجيد التكسر فى سيرها =كظبى طليق يفل الحجر

تدير العيون بوجه الرجال =فتبحر فى الائم رغم الحذر

تعالوا معى نمضى بين الشباب =وكيف يصمون صوما عجاب

شباب عجب يثير البكاء = يفر من النور نحو الضباب

أراه كليلى رقيق الخطى = وحسبك مما يوارى الجراب

أخى فى الشباب حرام عليك = فدينك طهر وشهد مذاب

وقلت لنفسى عرفت الطريق = ففى دولة الشعر صوم حقيق

وفى حسهم ما يوفى الصيام = حقوقا فهم ذووا شعور رقيق

وقد ساأنى أن وجدت هناك = هجاء لمثلى يضل الطريق

ومدحا يقال لذات الجمال = وشاعر جن بخصر رقيق

وشهر الصيام بعيدا بعيدا = فليس له بينهم من رفيق

وكم من مريض ضناه السهر = وعنه الطبيب لهاه السمر

يئن المريض ويلهوا الطبيب = فهل للصيام هنا من أثر

وكم عامل فر من واجب = وكم من صديق بخل غدر

وكم من جحود وكم من كسول = وكم من ضمير غفا واحتجب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alalamy.hooxs.com/
 

الشاعر المصرى الراحل عبد القوى الأعلامى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الجزائريين والعرب :: المنتدى العام :: الملحق الشعري
 :: ركن الشعر المعاصر والشعراء المحدثين
-